الأخبار المباريات
انتقالات

فيديو: النصيري يرفض أضعاف راتبه من فريق إنجليزي كبير

6:59 م غرينتش+2 10‏/1‏/2023
En-Nesyri World Cup 2022
الكل في حالة ذهول ـ النصيري يرفض أضعاف راتبه من نادٍ إنجليزي كبير لسبب لا يُصدق، فما دخل الركراكي؟

اسأل نفسك سؤالًا قبل أن تستمر في مشاهدة الفيديو...ما الذي قد يجعلك أنت كموظف في شركة متوسطة ترفض عرضًا من شركة أكبر وأغنى، بأضعاف راتبك وبمغريات أكثر وبحظوظ أكبر بكثير لتطوير مسيرتك المهنية والتحول لواحد من أبرز الأسماء في مجال عملك؟ الإجابة تبدو صعبة جدًا، فما ذُكر سابقًا يبدو من المستحيل رفضه، لكن المهاجم المغربي يوسف النصيري فعل ذلك بشكل رسمي وباعتراف واضح من ناديه الذي لم يصدق بالضبط ماذا حدث وما السبب الذي قدمه اللاعب لرفض العرض

كل شيء ابتدأ بالنسبة ليوسف النصيري من كأس العالم فيفا قطر 2022، فاللاعب المغربي دخل البطولة كواحد من المنبوذين من طرف الجمهور المغربي نفسه وجماهير إشبيلية نفسها، فقد كان يُعاني حينها من هبوط حاد في المستوى، حتى أنه في آخر سنة، لم يسجل سوى عدد قليل من الأهداف لا يُكمل عده أصابع اليد الواحدة،

لكن ووسط المعجزة المغربية التي بصم عليها أسود الأطلس والثقة الكبيرة التي منحه إياها وليد الركراكي، عاد يوسف النصيري ليبصم على أفضل مستوياته على الإطلاق، فسجل هدفين حاسمين، واحد منهما، جعل من المغرب أول فريق عربي وإفريقي يتأهل لنصف كأس العالم في تاريخ المسابقة، كما أنه كان أداة الضغط التي استعملها وليد الركراكي على الخصوم

يوسف النصيري واصل تألقه بعد عودته من كأس العالم، فسجل الهاتريك في المباراة التي خاضها فريقه إشبيلية في منافسات كأس ملك إسبانيا، وهنا حدث ما قد يتمناه أي لاعب آخر في العالم: عرض سخي جدًا من نادٍ إنجليزي يخوله مضاعفة راتبه والمرور للمستوى الموالي في مسيرته على كل الأصعدة، لكن يوسف، وأمام العرض، لم يستغرق أكثر من بضعة دقائق قبل رفضه حسب صحيفة ماركا، وهنا، مونتشي مع إدارة إشبيلية، أصيبوا بحالة ذهول...ما الذي بحق السماء يجعله يرفض هذا العرض، خاصة أن إشبيلية يعاني من ضائقة مالية ويحتاج لبيع بعض لاعبيه في الميركاتو الشتوي الحالي

العرض الذي تلقاه يوسف النصيري كان من نادي وست هام الإنجليزي، والذي قدم عرض استعارة لإشبيلية مع إلزامية الشراء مقابل 20 مليون يورو في الصيف المقبل، بالإضافة إلى مجموعة من الحوافز التي قد تجعل المبلغ يصل لـ30 مليون يورو في ظرف موسم واحد فقط

أما ما عُرض على اللاعب، فقد كان ضعف راتبه الحالي ويقترب من ثلاثة أضعاف، مع مميزات كبيرة، لكن اللاعب رفض مؤكدًا أنه ليس مستعدًا للعيش في صقيع إنجلترا وأجوائها الباردة، خاصة أنه خاض تجربة عابرة في صغره مع نادي تشيلسي ولم يتردد كثيرًا في اختيار ملقة بعدها لأن الأجواء هناك تناسبه أكثر

النصيري يعتقد أنه يعيش حاليًا في مدينة مشمسة وتناسب كل متطلباته، وهو ليس مستعد للتخلي عن ذلك ما لم يأته عرض من نادٍ عملاق من صفوة أوروبا، خاصة أنه يعي جيدًا أن إشبيلية سيكون مضطرًا للتجديد له قريبًا إن لم يرد خسارته مجانًا في صيف 2025، وهنا يبدو أنه اتبع نصيحة وليد الركراكي الذي نصح لاعبيه بعد كأس العالم أن يختاروا مكانًا سيكونون فيه سعداء وأنهم يفكرون في أنفسهم وراحتهم قبل الأموال.