الأخبار المباريات
فقرات ومقالات

ربع مليون على الأبقار وسكير من سن التاسعة .. ورحل "ساحر زيدان" أونيل

12:12 م غرينتش+2 26‏/12‏/2022
Fabian O'Neill Juventus
مشوار حافل خارج الميادين أكثر من داخلها لنجم الأوروجواي الراحل

خبر حزين أُعلن مساء الأحد بإعلان وفاة فابيان أونيل، لاعب منتخب الأوروجواي السابق، في أحد مستشفيات العاصمة مونتيفيديو عن عمر يناهز 49 عاماً.

من لا يعرف أونيل فاته الكثير، هو صانع الألعاب الفذ الذي يوماً ما وصفه زين الدين زيدان مع " El Periódico de Catalunya" كأكثر اللاعبين مهارة ممن زاملهم في مسيرة الحافلة، وهو نفسه الذي دمر مشواره بسبب إدمانه الذي بدأ منذ الطفولة.

طفولة صعبة

من أصول أيرلندية، وُلد أونيل في الأوروجواي لوالدين يمران بظروف صعبة، لدرجة أنهما قررا التخلي عن أطفالهما الخمسة للجدة التي اعتنت بفابيان في طفولته حتى سن الرابعة عشر.

ويسرد أونيل نفس القصة في عدة حوارات تلفازية اعتاد عليها في سنواته الأخيرة حول كيف بدأ العمل منذ سن التاسعة ببيع النقانق أمام أحد بيوت الدعارة، وفي نفس التوقيت نفسه بدأ رحلته مع معاقرة الشراب، العادة التي كلفته الكثير في حياته.

إيطاليا تنادي

سريعاً انطلق مشوار أونيل الكروي رغم مشاكله خارج الملعب مع إدمان الشراب، فبعد بزوغ نجمه مع ناديه ناسيونال، انتقل إلى صفوف كالياري في 1996 حيث تألق ولفت الأنظار، ويكفي أنه تمكن من إحراج جينارو جاتوزو ثلاث مرات في نفس المباراة في 1999 بتمرير الكرة بين قدميه!

تألق صانع الألعاب جذب أنظار يوفنتوس الذي دفع مبلغاً يقارب 10 مليون يورو لضمه في 2000، ولكن حمل قميص الفريق في 14 مباراة فقط خلال الموسم الوحيد الذي زامل فيه زيدان والبقية، ورحل مُعاراً إلى بيروجيا بنهايته.

مشاكل أونيل خارج الملعب مع إدمان الكحوليات أعلنت نهاية مشواره الكروي سريعاً، فبعد العودة إلى ناسيونال مجدداً في 2003 أعلن الاعتزال بعد رحلة قصيرة انتهت وهو بسن التاسعة والعشرين، وكموهبة ضائعة فشلت في تحقيق المأمول.

معاناة مع الشراب كتبت نهايته

لخص أونيل حياته خارج الملعب بجملة بسيطة في 2017: "أحصنة بطيئة، ونساء سريعة، والمقامرة"، تلك العناصر الثلاثة مع إدمانه للكحول قضت على مسيرته الكروية، وحتى حياته، سريعاً.

اعترف أونيل أنه أضاع ثروته البالغة 14 مليون دولار على تلك العناصر، ولكنه لا يشعر بالندم على تصرفاته التي بلغت حد صرف ربع مليون دولار لشراء ألف بقرة في مزاد وهو سكير بحسب مذكراته الشخصية.

كتب إدمان الخمور نهاية الأوروجوياني بعد خضوعه لجراحة إزالة المرارة في 2016 ومنعه من الشراب، ليعود بعد شهر فقط لعادته، حتى تم تشخيصه في 2020 بتليف في الكبد وحاجته لزراعة عضو جديد بشرط التوقف عن الشرب، ولكن العادة السيئة كتبت نهاية "الساحر" بعمر 49 عاماً مساء الأحد 26 ديسمبر 2022.