الأخبار المباريات
برشلونة

ميسي ورونالدو، توتي وديل بييرو .. هل كان انتماؤهم كاذبًا؟

10:30 ص غرينتش+2 5‏/8‏/2022
Lionel Messi Barcelona
عام على رحيل ميسي عن برشلونة

تمتلئ كرة القدم بقصص الانتماء والتضحية من أجل الشعار والكيان وتلك الأشياء التي تحبها الجماهير وتتغنى بها وبأسماء لاعبيها الذين يلعبون دور البطولة في هذه القصص. 

ولكن رغم ذلك، فإن بعضها يكون مجرد رومانسية زائدة من قبل الجماهير، وتحمل تفاصيله أشياء أخرى مختلفة عن كل ما تعتقده الجماهير. 

وتصدرت أنباء رحيل ميسي عن برشلونة محركات البحث حول العالم، حيث أعلن النادي الكتالوني بشكل رسمي عن مغادرة اللاعب لصفوفه بشكل نهائي قبل عام بالتمام والكمال من اليوم، الخامس من أغسطس.

قررنا أن نفتش في قصص ليونيل ميسي وفرانشيسكو توتي وأليساندرو ديل بييرو وغيرهم، لنعرف هل الانتماء في هذه القصص حقيقي أم زائف؟ أم بين هذا وذاك؟ ربما. 

  • Alessandro Lucarelli Parma

    #1 أين الانتماء إذن؟

    في الحقيقة هناك العديد من القصص التي امتلك فيها اللاعبون الخيار الأفضل ولكنهم ساروا وراء القلب والعاطفة، هذه الحالة هي التي يصح فيها لفظ انتماء، والذي يجب من خلاله التضحية بالأفضل حتى يثبت صدقه. 

    أليساندرو لوكاريلي مع بارما لعب في الدرجة الرابعة وقام بغسل قمصان زملائه توفيرًا للنفقات، فرانشيسكو توتي رفض الكرة الذهبية ودوري أبطال أوروبا واكتفى ببطولة دوري وحيدة ليصبح ملك روما، بول سكولز لم يكن يمتلك وكيل أعمال لأنه قرر عدم الرحيل عن صفوف مانشستر يونايتد وتجديد عقده بالكيفية التي يريدها النادي. 

    الجماهير فقط عاطفية إلى حد كبير وتحب لاعبيها بصورة تجعلهم يتغاضون عن كثير من الأشياء التي يعلموها، وقد لا يعلموها لأنها تحدث في الغرف المغلقة ولا تصدر للجماهير حتى تبقى نظرة الانتماء كما هي. 

  • حسام عاشور

    #2 حسام عاشور

    حصل اللاعب المصري على تقدير كبير من قبل جماهير النادي الأهلي بسبب انتمائه وبقائه في الوقت الذي رحل فيه الجميع لسبب أو آخر، ولكنه اصطدم مع الجماهير بعدما بحث عن أموال زائدة وهاجم إدارة النادي، لينتهي به المطاف هو الآخر خارج القلعة الحمراء.

  • Sergio Ramos, Real Madrid

    #3 سيرخيو راموس

    تشرّط سيرخيو راموس على إدارة ريال مدريد أيضًا في كل مرة يجدد فيها عقده من أجل الحصول على راتب أعلى، ولكنه يؤكد أن ريال مدريد هو العقل والقلب في كل مرة، حتى فاض الكيل بفلورنتينو بيريز وقرر عدم الرضوخ لطلبات قائده المبالغ فيها مادياً في ظل تعدد إصاباته وغياباته، وتركه يرحل عن صفوف الملكي.

  • Manuel Neuer, Bayern Munich

    #4 مانويل نوير

    يشترط نوير في الوقت الحالي على إدارة بايرن ميونخ اللعب أساسيًا دائمًا أيًا كان مستواه والتجديد بأعلى عقد في مسيرته وهو ما نجح فيه بالفعل، كما اصطدم معهم بسبب التعاقد مع أليكساندر نوبل حارس شالكة قبل عامين، أشياء توضح عدم الاستعداد للتضحية حتى للنادي الذي لطالما تغنى بحبه. 

