الأخبار النتائج المباشرة
حياة النجوم

جول إنسايدر | حانة بيل المتخصصة في لعبة الجولف .. استثمار واستمتاع!

3:56 م غرينتش+2 22‏/4‏/2022
Gareth Bale golf
ليس مجرد استثمار بالنسبة لبيل .. بل حالة من العشق بينه وبين الجولف!

"جول إنسايدر" هي سلسلة جديدة تركز على ممتلكات نجوم كرة القدم خارج عالم الساحرة المستديرة، استثمارات ومجالات مختلفة قرر نجوم الكرة التوجه لها بعيداً عن الميدان، منها ما يناسب رجال الأعمال، وأخرى غريبة ومفاجأة، وهو ما نسلط الضوء عليه.

في مارس من عام 2022 افتتح جاريث بيل مطعم ومقهى له سمة مميزة عن أي من منافسيه في نفس المجال.

بيل المختلف بطبعه في كرة القدم وطريقته في التعامل مع الانتقادات كان يجب أن يكون مختلفًا أيضًا عندما يدخل مجال الأعمال.

الويلزي أراد أن يؤمن مستقبله لما بعد كرة القدم، لكنه لم يكن يريد أن يكون مثل من سبقوه، يستثمرون في كل شيء وأي شيء، بيل اختار الاستثمار الذي يعبر عنه حقًا.

تجربة مختلفة!

نجم ريال مدريد اختار أن يجعل مطعمه مكانًا للعب الجولف بشكل مصغر، ليعبر بشكل أكبر عن شخصيته وهواياته.

وبالرغم من كثرة المشاكل والأزمات التي تسبب فيها الجولف لبيل في ريال مدريد، إلا أن حبه لتلك الرياضة يبدو وأنه قد أمن له مستقبلًا كبيرًا في عالم الترفيه بعيدًا عن كرة القدم.

تخيل عزيزي القارئ أن تذهب لتناول العشاء أو لاحتساء مشروبك المفضل فتحصل على تجربة مختلفة تستطيع فيها الترفيه عن نفسك برياضة لا تعد ممارستها أمرًا متاحًا طوال الوقت.

بيل كان ذكيًا في اختيار الجولف، وبوجود مسارين داخل مطعمه الجديد، كل مسار منهم به تسعة حفر، يستطيع كل من يدخل للمطعم أن يستهلك 45 دقيقة على الأقل في كل مسار.

ليست التجربة الأولى

جاريث بيل يملك خبرة سابقة في مجال المطاعم والمقاهي، حيث افتتح مطعم يدعى "إليفنز بار آند جريل" في مايو 2017 بكارديف.

فكرة المطعم كانت قائمة أيضًا على الدمج بين الرياضة والطعام والشراب، حيث يوفر 20 شاشة بتقنية 4K في أماكن متفرقة من المنشأة تسمح للزوار بمشاهدة العديد من الرياضات والأحداث المختلفة في الوقت نفسه.

المكان حصل على جوائز أفضل حانات المملكة المتحدة لأعوام 2018 و2019 و2021، كما فاز بجوائز أخرى عديدة جعلته في مصاف أفضل مطاعم المنطقة.

بيل قال عن إنجازات مطعمه الأول في تصريح للموقع الإلكتروني الخاص به: "في أعوام قليلة نجحنا في خلق حالة مميزة للغاية وفريدة".

لكن لأن للنجاح ضريبة اضطر بيل للعمل بمفرده بعد فترة، حيث انسحب الشريك الخاص به في المشروع وأصبح الويلزي يديره بشكل مستقل.

اسم مرتبط ببيل

كما هو الحال في المطعم الجديد الذي ينتظر بيل أن ينجح بنفس كيفية نجاح مطعمه السابق، اختار النجم الويلزي اسم يعبر عن شخصيته في مطعمه الأول.

"إليفنز بار آند جريل" يشير بشكل أساسي إلى رقم قميص بيل في توتنهام خلال فترته الأولى ومع ريال مدريد وفي منتخب ويلز.

وعندما انتقل إلى صفوف توتنهام على سبيل الإعارة وكان الرقم 11 مشغولًا وارتدى الرقم تسعة كان المسؤول عن حساب مطعمه على موقع "تويتر" جاهزًا لإطلاق النكات.

