فيديو | الإثارة مستمرة .. الهلال يُسقط الاتحاد في الكلاسيكو بثلاثية
Michael Delgado - Abdullah Otayf - hilal 2022
al hilal twitter
الفارق بين الثنائي يتقلص إلى ثلاث نقاط فقط

حقق الهلال فوزًا مهمًا في الكلاسيكو أمام الاتحاد بثلاثية مقابل هدف وحيد، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة"، ضمن الجولة الـ27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

في الدقيقة 12 من المباراة، أطلق الحكم المحلي محمد الهويش صافرته معلنًا عن ركلة حرة لصالح ميشيل ديلجادو؛ لاعب الهلال، إثر عرقلة عبد الرحمن العبود؛ ظهير أيمن العميد، له من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، إذ تراجع الحكم عن احتساب ضربة الجزاء بعد الرجوع لتقنية الفيديو، حيث تأكد من أن العرقلة من خارج منطقة الجزاء، لكن لم يفلح لاعبو الزعيم التقدم من خلالها.

ونظم النمور هجمة خطيرة في الدقيقة 19، بعدما مر المغربي عبد الرزاق حمد الله إلى داخل منطقة الجزاء وسط حراسة دفاعية، ليضطر لتمرير الكرة إلى القادم من الخلف رومارينيو دا سيلفا المواجه تمامًا للمرمى، لكن موسى ماريجا؛ لاعب الأزرق، أبعد الكرة من أمامه قبل التسديد.

وجاء أولى أخطر الكرات في الدقيقة 27 من عمر الشوط الأول في الدقيقة 27 بعدما انطلق العبود من الجهة اليمنى بسرعته ثم مرر الكرة لرومارينيو، الذي مررها لحمد الله داخل منطقة الجزاء، ليسددها الأخير، لكن الحارس عبد الله المعيوف، أبعدها بقدمه ببراعة.

وبعدها بدقيقة واحدة، احتسب الحكم الهويش ضربة جزاء لصالح العميد، على إثر اصطدام تسديدة إيجور كورونادو في يد المدافع الكوري الجنوبي جانج هيون سو، وتأكد من قراره بعدما استغرق أكثر من دقيقة أمام تقنية الفيديو.

واهتزت أرجاء الجوهرة المشعة في الدقيقة 32 بعدما هز رومارينيو دا سيلفا مرمى الهلال من ضربة الجزاء، إذ سددها على يسار المعيوف.

وبعدها بست دقائق، كاد أن يضيف النمور هدفهم الثاني بعدما مرر رومارينيو عرضية من داخل منطقة الجزاء أمام المواجه تمامًا للمرمى عبد العزيز البيشي، لكن الظهير الأيسر ياسر الشهراني تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية.

وبالفعل نجح الهلال في إدراك التعادل بالدقيقة 41 من عمر الشوط الأول من تسديدة من خارج منطقة الجزاء، مستغلًا سقوط الحارس مارسيلو جروهي في اصطدام مع قلبي دفاع فريقه أحمد حجازي وزياد الصحفي.

حارس النمور لم يستطع استكمال المباراة على إثر هذا الاصطدام، ليخرج محمولًا وينزل راكان النجار بدلًا منه.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، تألق الحارس المعيوف أمام هجمة خطيرة للنمور، فتصدى بقدمه اليسرى لتسديدة عبد الرزاق حمد الله، لترتد الكرة لوسط الملعب، ثم يرسلها لاعبو النمور عرضية جديدة لداخل منطقة الجزاء، يحولها رومارينيو برأسه في الشباك، لكن الحكم يلغي الهدف بداعي التسلل.

الشوط الثاني بدأ حماسيًا بصورة كبيرة من كلا الفريقين، وتبادلا الهجمات، لكن ربما كانت أخطرهم في الدقيقة 59، بعدما استغل حمد الله تقدم حارس الزعيم عن مرماه، وسدد الكرة، لكن المدافع علي البليهي أوقف الكرة وهي في طريقها للشباك.

لكن من وصل للشباك هو الهلال في الدقيقة 66 من عمر المباراة من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، على يسار الحارس النجار، ليتجه بعده معتذرًا لجمهور النمور مؤكدًا على احترامه للخصم.

وبعدها بدقيقتين فقط، أضاف ميشيل ديلجادو الهدف الثالث للهلال من تسديدة جديدة، لكن هذه المرة على يمين حارس النمور.

الاتحاد فقد السيطرة على الكرة مع استقباله الهدف الثاني، وسط حالة من ارتباك للاعبيه، بجانب انهيارهم من الناحية البدنية وفقدان الترابط بين الخطوط.

المباراة انتهت بتقدم الزعيم بثلاثية مقابل هدف وحيد، ليرتفع رصيد الهلال إلى النقطة 58 في الوصافة، فيما تجمد رصيد النمور عند 61 نقطة في الصدارة، مع بقاء ثلاث جولات على النهاية.