الأخبار النتائج المباشرة
تحليل

برشلونة وجلطة سراي .. استحواذ بلا فائدة واستهتار يهدد بنكسة قادمة

12:06 ص غرينتش+2 11‏/3‏/2022
Memphis Depay, Barcelona vs. Galatasaray
برشلونة قدم أداء مختلفًا عن المباريات السابقة

قدم برشلونة مباراة متواضعة للغاية اليوم، على عكس المباريات الماضية التي كان فيها الفريق أكثر جاهزية، يبدو أن الفريق الكتالوني لم يكن حاضرًا ذهنيًا بشكل جيد في لقاء اليوم.

ففريق تشافي الذي قدم دروسًا تكتيكية في المباريات الماضية أمام فرق أكثر قوة، لم يستطع التسجيل اليوم، بل وظهر بشكل ممل لمدة 45 دقيقة في الشوط الأول، ولم ينجح في العودة في الشوط الثاني.

أما فريق جلطة سراي فاستطاع أن يفعل ما يريد وخرج من المباراة بأكبر المكاسب الممكنة، وأجل حسم التأهل إلى المباراة التي ستلعب في الخميس المقبل، على أمل أن يخطف بطاقة الصعود من الأراضي التركية.

فيما يلي نستعرض معكم أبرز النقاط الفنية في المباراة.

شوط أول يغلب فيه التحفظ

مر الشوط الأول من المباراة بشكل ممل للغاية، فقد تكون هذه الفترة هي أقل ما قدمه فريق برشلونة مع تشافي من حيث صناعة الفرص الخطيرة والوصول لمناطق متقدمة من الملعب، منذ رجوع الأسطورة الإسبانية لتدريب الفريق.

اعتمد برشلونة كعادته مع تشافي على اللعب بخطة (4-3-3)، وهو التشكيل الذي يتيح للمدرب الإسباني تنفيذ أفكاره في الاستحواذ على الكرة، من خلال توسيع الملعب بأجنحة تقف أغلب وقت المباراة على الخط، ودخول متوسطي الميدان بيدري ونيكو إلى عمق الملعب.

وساعدته تلك الأفكار للاستحواذ على الكرة، حيث خرج برشلونة وهو يمتلك الكرة أغلب الشوط بنسبة 67%، لكنها دون جدوى، حيث لم يصنع الفريق أي فرصة خطيرة، وسدد 4 مرات فقط منهم تسديدتين على المرمى.

ويبدو أن قرار تشافي بالمداورة، وعدم الدفع بدمبيلي وأوباميانج في خط الهجوم أثر على شكل الفريق الهجومي، حيث يحاول أداما وحده لمدة 45 دقيقة دون أي محاولات من فيران توريس أو ممفيس ديباي.

أما عن جلطة سراي، فاعتمد الفريق على تشكيل (4-2-3-1)، وقرر دومينيك تورنت مدرب الفريق تأخير عملية الضغط إلى نصف الملعب، ثم اللعب على المرتدات والتحولات السريعة، وتلك الفكرة كانت قد تنجح لولا تدخل جارسيا في إحدى الكرات لينقذ مرمى شتيجن من هدف أول.

شوط برشلوني تام

في الشوط الثاني قرر تشافي الدفع بعثمان ديمبيلي وبوسكيتس بدلًا من نيكو وفيران توريس، وتحسن شكل برشلونة الهجومي بشكل ملحوظ، حيث استطاع الفريق الكتالوني الوصول لمرمى إيناكي بينيا لأكثر من مرة.

التغيرات التي قام بها تشافي لم تكن هي السبب الوحيد لتطور الأداء كتالوني، بل أيضًا التمركز المتقدم للاعبيه ومحاولة دفع عناصر جلطة سراي لمناطقهم الدفاعية، وبالفعل تم تحجيم خطورة الفريق التركي حتى أصبحت شبه منعدمة.

والغريب في أداء برشلونة أنه ليس هو المعتاد منه في الفترة السابقة، حيث قابل نادي البلوجرانا فرقًا أخطر من جلطة سراي، وتفوق عليهم تكتيكيًا وفي النتيجة بشكل واسع، أما اليوم فيبدو أن هناك استهتار بالمنافس التركي، الذي خنق برشلونة فنيًا وجعله يحاول دون جدوى.

كما أن رغم تطور برشلونة في هذا الشوط ووصوله لمناطق أكثر خطورة، إلا الطريقة التي يقوم الفريق الكتالوني بها بصناعة الهجمة هي بطيئة بعض الشيء، مما يتيح لعناصر جلطة سراي إعادة تمركزهم وإيقاف تلك المحاولات، وقد يكون الاستثناء من تلك الحالة هو أداما تراوري فقط.

بيت القصيد

يمر برشلونة بفترة مميزة لأول مرة هذا الموسم، لكن مع ضغط المباريات سيضطر تشافي إلى اللجوء للمداورة بين اللاعبين، وهو الأمر الذي قد يقلل بعض الشيء من الاستمرارية في تقديم المستويات المرتفعة.

كما أنها ليست المرة الأولى التي لا يستطيع فيها برشلونة حسم التأهل من مباراة الذهاب، حيث فشل برشلونة في هذا الأمر في مباراة نابولي، لكنه لعب بالقوة الضاربة في لقاء الإياب، وهو ما قد يعول عليه تشافي.

فالشكل الفني الذي ظهر به فريق البلوجرانا ليس سيئ للغاية، لكنه باهت ولا يوجد فيه فرص خطيرة تجعلنا تقول إن برشلونة كان يستحق المكسب، كما أن تقليل اللاعبين من قوة الفريق التركي لم تكن في صالحهم، فلعل هذه المباراة تكون درسًا لعناصر النادي الكتالوني في الأيام القادمة.

اقرأ أيضًا..

صلاح يقترب ومحرز بعيد .. قائمة هدافين إفريقيا في دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد وباريس | عبقرية بنزيما وكوارث ثلاثية ميسي ونيمار ومبابي

ليلة محبطة في "برنابيو" .. ميسي "الشبح" لم يقدم شيئًا ضد ريال مدريد