الأخبار المباريات
ثقافة

تم تأجيل النجمة السادسة .. رسالة مؤثرة من بيليه للبرازيل

3:34 م غرينتش+2 18‏/12‏/2022
Pele
بيليه يُوحد شعب البرازيل بخطابه المؤثر!

دعم إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، المعروف باسم "بيليه" أسطورة كرة القدم البرازيلية، منتخب بلاده طالبًا من الشعب البرازيلي الدعم والالتفاف حول المنتخب بعد الإخفاق الأخير في كأس العالم 2022 بقطر.

منتخب البرازيل ودع كأس العالم من دور ربع النهائي على يد كرواتيا بركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وكتب بيليه رسالة مؤثرة للغاية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام": "أبدأ الرسالة بالحديث عن حلمي، الحياة فرصة ما نفعله بها متروك لكل واحد منا لقد فهمناها بشكل صحيح وفهمناها بشكل خاطئ، في النصر نستقبل الاحتفال وفي الهزيمة نتعلم، الحياة دائمًا كريمة وتقدم بدايات جديدة مع كل يوم يمر، نبدأ مسارًا جديدًا وفي هذه الدورة نطعم الأحلام التي لا تموت أبدًا، بغض النظر عن تعثر الرحلة".

وأضاف: "هذا ينطبق على الجميع ولكن عندما يكون حلمك أن تكون لاعب كرة قدم، فإن الفرص تكون نادرة جدًا والأحلام بعيدة جدًا، العثرات ليست أكثر إيلامًا من حياة أي شخص، ومع ذلك يتم الحكم عليهم من قبل العديد من الأشخاص، ألا تعتقد ذلك؟ ولكي نكون منصفين، يتم الاحتفال بالمزيد من الانتصارات أيضًا".

وواصل: "على الرغم من الألم الذي نشعر به بعد إقصائنا من كأس العالم، أطلب من البرازيليين أن يتذكروا ما دفعنا إلى أول خمس نجوم على صدورنا، الحب هو الذي يُحركنا".

وتابع: "لا أعرف ما الذي يجعلنا مجانين بكرة القدم، إذا كان هذا هو الحب لتوحيد الصداقات الحقيقية حول الرياضة أو صراخ الهدف أو نسيان كل المشاكل التي نواجهها، حتى لو كان ذلك لمدة 90 دقيقة فقط، ربما يكون حب محاربة الفقر والجوع والمخدرات، الذي تفترضه كرة القدم في العديد من المجتمعات التي تُشكل مثل هذا البلد الشاسع، كرة القدم أجمل رياضة لها فضائل كثيرة أكثر من ذلك، هنا في البرازيل".

وأردف النجم المتوج بالمونديال ثلاث مرات من قبل: "لا يهم السبب، ما يهم هو أن هذا الحشد جمعنا معًا، في وقت كنا بحاجة إلى الوحدة كثيرًا وحلمي ألا يكون هذا الشعور بيننا وبين بلدنا عابراً، قد يبدو هذا الهدف مستحيلًا ومع ذلك عندما كنت صبيًا كان لدي حلم آخر بدا كذلك وهو الفوز بكأس العالم لوالدي".

وأتم: "بالحديث عن الأحلام لا تعتقد أن أحلام رياضيينا قد ولت، أعلم أنهم ما زالوا يحلمون بالنجمة السادسة، كما حلمت بها عندما كنت صبيًا، تم تأجيل حلمنا فقط، إلى أصدقائي الرياضيين واللجنة الفنية للمنتخب الوطني أترك إعجابي وتضامني وحبي، وأتمنى لجميع البرازيليين أن يتخطى الاتحاد والحب اللذين يوحدوننا في الرياضة مدى الحياة، الحلم ملكنا جميعًا، الحب والحب والحب".