تفوق على هاري كين .. ضحية هازارد يدخل قائمة أغنى 35 شابًا في بريطانيا

Charlie Morgan HD
GOAL
تحول خيالي في مسيرة الشاب الصغير

في الوقت الذي يجلس فيه إيدين هازارد كبديل مهمش في ريال مدريد، أصبح أحد أشهر ضحاياه في كرة القدم ضمن أغنى 35 شابًا في بريطانيا.

القصة تعود إلى عام 2013 عندما فاز سوانزي سيتي على تشيلسي بهدفين نظيفين بملعب ستامفورد بريدج في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين، وخاض لقاء العودة على أرضه لضمان التأهل.

في الدقيقة 78 من مباراة الإياب عندما كانت النتيجة 0/0 بين الفريقين، خرجت الكرة من الملعب، ليقوم تشارلي مورجان الذي كان يعمل كصبي في ملعب سوانزي بتأخير إعادة الكرة مرة أخرى، ليقوم هازارد بركله في واحدة من أشهر اللقطات بالكرة الإنجليزية في العصر الحديث.

الموضوع يُستكمل بالأسفل

وبعدها شق سوانزي طريقه نحو الفوز باللقب حيث تفوق على برادفورد بنتيجة 5/0 في المباراة النهائية للبطولة على ملعب ويمبلي.

الشاب الصغير اكتسب تعاطف الجميع بعد هذه الواقعة، ولكنه قرر بعد 3 سنوات فقط ابتكار علامة تجارية حصرية من مشروب الفودكا مع شريك آخر اسمه جاكسون كوين، ليصبح من أهم الأثرياء الشباب في المملكة المتحدة.

وقالت صحيفة "تايمز" البريطانية إن ثروة تشارلي البالغ من العمر 17 عامًا وصلت إلى 55 مليون جنيه استرليني ليتواجد ضمن أغنى 35 شابًا في بريطانيًا لمن لم تتجاوز أعمارهم 35 سنة.

وهو ما يجعله يتفوق على هاري كين نجم توتنهام والمهاجم الإنجليزي الأفضل في الوقت الحالي، بينما يقترب من رحيم ستيرلينج الذي وصلت ثروته إلى 61 مليونًا وجاريث بيل الذي قام بجمع 70 مليون جنيه استرليني طوال مسيرته.

وعلى الجانب الآخر يعيش هازارد أسوأ اللحظات في مسيرته المهنية، بعدما تراجعت نجوميته بشكل ملحوظ في ريال مدريد، وسط مطالب مستمرة بالتخلص منه في أقرب وقت ممكن.

إغلاق