الأخبار المباريات
فقرات ومقالات

المتلاعبون في كأس العالم.. أكثر من مبرر للمؤامرة!

10:14 م غرينتش+2 2‏/12‏/2022
japan-korea
جنون المونديال يدفعنا للتفكير في كل الاحتمالات

دفعت السيناريوهات المجنونة التي حدثت في كأس العالم قطر 2022 العديدين لمحاولة تفسير كل هذا الجنون الذي لا يتوقف في نسخة لا تتوقف عن الإثارة.

بعض التفسيرات تذهب إلى أن هناك تلاعبًا بالنتائج يحدث لصالح بعض المنتخبات، وضد منتخبات أخرى، تمامًا كما حدث من قبل في نسخ عديدة.

إسبانيا واليابان.. أكثر من مبرر للمؤامرة

بالأمس، أتى خروج منتخب ألمانيا لمصلحة اليابان ليشير بملامح الجدل إلى إسبانيا التي لم تكن تريد أن تواجه كرواتيا التي باتت وصيفة مجموعتها وتأكدت صدارة المغرب، التي ذهب البعض إلى أن إسبانيا فضلت مواجهتها على رفاق لوكا مودريتش ذوي الخبرة في كأس العالم.

أيضًا يرى البعض أن هذا تم من أجل إخراج ألمانيا من المونديال وهي واحدة من الخصوم الصعاب على أي لقب تنافس عليه.

اليابان فازت على إسبانيا باستحواذ على الكرة لم يتخط 18%، وهي أقل نسبة استحواذ لمنتخب فائز في تاريخ كأس العالم!.

هوجو سانشيز أسطورة ريال مدريد ذهب إلى أبعد من ذلك، حين تحدث عن أن إسبانيا تعمدت الخسارة من اليابان كي تبتعد عن الجزء المؤدي إلى لقاء البرازيل في الأدوار المتقدمة.

كوريا والبرتغال.. تلاعب جديد؟

واليوم، انقادت البرتغال لهزيمة مخيبة للآمال أمام كوريا الجنوبية صبت في مصلحة الأخيرة، التي تأهلت في الدقائق الأخيرة على حساب أوروجواي، وهو ما يذهب البعض إلى أنه من أجل المدرب البرتغالي للمنتخب الكوري، بينتو.

بينتو نفسه هو من اعتزل في أعقاب مونديال 2002، وكانت آخر مبارياته ضد كوريا الجنوبية في أرضهم ووسط جماهيرهم وانتهت بالفوز الكوري 1-0 وإقصاء البرتغال من البطولة.

يعيذ ذلك للأذهان ذكريات تلاعب عديدة، أبرزها التلاعب الألماني النمساوي من أجل إقصاء الجزائر من مونديال 1982.

أيضًا لم يكن تعادل البرازيل مع النرويج في كأس العالم 1998 أمرًا عاديًا، يرى الكثيرون وعلى رأسهم الجمهور المغربي أن ذلك حصل من أجل إقصاء رفاق مصطفى حاجي في ذلك التوقيت والذين قدموا عطاءات لا تنسى في المعترك العالمي الأبرز.

كأس العالم دائمًا ما يحمل الجديد من معالم الإثارة، لكن الإثارة من هذا النوع تظل طي الكتمان، لا أحد يستطيع الجزم بما تحمله نفوس اللاعبين والمدربين.