الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

"ليس حجازي أو إيجالو، غياب هذا الإفريقي هو الأكثر تأثيرًا في الدوري السعودي"

1:07 ص غرينتش+2 5‏/1‏/2022
حجازي إيجالو GFX
اللاعبون الثلاثة سيغيبون للعب في كأس أمم إفريقيا

فيما يبدو موقف أوديون إيجالو مهاجم الشباب ضبابيًا من التواجد مع منتخب بلاده، نيجيريا، في كأس أمم إفريقيا، تأكد غياب المدافع المصري أحمد حجازي عن الاتحاد خلال المباريات القادمة لتواجده مع منتخب بلاده في الكاميرون.

البطولة القارية ستنطلق في الكاميرون بدءًا من 9 يناير الجاري وتتواصل حتى السادس من فبراير القادم، وستتسبب في غياب عديد النجوم الأفارقة عن أنديتهم في مختلف أنحاء العالم خلال تلك الفترة.

اقرأ أيضًا | الجزائر في كأس أمم إفريقيا .. نقطة قوة ضائعة، وعوامل مذهلة تُرشحها للقب

نادي الشباب وحسب جل المصادر الصحفية يرفض السماح لإيجالو، هداف الدوري السعودي، بالانضمام للمنتخب بحجة تأخر خطاب استدعائه من الاتحاد النيجيري لكرة القدم، وحتى الآن مازال موقف اللاعب غامضًا للغاية.

عبد عطيف نجم الكرة السعودية السابق أكد أن غياب اللاعبين عن فريقيهما مؤثر جدًا، مشيرًا إلى أن تأثير غياب حجازي ربما أقوى نظرًا لأنه يُمثل عنصر الحماية بجانب مارسيلو جروهي لمرمى الاتحاد.

عطيف وخلال حديثه لبرنامج في المرمى أكد أن هناك لاعبًا ثالثًا غيابه سيكون أكثر تأثيرًا من الثنائي المصري والنيجيري، وهو المهاجم نوليدج موسونا نجم الطائي ومنتخب زيمبابوي.

إذ قال "جمهور الاتحاد يرى أن غياب حجازي هو الأكثر تأثيرًا بين اللاعبين الأفارقة في الدوري السعودي، وذلك لأن دفاع الفريق تأثر جدًا بغيابه مثل مباراة نهائي البطولة العربية أمام الرجاء".

أضاف "الاتحادويون يشعرون بالطمأنينة على مرماهم ودفاعهم بوجود مارسيلو جروهي وحجازي، وغياب أحدهما يؤثر كثيرًا على قوة الدفاع، لكن غيابه برأيي ليس مثل غياب إيجالو عن الشباب، والأهم غياب موسونا عن الطائي".

أتم "صحيح أن الطائي فريق صغير لكنه يُنافس بقوة للنجاة من الهبوط، وموسونا يُعد أهم لاعبيه لأنه يترك بصمة في كل مباراة يخوضها مع الفريق، لذا الفريق سيتأثر بشدة بغيابه".

يُشار إلى أن موسونا الذي انضم للطائي هذا الصيف قادمًا من أندرلخت البلجيكي لعب مع الطائي 12 مباراة في الدوري السعودي سجل بها 5 أهداف، ويتواجد الفريق في المركز الثامن برصيد 19 نقطة بفارق 5 نقاط فقط عن المركز الـ14 المؤدي لدوري الدرجة الأولى.