الأخبار النتائج المباشرة
NXGN

توم روته: نجم بوروسيا دورتموند الشاب ومحطم الأرقام القياسية بالدوري الألماني

9:24 م غرينتش+2 8‏/5‏/2022
Tom Rothe NXGN GFX
أصبح اللاعب البالغ من العمر 17 عامًا أصغر لاعب يسجل في أول ظهور له في الدوري الألماني ضد فولفسبورج.

"لا بأس به".. كان هذا تعليق توم روته عندما عرضت عليه قناة سكاي سبورتس إعادة هدفه الأول على المستوى الاحترافي ، عندما سجل الظهير رأسية في ركنية منحت الفوز لبوروسيا دورتموند بأول مبارياته مع الفريق ضد فولفسبورج في 16 أبريل.

جعل هذا الهدف روته أصغر لاعب يسجل في تاريخ الدوري الألماني ، حيث كان يبلغ من العمر 17 عامًا و 169 يومًا - وهو إنجاز أكبر قليلاً من تعليقه "لا بأس به".

قال ماركو روزه مدرب دورتموند: "توم قام بعمل ممتاز. بالطبع ، منحه الهدف مزيدًا من الثقة بالنفس والمزيد من الأمان. بالنسبة لسنه وظروفه ، يلعب بهدوء شديد".

على الرغم من أن اختيار روته المفاجئ جاء بسبب إصابة رافائيل جيريرو وثورجان هازارد ، لكن مدربه قدمه على نيكو شولز لاعب المنتخب الألماني.

قال مايك تولبيرج مدرب فريق بوروسيا دورتموند تحت 19 عامًا، لجول وSPOX: "توم طموح جدًا. خاض معنا معظم التدريبات ، وأكمل معظم سباقات السرعة ، ويفضل الطعام الصحي ويتمتع بأفضل قدرة ممكنة على التحمل. يعيش حياة المحترف."

تألق روته تحت قيادة تولبيرج بعد انضمامه إلى دورتموند من سانت باولي في صيف عام 2021 ، حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع 11 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات لبطل الدوري الألماني تحت 19 عامًا.

"إنه فتى رائع ، لكن يجب أن يظل لاعبًا تحت 17 عامًا وأن يذهب إلى المدرسة. لهذا السبب عليك أن تكون حذرًا معه حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة."

فرانكو كاربوني: مراهق أرجنتيني يريد أن يصبح زانيتي الجديد في إنتر

قد يكون ذلك صعبًا بعد الظهور الأول لروته الذي احتل العناوين الرئيسية ، وقد يواصل تدريباته مع الفريق الأول في الفترة القادمة.

هذا لا يعني أنه لا يتناسب خاصة من الناحية الجسدية مع الفريق الأول ، فطوله يبلغ 192 سم مما يجعله أحد أطول لاعبي فريق بوروسيا دورتموند.

يقابل هذا القوام البدني قدرة تحمل وسرعة عاليتين ، في حين أن ذكاءه في الملعب وقدرته على الاستحواذ يقدمانه على أنه الظهير العصري المثالي ، حتى لو كان معظم اللاعبين في مركزه أقصر.

"يجيد ألعاب الهواء وتمريراته رائعة".. هذا ما قاله عنه تولبيرج ، كما يجيد نقل اللعب من اليسار إلى اليمين ببراعة ، فضلاً عن الهدوء الذي يظهره سواء بالكرة أو بدونها.

يمكنه اللعب أيضًا في الجانب الأيسر في دفاع ثلاثي ، لكن مركز الأساسي والمفضل هو الظهير الأيسر.

كان الجهاز الفني هو المتحكم في تصعيده إلى الفريق الأول أكثر انتظامًا في الأشهر الأخيرة ، وتواجد تخوف من تشتته لتبديله الفرق بشكلٍ شبه دائم.

على المستوى الدولي ، ظهر روته لأول مرة مع منتخب ألمانيا تحت 19 عامًا في مارس ، وشارك في ثلاث مباريات في تصفيات بطولة أوروبا.

كانت هذه أحدث تجربة للاعب البالغ من العمر 17 عامًا ، والذي كان بعيدًا عن عائلته لأول مرة خلال موسمه الأول مع بوروسيا دورتموند بعد أن استقر في غرفة في المدرسة الداخلية للنادي في ملعب التدريب الخاص به.

على الرغم من ذلك ، أظهر روته أن لديه العقلية للتعامل مع مثل هذه التغيرات ، حتى لو كان هناك عدد من الأشياء التي يحتاج للتطور فيها.

يقول تولبيرج: "لا يزال أمامه الكثير ليتعلمه" ، مستشهداً بلعب روته التموقعي والتدخلات الدفاعية التي تحتاج إلى مزيد من العمل ، بينما لا يزال يتعين عليه تعلم كيفية تغطية زملائه في الفريق بشكل صحيح.

لكنهم في دورتموند يؤمنون بأن روته قادر على التغلب على كل هذه التحديات ويصبح نجمًا للفريق الأول.

واختتم تولبيرج حديثه قائلاً: "إنه أحد اللاعبين الذين يمكنك القول أن لديه ما يلزم للوصول إلى القمة".