تكرار لتجربة زيدان أم مقامرة قاتلة .. بنزيما وحيدًا من جديد في ريال مدريد!

Carlo Ancelotti, Florentino Perez, Karim Benzema GFX
Goal / Getty
ريال مدريد أعلن انتهاء سوق الانتقالات الصيفية بالنسبة له، ومرة جديدة يدخل النادي الملكي الموسم بدون دعم حقيقي لمهاجمه كريم بنزيما.

جاءت مواجهة ريال مدريد الإسباني أمام آينتراخت فرانكفورت الألماني في السوبر الأوروبي لتوجه ضربة قاسية إلى جماهير النادي الملكي، رغم الفوز بالمباراة واللقب.

ريال مدريد تمكن من الفوز على آينتراخت فرانكفورت بهدفين دون رد، بفضل هدفي دافيد ألابا وكريم بنزيما، ليحصد النادي الملكي اللقب الخامس في تاريخه بالبطولة.

لكن على الرغم من الفوز بالمباراة وتحقيق اللقب، واستكمال مسيرة الانتصار بالبطولات إلا أن تصريحات ما بعد المباراة من فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي وكارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق قللت من فرحة الفوز ولو نسبيًا.

نهاية السوق!

السبب في الانتقاص من فرحة الفوز بلقب السوبر الأوروبي هو أن بيريز وأنشيلوتي أكدا في تصريحات ما بعد المباراة بأن ريال مدريد لن يواصل العمل في فترة الانتقالات الصيفية 2022، ولن يتم جلب لاعبين جدد إلى الفريق.

رئيس ريال مدريد أجرى مقابلة مقتضبة مع شبكة "Movistar" الإسبانية بعد الفوز بلقب السوبر الأوروبي أكد خلالها ضمنيًا أن النادي لا يفكر في جلب لاعبين جدد.

وقال بيريز: "علينا مواصلة التدريبات بشكل جيد، أنشيلوتي يدير الفريق، واليوم لا نفكر في أي شيء آخر".

وأضاف متحدثًا عن إمكانية التعاقد مع بديل للفرنسي كريم بنزيما: "انظر إلى كل المهاجمين الذين نملكهم، لن نعاني".

وفي سياق متصل، يؤكد التوافق بين إدارة النادي والإطار الفني، أكد أنشيلوتي في تصريحات ما بعد المباراة أن النادي لا يفكر في صفقات جديدة.

المدرب الإيطالي أكد في تصريحاته أن الموسم الجديد سيشهد قدرًا أكبر من المداورة في قائمة اللاعبين، وأنه يعلم جيدًا أن الفريق جائع ومتحفز للفترة المقبلة.

تصريحات أنشيلوتي أيضًا تلقى نوعًا من الظلال على سوق انتقالات ريال مدريد، مع وجود اعتراف ضمني من المدرب الإيطالي بانتهاء السوق.

الحمل على بنزيما وحده .. من جديد!

ريال مدريد يدخل موسم 2022-23 وهو لا يملك نظريًا في قلب الهجوم سوى الفرنسي كريم بنزيما، بعد التخلص من الصربي لوكا يوفيتش والإسباني بورخا مايورال.

ومع خروج ماريانو دياز بشكل شبه كامل من خطط كارلو أنشيلوتي، واقتراب رحيله عن ريال مدريد، فإن قائمة النادي الملكي في قلب الهجوم ستكون مقتصرة على اسم واحد، هو بنزيما.

بنزيما سيتحمل وحده عبء قيادة هجوم ريال مدريد في الموسم الجديد، صحيح أن انفجار الفرنسي وتألقه قد يتواصل، لكن بالنظر إلى عامل العمر، وحقيقة أن بطولة كأس العالم 2022 تأتي في منتصف الموسم تمامًا، فإن خطر إجهاد بنزيما أو تعرضه لإصابة يتزايد بشكل واضح.

دخول ريال مدريد للموسم بمهاجم واحد أصبح بمثابة التقليد في أروقة النادي الملكي، حيث حدث ذلك في موسم 2016-17 تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، حين تواجد بنزيما وماريانو وألفارو موراتا فقط في قلب الهجوم، لكن ذلك النقص كان يتم تعويضه بزيادة دور كريستيانو رونالدو وجاريث بيل ولوكاس فاسكيز الهجومي.

موسم 2017-18 شهد تواجد بنزيما ومايورال فقط في قلب الهجوم، بعد رحيل ماريانو وموراتا، وحينها عانى ريال مدريد كثيرًا على صعيد العمق الهجومي، رغم اضطلاع رونالدو بدور المهاجم بشكل شبه حصري إلى جانب بنزيما، وتألق "صاروخ ماديرا" الذي لم يتوقف.

موسم 2018-19 الذي شهد قبل بدايته رحيل زيدان اعتراضًا على سياسة التعاقدات، لم يتغير فيه الأمر كثيرًا، حيث أعاد ريال مدريد ماريانو من ليون بعد رحيل رونالدو، ليصبح المهاجم الثاني بعد بنزيما، لكن ماريانو ورغم تعاقب المدربين خلال الموسم حتى عودة زيدان في مارس 2019، لم يحصل على فرص بسبب تألق بنزيما وجاريث بيل.

صيف 2019، شهد تعاقد ريال مدريد مع الصربي لوكا يوفيتش، ليمثل إلى جانب بنزيما وماريانو خط هجوم ريال مدريد، لكن الفرنسي استمر في اللعب وحده تقريبًا، بعد أن شارك الصربي في 27 مباراة، ولعب ماريانو سبع مباريات فقط.

ريال مدريد يتفنن في إضاعة فرص التدعيم!

النادي الملكي فقد أكثر من فرصة لضم مهاجمين واعدين يحملون الراية خلف بنزيما، بداية من التفريط في ضم النرويجي إرلينج هالاند أكثر من مرة، ليرحل في صيف 2022 إلى مانشستر سيتي.

ثم فقد ريال مدريد فرصة التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي، بعد أن كان قاب قوسين من ارتداء القميص الأبيض قبل أن يقرر الاستمرار مع باريس سان جيرمان حتى صيف 2025.

ريال مدريد يبدو أنه يرفض جلب لاعب لمنافسة بنزيما، خاصة وأن الفرنسي لا يشتكي ويقدم أفضل أداء ممكن في آخر ثلاثة مواسم، رغم سنوات من الانتقادات على إضاعة الفرصة السهلة والأداء الباهت.

الوضع العام يوحي بأن ريال مدريد قرر الاستمرار في الاعتماد على بنزيما حتى يقرر الفرنسي أن مسيرته في "سانتياجو برنابيو" قد انتهت، خاصة وأن عقده ينتهي في صيف 2023.

ومن المرجح أن يمدد ريال مدريد عقد بنزيما لموسم آخر، إذا ما تأكد للإدارة أن الفرنسي قادر على مواصلة العطاء وحمل الفريق على كتفيه من جديد.

معضلة ريال مدريد الهجومية، رغم أنه في إحدى المواسم امتلك في صفوفه راؤول جونزاليس، والبرازيلي رونالدو، ومايكل أوين، يكتفي بمهاجم واحد الآن، وهو ما يدل على تغير واضح في أفكار بيريز في سوق الانتقالات.

إغلاق