  • 11 - Alessandro Del Piero

    #5 أليساندرو ديل بييرو

    قال لوشيانو مودجي، المدير الرياضي في يوفنتوس السابق، إن ديل بييرو كان يرهق الإدارة كثيرًا في طلباته من أجل تجديد العقد مع يوفنتوس، وفي أوقات كان فيها النادي يعاني اقتصاديًا. 

    وحول علاقته بالجمهور قال مودجي إن ديل بييرو كان ذكيًا للغاية، كان يستطيع طلب كل ما يريد في الغرف المعلقة، والظهور أمام الجماهير كفتى جيد يضحي من أجل النادي. 

    هذه كانت كلمات مودجي وليست كلمات المحرر أو الموقع، وعلى القارئ منح نفسه الفرصة من أجل تفسيرها بعيدًا عن السباب بالطبع. 

  • Cristiano Ronaldo Juventus 2019-20

    #6 كريستيانو رونالدو

    في 2016 صرح كريستيانو رونالدو أنه سيعتزل في ريال مدريد وفي سن الـ 40 وأنه لا يوجد أي فريق قادر على إغرائه من أجل ارتداء قميصه، ببساطة لأن ريال مدريد هو النادي الأفضل في العالم. 

    ولكن بعدها بعامين فقط انتقل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، قد يكون ذلك بسبب أزمات مع إدارة ريال مدريد ولكن انتماءه للكيان نفسه يبقى كما هو، المهم أن رونالدو لم ينفذ ما وعد به. 

    صيف جديد وسيناريو مشابه يتكرر مع فريق رونالدو الأول مع الاحتراف، مانشستر يونايتد، والذي أولاً كاد ينضم لجاره وعدوه اللدود سيتي، ثم ها هو الآن يحاول مغادرته بشتى الطرق، وحتى لا يمانع اللعب مع عدو ريال أتلتيكو، من أجل خوض غمار دوري أبطال أوروبا والحفاظ على أرقامه الشخصية.

  • Totti Roma 1996 1997

    #7 فرانشيسكو توتي

    "الجميع يسألونني لماذا بقيت في روما طول مسيرتي؟ روما بالنسبة لي هي الحياة، هي عائلتي، هي كل شيء، وبالنسبة لي هي العالم".

    ورغم أنّه رفض بصورة قاطعة اللعب في الجلاكتيكوس، لكنّه أكد عشقه للنادي وأوضح: "لو كنت رحلت عن روما، فلم أكن لأنضم لأي فريق سوى ريال مدريد".

    وأردف: "بالطبع لن ألعب في إيطاليا سوى لروما، ومع كامل احترامي لباقي الأندية، فإنني قررت أن أبقى وفيًا للفريق الذي شجعته منذ الطفولة"

    هذه التصريحات تكشف عن رغبة توتي في الانتقال إلى ريال مدريد لولا انتماءه لروما، وذلك يعني أن الانتماء لذئاب العاصمة هو الشيء الوحيد الذي منعه عن ارتداء قميص الملكي، ما يعني أن الطعن في انتمائه ليس منطقيًا أبدًا. 

  • Lionel Messi, Celta Vigo vs Barcelona, 2019-20

    #8 ليونيل ميسي

    يتحدث الجميع عن انتماء ميسي لبرشلونة والذي هو حقيقي بالنظر إلى كيفية بداية مسيرة البرغوث الأرجنتيني.. ولكن هل كان هذا الانتماء غير مشروط؟

    خلال سنواته مع برشلونة قام ميسي بتجديد عقده 9 مرات وتحسين العقد في كل مرة من أجل زيادة الراتب، كان للبرغوث شروطه التي تتنافى مع الانتماء المطلق.

    كان ذلك في الماضي، أما في الحاضر فيبدو أن ميسي حين وصلت الأمور بينه وبين الإدارة إلى حائط سد طالب بالرحيل عن النادي، وهو شيء مشروع، ولكنه يؤكد حقيقة أن الانتماء لم يكن مطلقًا منذ البداية، وكان قائمًا على منفعة متبادلة يستفيد فيها كل منهما من الآخر.

    النادي الكتالوني أعلن عن مغادرة اللاعب تمامًا، بسبب بعض المشاكل الاقتصادية، وهو ما يضعنا أمام بعض التساؤلات، لماذا لم يتنازل ميسي من أجل الانتماء؟