فيديو | الهلال يخذل جمهوره .. الفيحاء بطلًا لكأس الملك لأول مرة في تاريخه
feiha 2022 king cup
ssc channel twitter
ركلات الترجيح تبتسم لكتيبة رازوفيتش

توج الفيحاء بطلًا لكأس خادم الحرمين الشريفين للمرة في تاريخه بعد الفوز أمام الهلال في ركلات الترجيح بنتيجة 3-1، إذ انتهى الوقت الأصلي والأشواط الإضافية بالتعادل 1-1، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة" بمدينة جدة.

في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة، أنقذ الفيحاء مرماه من هدف محقق، إذ نُظمت هجمة سريعة، وصلت في النهاية إلى الظهير الأيسر ناصر الدوسري داخل منطقة الجزاء، سددها مباشرةً في اتجاه المرمى الخالي مستغلًا تقدم الحارس فلاديمير ستويكوفيتش، لكن اللاعب أحمد بامسعود تدخل في الوقت المناسب وأخرج الكرة بمقصية قبل الدخول للشباك.

وتألق حارس البرتقالي من جديد في الدقيقة العاشرة، أمام تسديدة قريبة المدى بأقدام النيجيري أوديون إيجالو.

وأهدر سالم الدوسري؛ جناح أيسر الزعيم، فرصة هدف محقق أمام المرمى، بعدما أرسل له المالي موسى ماريجا عرضية من الجهة اليمنى، لكن رأسية التورنيدو مرت بجوار القائم بقليل.

وحاول الدوسري الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 36 من عمر الشوط الأول، وقتما كان منفردًا بالحارس الفيحاء، لكن الحكم الإسباني ماتيو لاهوز أشهر له الكارت الأصفر، بداعي التحايل للحضور على جزائية.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع، كاد الفيحاء أن يخرج متقدمًا بهدف نظيف، بعدما أُرسلت عرضية من ضربة ركنية، استقبلها لاعب البرتقالي برأسية، لكن الحارس عبد المعيوف كان في المكان المناسب.

وفي الدقيقة 9+45 من عمر الشوط الأول، هزت تسديدة سالم الدوسري الشباك معلنًا عن الهدف الأول للزعيم، من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء، في نفس اتجاه سقوط الحارس ستويكوفيتش، لكن الأخير لم يفلح بمنع الكرة من هز الشباك.

المباراة عادت لنقطة التعادل من جديد في الدقيقة 66، بعدما هز البديل رامون لوبيز بعد خمس دقائق فقط من نزوله، شباك الزعيم بهدف من تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، اصطدمت بيدي المعيوف ثم ارتطمت بالعارضة فسكنت الشباك، وسط حراسة من مدافعي الأزرق، ليحتفل بعدها اللاعب على طريقة "الخلط" الخاصة بسالم الدوسري.

وفي الربع ساعة الأخيرة من المباراة، كاد الفيحاء أن يضيف هدفه الثاني بعد انفراد صريح لترايكوفيسكي بمرمى المعيوف، لكن لاعب البرتقالي سدد الكرة برعونة بجوار القائم.

وبعدها بدقائق قليلة، أهدر اللاعب نفسه فرصة أخرى من رأسية قوية، لكنها علت العارضة بقليل.

وفي الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، أنقذ الحارس المعيوف الهلال من هدف بعد مرور رائع من أمادو تراوري؛ لاعب الفيحاء، من الجهة اليمنى، لكن الكرة مرت بين أقدام الحارس، وقبل أن يلتقطها لاعب برتقالي آخر، شتتها الدفاع الهلالي.

ومن جملة رائعة، كاد أن يضيف الهلال هدفه الثاني بعدما مر مصعب الجوير من الجهة اليسرى ثم مرر كرة عرضية إلى سالم الدوسري الموجود على حدود منطقة الجزاء، لكن تسديدة الأخيرة مرت بجوار القائم، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، ويلجأ الفريقان للأشواط الإضافية.

في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول، تألق حارس الفيحاء أمام تسديدة البديل النشط البرازيلي ميشيل ديلجاو، محافظًا على نتيجة التعادل.

الأشواط الإضافية كذلك انتهت بالتعادل 1-1، ليمنح ركلات الترجيح اللقب للفيحاء بفوزه بنتيجة 3-1.