الأخبار المباريات
الدوري الإسباني - لا ليجا

أنباء سيئة لمشجعي برشلونة.. لا رافعات اقتصادية في الشتاء!

4:42 م غرينتش+2 1‏/12‏/2022
Joan Laporta Barcelona 2022
هل عادت الأزمة الاقتصادية الطاحنة؟

أنباء سيئة لمشجعي برشلونة حيال سوق الانتقالات الشتوية والصيفية المقبلين، الوضع الاقتصادي بدأ يشكل ضغطًا كبيرًا على خطط الرئيس جوان لابورتا لتدعيم الفريق الكتالوني.

قبل أيام قليلة، وافقت رابطة الدوري الإسباني على بعض التعديلات في اللوائح الاقتصادية ستدخل حيز التنفيذ بدءًا من الميركاتو الشتوي المقبل.

اللوائح ستؤثر بوضوح على نوايا برشلونة في جراء رافعات اقتصادية جديدة، بالذات فيما يخص الرافعة الخامسة التي قال خافيير تيباس رئيس الرابطة بوضوح إن برشلونة "عليه أن يقوم بالكثير من العمل كي يستفيد منها".

القواعد الجديدة تنص على أن أي فريق يقوم بعمليات بيع الأصول يستطيع أن يغطي إنفاقه ما لا يتجاوز 5% من القيمة الإجمالية لعمليات البيع، وإلى الآن فإن برشلونة ملتزم بهذه النسبة رغم الإنفاق الكبير الذي قام به في الميركاتو الصيفي الماضي، إلا أنه يقترب كثيرًا من تلك النسبة بما يعني أنه لن يستطيع إنفاق مبالغ كبرى في المستقبل القريب.

كما أن نسبة 5% المعنية يشترط القانون المعدل أن تغطي بشكل أولي رواتب اللاعبين وعمليات إصلاح الملاعب وتدعيم البنية التحتية، ثم تأتي بنود التعاقد مع لاعبين جدد في مرتبة ثالثة حيال هذه المعطيات.

الخروج من دوري أبطال أوروبا لعب دورًا كبيرًا في تفاقم هذه الأزمة، لأن هذه النسب كان من الممكن أن تكون أقل ضغطًا، وهو ما اعترف به جوان لابورتا في وقت سابق.

كما أن رحيل جيرارد بيكيه وخروج سيرجيو بوسكيتس بنهاية الموسم سيساعد في إراحة برشلونة بعض الشيء، لكن إذا كان يريد إنفاقًا سخيًا، فعليه بذل المزيد من الجهد.