نشر حساب المطعم في ذلك الوقت صورًا له وقد غير اسمه إلى "ناينز بار آند جريل"، مشيرًا إلى قميص بيل في فترة إعارته لتوتنهام، واكتفى الويلزي بإعادة نشر التغريدة وضحك.ز

فروع أخرى وتواجد عربي

الفرع الذي افتتحه جاريث بيل في كارديف هو الأول، لكنه لن يكون الأخير، حيث من المفترض أن يفتتح فرعًا جديدًا في بريستول بإنجلترا خلال العام الجاري.

بيل يدرس عدة أماكن أخرى في إنجلترا أيضًا من أجل افتتاح فروعًا للمقهى والمطعم الخاص به في إكستر وباث ونيوكاسل وليفربول مانشستر وادينبوره.

بالإضافة إلى هذا يخطط بيل مع شركائه لجعل مشروعهم أكثر انتشارًا وعالمية، حيث يسعون لافتتاح فرعًا في المنطقة العربية وبالتحديد في دبي.

النجم الويلزي لم يخف حماسه الكبير بعد افتتاح الفرع الأول لمشروعه الجديد، حيث قال في تصريحات نقلتها صحيفة "صن": "أنا سعيد للغاية، الآن لا يوجد أي شيء ليعطلني عن لعب الجولف".

التميز بما لا يملكه غيره

بيل سمح لمطعمه الأول أن يستخدم مجموعة من القمصان والكرات والتذكارات الخاصة به من أجل جذب الجماهير، وأبرز تلك التذكارات كان الحذاء الذي سجل به الركلة الخلفية أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018.

هذا الحذاء لن يشاهده عشاق ريال مدريد في أي مكان في العالم سوى في مطعم بيل الأول، ليس هذا فحسب، فسيحصلون على فرصة مقابلته عندما يتواجد هناك.

كل تلك تعد من أسباب نجاح المشروع الأول لبيل وجرأته في افتتاح المشروع الثاني بتلك التفاصيل المختلفة تمامًا الخاصة بالجولف.

بالإضافة إلى هذا وفي وجود تذكارات من نجوم آخرين حول العالم في كرة القدم والجولف وكرة السلة، يتوافد عشاق تلك الرياضة لإلتقاط الصور مع تلك العناصر الفريدة.

دع كل ذلك جانبًا، فبعض أصحاب تلك التذكارات يظهرون في مطاعم بيل من حين لآخر لإلتقاط الصور مع عشاقهم، وهو أمر يضمن نجاح إضافي لنجم ريال مدريد، تميز لا يملكه أي شخص آخر في نفس المجال.

مقاومة في بريستول

بيل كان يستعد لافتتاح فرعًا جديدة في بريستول بإنجلترا، لكن مجموعة من السكان اعترضوا على الفكرة وتوجهوا للحكومة ليوقفوا التراخيص.

الأمور تعطلت بعض الشيء بسبب تلك الاعتراضات بالفعل، حيث غرقت مكاتب مجلس المدينة بالشكاوى، وهو الأمر الذي دفع الحكومة للتدخل.

مجلس المدينة حدد تاريخ من أجل عقد جلسة لمناقشة إذا ما كان الفرع الجديد سيتم منحه الرخصة أم لا، والأمر تدخلت فيه هيئة البيئة والشرطة وعدة جهات أخرى.

الاعتراض الأساسي يكمن في كون المكان يشير إلى نفسه كمطعم وحانة للكبار فقط، وكونه يغلق بعد منتصف الليل بنصف ساعة في ليالي منتصف الأسبوع، وبساعة ونصف في الإجازات.

قيمة المكان المادية

في مطعم بيل الأول تتراوح الأسعار في المشروبات بين جنيه وثلاثة جنيهات إسترليني، بينما تتراوح أسعار الأكلات بين الخمسة والـ 26 جنيهًا.

الأمور في المكان الجديد الذي يستهدف بيل أن يكون أكثر رفاهية ليست بذلك الرخص، فلتقضي ليلة في حانة الجولف الذي افتتحه تحتاج إلى مبلغ وقدره.

سعر كورس الجولف للفرد الواحد يصل إلى 10 جنيهات إسترليني، بينما تصل أسعار المشروبات إلى 8 و10 جنيهات، بما يعادل عشرة أضعاف أسعار مطعمه الأول.

الأسعار مفهومة بسبب التجهيزات الكبيرة للمكان، والذي دون كل ما أضيف له من ألعاب جولف وغيره كلف بيل حوالي مليون ونصف إلى مليوني جنيه كونه يقع في موقع مميز للغاية وتبلغ مساحته الإجمالية حوالي ألفي متر مربع.