الأخبار المباريات
غرائب وطرائف

سرقت ساعاته فأخفى حقائب يدها.. ماذا يحدث بين توتي وزوجته السابقة؟

4:21 م غرينتش+2 13‏/10‏/2022
Francesco Totti Ilary Blasi
هل وصلت الأمور لهذه الدرجة مع أسطورة روما؟

من شاهد فرانشيسكو توتي يوم اعتزاله على أرضية ملعب الأولمبيكو سيتذكر بالتأكيد أحضان زوجته السابقة إيلاري بلاسي له والتي كانت تشير إلى مدى الحب بينهما.

لكن كل هذا ذهب أدراج الرياح، ليصل مستوى الخلافات في الوقت الراهن إلى حد لم يكن متوقعًا أبدًا.

مقايضة!

أسطورة روما يستعد لخوض معركة قانونية ضد زوجته السابقة، مع مزاعم يدلي بها حول أنها سرقت ساعات "رولكس" الخاصة به، الأمر الذي جعله يحتجز جميع حقائب يديها كـ"رهن" لحين استعادة الساعات المسروقة من وجهة نظره!.

صحيفة "كورييري ديلا سيرا" أفادت بأن الدولي الإيطالي السابق يتهم زوجته بسرقة ساعاته التي كان يأمل في بيعها أو الاستفادة منها بأي شكل.

صحيفة "ذا تايمز" البريطانية تفيد بأن توتي لم يرهن حقائب يديها فقط، بل إنه وضع يديه على أزواج من أحذيتها تصل قيمة الواحد منها إلى 4000 يورو.

في تصريحات لصحيفة كورييري ديلا سيرا، قال توتي: "ماذا أفعل؟ أخفيت حقائب يدها، على أمل أن نتمكن من عمل نوع من المقايضة".

استفزاز!

وتم تحديد الرابع عشر من أكتوبر للنظر في تسوية قضية الممتلكات بين توتي وبلاسي بعد انفصالهما في وقت سابق من العام الجاري 2022.

وإمعانًا في استفزاز توتي، نشرت بلاسي مقطع فيديو على إنستجرام يظهر وقوفها أمام أحد متاجر ساعات "رولكس" وهي تغمز بعينيها للكاميرا!.