الأخبار المباريات
الكاميرون

فضيحة جديدة في الكاميرون .. استبعاد 21 لاعبًا من منتخب الشباب لتزوير أعمارهم

1:30 م غرينتش+2 2‏/1‏/2023
Samuel Eto'o Cameroon
فضيحة جديدة تهز أركان كرة القدم في الكاميرون.

تواجه الكاميرون فضيحة تزوير جديدة في أعمار اللاعبين، بعد استبعاد 21 لاعبًا من منتخب تحت 17 عامًا.

في الصيف الماضي، قام الاتحاد الكاميروني لكرة القدم باستدعاء 44 لاعبًا من ثمانية أندية مختلفة، حيث خضعوا إلى جلسة استماع بشأن التزوير المزعوم في السن أو الهوية، مع حرص صامويل إيتو رئيس الاتحاد على القضاء على تلك المشكلة نهائيًا.

لكن، وحسب صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، فقد تعرض إيتو لانتكاسة جديدة في محاولة للقضاء على ظاهرة تزوير الأعمار، بعد أن تم استبعاد غالبية اللاعبين الذين تم اختيارهم للمشاركة في بطولة وسط إفريقيا تحت 17 عامًا.

ولم يتمكن 21 لاعبًا من أصل ثلاثين تم اختيارهم من تجاوز اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي، حيث تم اكتشاف أنهم تجاوزوا بالفعل حاجز السبعة عشر عامًا.

ويتم استخدام اختبارات صارمة لتحديد أعمار اللاعبين، عن طريق مسح المعصمين وقياس نمو العظام بالرنين المغناطيسي، وهو ما يحدد عمر اللاعب بدقة.

الاتحاد الكاميروني لكرة القدم أكد في بيان عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت أنه تم استبعاد اللاعبين المعنيين على الفور، وسيتم استبدالهم.

ويعد هذا الإجراء نتيجة صارمة للتعليمات الصادرة عن صامويل إيتو، والذي يحاول جاهدًا وضع حد للتلاعب بسجلات اللاعبين، وهي القضية التي شوهت الكرة الكاميرونية لفترة طويلة، حيث يحاول ضمان احترام الأعمار الخاصة بكل الفئات.