الأخبار النتائج المباشرة
تحليل

فالنسيا وبرشلونة وإشادة واجبة .. هكذا تؤكل الكتف يا تشافي

7:36 م غرينتش+2 20‏/2‏/2022
Barcelona
النادي الكتالوني يعود للرباعيات والضحية هذه المرة يدعى فالنسيا!

حقق برشلونة الفوز على نظيره فالنسيا بأربعة أهداف لهدف وحيد في المباراة التي جمعت بينهم في الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني.

ووصل برشلونة للنقطة رقم 42 في المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني، بينما تجمد رصيد فالنسيا عند النقطة رقم 30 في المركز الـ 12.

الفوز كان هامًا للغاية بعد أن تعادل الفريق ضد إسبانيول في مباراة الديربي، حيث أعاد الفريق لطريق الانتصارات وأمام أحد الخصوم الذين كانوا سببًا في خسارة الكثير من النقاط مؤخرًا.

فيما يلي دعونا نستعرض سويًا أبرز النقاط الفنية في المباراة، والتي أخذت النتيجة لرباعية غير مسبوقة في أرض الخفافيش منذ سنوات بعيدة.

أوباميانج يقدم أوراق اعتماده

النجم الجابوني قدم أوراق اعتماده أخيرًا لجماهير النادي الكتالوني بعد أن سجل ثنائية لصالح فريقه في الشوط الأول من عمر اللقاء.

تحركات أوباميانج وسرعته الكبيرة ساهما في نجاحه بشكل كبير في منح برشلونة فوزًا كبيرًا على فالنسيا أمام جماهير الخفافيش.

الأمر لم يقتصر على تسجيل أوباميانج لهدفين في اللقاء، لكنها ساهم في بناء اللعب وكان أحد أسباب تفوق برشلونة النوعي على فالنسيا.

أوباميانج سجل من كرة كانت نسبة تسجيلها في الشباك 6.2 % كل هذا بالرغم من فشله في عدة مرات في التسجيل من فرص بدت أسهل للتسجيل، واحدة كانت في الشوط الأول والأخرى في الشوط الثاني.

دور أراوخو الجديد

في الشوط الأول ظهر دورًا جديدًا للمدافع الأوروجوياني رونالد أراوخو تحت قيادة المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز.

مدافع برشلونة أصبح أحد أهم النجوم الذين يستطيعون حمل الكرة والركض بها من الدفاع لمناطق نقل الهجمة للهجوم.

أراوخو أصبح أحد حملة الكرة في دفاع برشلونة وبدأ ذلك الدور في المباريات الماضية وظهر للمرة الأولى بوضوح في مواجهة إسبانيول.

علامة تعجب تدعى شتيجن

بالرغم من تصديه لبعض الكرات الخطيرة كان تير شتيجن أحد علامات التعجب في مواجهة فالنسيا وبرشلونة كما كان الحال في المواجهات الماضية.

شتيجن كاد يتسبب في هدف أول مبكر لفالنسيا كان الخفافيش ليعادلوا به النتيجة لولا وجود تسلل أنقذه من انتقادات جماهير النادي الكتالوني.

حتى كرة الهدف الوحيد لفالنسيا فشل شتيجن في التصدي لها بشكل غريب، بالرغم من أن الكرة كانت قريبة للغاية منه، وكان يمكنه التعامل معها بشكل أفضل.

*الأرقام قبل مواجهة فالنسيا

لعبة فالنسيا المكررة

في كل مرة لعب فالنسيا كرة عرضية تسبب فيها النادي صاحب الأرض في خطورة واضحة على مرمى برشلونة الذي كان لا حول ولا قوة له في تلك الكرات.

نفس اللعبة تكررت عدة مرات قبل أن يفطن لها برشلونة، وسجل منها فالنسيا الهدف الوحيد له في المباراة وكاد أن يسجل غيره.

أن يستقبل فريق بحجم برشلونة خطورة من لعبة مكررة بذلك الشكل فهذا يعني مشكلة كبيرة في الدفاع، يجب حلها في أسرع وقت ممكن.

تفادي سيناريو سيلتا فيجو

في الشوط الثاني سجل فالنسيا هدفه الأول في الدقيقة الـ 52 من عمر المواجهة، وكاد أن يكرر سيناريو سيلتا فيجو الذي تأخر بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، وعاد في الشوط الثاني وسجل في نفس الدقيقة.

لكن سريعًا فطن تشافي للخطورة التي ظهرت لدى فالنسيا وامتلاك الفريق للكرة لفترات طويلة من المباراة فقام بتبديل هام للغاية أعاد الأمور إلى نصابها.

بيدري دخل إلى أرض الملعب فزاد استحواذ برشلونة على الكرة وبشكل تلقائي قلت خطورة فالنسيا على مرمى النادي الكتالوني.

وكمكافأة له على نجاحه في قراءة الملعب، سجل بيدري بنفسه هدف برشلونة الرابع الذي قتل المباراة وأنهى أي أمل لفالنسيا في العودة كما فعل سيلتا فيجو.

بيت القصيد

برشلونة لعب مباراة فنية رائعة أمام فالنسيا، بالرغم من الثغرات والمشاكل، لكن المثالية لا تتواجد في أي منحى من نواحي الحياة ومن ضمنها كرة القدم.

مشاكل برشلونة لا تزال مستمرة، ولا يزال تشافي أمامه الكثير من العمل ليعيد النادي للتنافس على البطولات من جديد.

لكن في النهاية من حق جماهير النادي الكتالوني أن تحلم بعد رباعية ضد أتلتيكو مدريد ومثلها ضد فالنسيا وأداء طيب مبشر في كل المنافسات.