الأخبار النتائج المباشرة
محمد صلاح

نهاية جيل وحلم برشلونة .. ماذا لو رحل صلاح وانتقل هالاند لمانشستر سيتي؟

3:33 م غرينتش+2 16‏/3‏/2022
Salah Halaand
سيناريو صادم تتمناه جماهير سيتي

جدل متواصل حول مصير الثنائي إرلينج هالاند ومحمد صلاح الصيف القادم، وسط تكهنات حول حركة انتقال غير مسبوقة في أوروبا.

المؤشرات كلها تؤكد رحيل هالاند عن بوروسيا دورتموند، وخوضه تجربة جديدة في مستوى أعلى من الدوري الألماني، لاختبار نفسه كأحد أهم المواهب في العالم.

والأنباء الأخيرة تشير إلى أن مانشستر سيتي هو الأقرب لحسم الصفقة، وقد تصل قيمتها إلى 100 مليون جنيه استرليني.

وعلى الجانب الآخر هناك بعض الأنباء غير السارة لجماهير ليفربول، بتعثر المفاوضات مع النجم المصري محمد صلاح لتجديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2023.

وهو ما يجعلنا على وشك رؤية صاحب الـ29 سنة يغادر أنفيلد، في سيناريو مكرر لكل نجم يتألق مع النادي الإنجليزي.

وفي حالة اكتمال هذه القصة، بانتقال هالاند إلى مانشستر سيتي ورحيل صلاح عن ليفربول، ماذا سيحدث بعدها؟

انعدام المنافسة

لا شك أن ليفربول يمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين، مثل فيرجيل فان دايك، أليسون بيكر، ترنت آرنولد وساديو ماني وغيرهم من النجوم.

ولكن هذا لا ينفي أن صلاح هو اللاعب الأفضل والأكثر تأثيرًا في الريدز، سواء نظرنا إلى الأرقام أو الأداء في الملعب.

الدولي المصري نجح في تسجيل 20 هدفًا بالدوري الإنجليزي حتى الآن، ويحتل صدارة الهدافين بفارق بعيد عن أقرب منافسيه.

ولو رحل عن ليفربول سيفقد الفريق هذه القيمة، وما سيجعل الأمور أسوأ هو قدوم ماكينة تهديفية مثل هالاند إلى المنافس المباشر وهو سيتي.

المهاجم النرويجي سجل 23 هدفًا في 21 مباراة مع فريق مثل دورتموند هذا الموسم بكل البطولات، وهو الفريق الذي لا يقترب حتى من قدرة سيتي على صناعة الأهداف.

الفكرة مرعبة عندما نتخيل هالاند يلعب بجوار رياض محرز وبرناردو سيلفا وكيفين دي بروينه ورحيم ستيرلينج وجاك جريليش وفيل فودين بفريق واحد، وكم الفرص السهلة التي ستتاح له.

وستصبح وقتها المنافسة شبه معدومة في الدوري الإنجليزي، لأن سيتي سيكون ابتعاد بأميال عن كل المنافسين على البطولة بفضل ما يمتلكه من عناصر تجعل الفريق أكثر اكتمالًا.

حلم الأبطال

هيمنة محلية واضحة فرضها سيتي منذ قدوم المدرب بيب جوارديولا، ولكن يظل حلم الأبطال هو الأصعب على النادي الإنجليزي.

دفاع الفريق لا ينقصه أي شيء بتواجد كافة الأسلحة الكافية، ونفس الأمر بالوسط والأجنحة، ليصبح مركز المهاجم الصريح هو العجز الوحيد بسبب عدم كفاءة جابرييل جيسوس في تقديم المطلوب منه.

ولو انتقل هالاند لسيتي سيصبح الفريق بلا أي عجز في كافة المراكز، وستكون الأمور ممهدة لتحقيق حلم الأبطال سواء عاجلًا أو آجلًا.

وسيمتلك وقتها الفريق مجموعة من اللاعبين يمكنها السيطرة على أوروبا لسنوات وليس فقط في الوقت الحاضر.

صلاح إلى برشلونة؟

يستهدف المدرب تشافي هيرنانديز القيام بصفقة من العيار الثقيل الصيف القادم، لإعادة التوازن إلى خط هجومه بعد رحيل ليونيل ميسي.

التقارير الحالية تؤكد أن الصفقة ستكون بمركز المهاجم الصريح، وأن هالاند هو الهدف الرئيسي للنادي الكتالوني ورئيسه جوان لابورتا.

ولكن مع انتقال النرويجي إلى سيتي، سيضطر النادي البحث عن هدف بديل، وربما يلجأ إلى النظر لصلاح كمصدر تهديفي بعيدًا عن مركزه.

ومن المتوقع أن يكون مبلغ 100 مليون يورو كافيًا للظفر بخدمات الدولي المصري، ولكن سيحتاج برشلونة تلبية مطالبه المادية فيما يخص الراتب، وهو الأمر الذي يعجز عنه ليفربول حتى الآن بسبب سقف الرواتب.

نهاية الجيل وظهور منافسة جديدة

الأمر هنا لا يتعلق فقط بمصير صلاح، ولكن بمستقبل الجيل الذهبي الذي يمتلكه ليفربول الفترة الحالية، والذي أعاد النادي إلى مجده من جديد.

الريدز وقتها سيكونون أمام مصيرين، الأول هو الانهيار مع اقتراب رحيل يورجن كلوب عن النادي في 2024 وفقًا لما أثير مؤخرًا.

وأما المصير الثاني سيكون التعافي مثلما حدث بعد خسارة لويس سواريز وفيليب كوتينيو خاصة بعد قدوم المتألق لويس دياز، وربما نرى ستيفن جيرارد يقود هذا الجيل الجديد بعد بدايته المميزة مع أستون فيلا.

وفي حالة انهيار الفريق، ربما نرى منافسًا جديدًا لسيتي على البطولات في إنجلترا، سواء مانشستر يونايتد أو آرسنال الذي بدأ يرى حصاد عمل مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا.

قيام المدفعجية برفع الجودة اللازمة للمنافسة الصيف القادم، ربما يجعله منافسًا قويًا على البطولات، على حساب تشيلسي الذي يعاني بسبب أزمات مالكه رومان أبراموفيتش وكذلك توتنهام الذي لم تتضح ملامح مشروعه حتى الآن مع أنطونيو كونتي.

ومع ذلك ستبدو أن الأمور محسومة لصالح سيتي في حالة تراجع ليفربول، لأن إمكانيات النادي الإنجليزي فنيًا وماديًا تفوق الجميع.

اقرأ أيضًا ..