الأخبار المباريات
المغرب

الركراكي يحسمها: مصير حمد الله في يدي وليس مع لقجع!

10:08 م غرينتش+2 18‏/10‏/2022
Abderrazak Hamdallah - Walid Regragui
لقجع حل مشكلته مع عبد الرزاق حمد الله، ووليد الركراكي الملعب حكمه

أكد وليد الركراكي؛ المدير الفني لمنتخب المغرب، على تحمله المسؤولية كاملة في استدعاء لاعب واستبعاد آخر من معسكرات أسود الأطلس، مشددًا على عدم تدخل فوزي لقجع؛ رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، في عمله.

حمد الله أولى أزمات الركراكي مع المغرب

في أواخر أغسطس الماضي، قررت الجامعة المغربية بشكل رسمي تعيين الركراكي مديرًا فنيًا للمنتخب الوطني، بعد إقالة البوسني وحيد خليلودجيتش، الذي دخل في عدة مشكلات مع لاعبي المغرب.

لكن الركراكي اصطدم بأول مشكلة عند إعلانه قائمة أول معسكر له، دون وجود المغربي عبد الرزاق حمد الله؛ مهاجم الاتحاد السعودي.

الجماهير والإعلام اعترضا بشكل كبير على قرار المدرب، لكن المشكلة الأكبر كانت تصريحات حمد الله، التي ظهر بها غير مبالٍ بوضعه مع منتخب بلاده وبتصريحات الركراكي. (طالع التفاصيل)

المدرب احتوى الموقف وأكد أنه سيتجاهل تصريحات اللاعب، وسيعتمد على ما سيقدمه في الملاعب قبل كأس العالم قطر 2022، كي يحدد موقفه من المشاركة من عدمه. (طالع التفاصيل)

ما هو جديد أزمة الركراكي وحمد الله؟

"جول" كان قد أكد بحسب مصادره الخاصة، قبل أيام، أن لقجع تواصل مع حمد الله، لحل أزمته مع المنتخب، خاصة وأن رئيس الجامعة كان واحدًا من المعارضين لاستدعاء اللاعب من جديد، بعد واقعة 2019. (طالع التفاصيل)

لكن هناك من فسر محاولات لقجع لتقريب وجهات النظر مع محترف العميد، أنه تدخل في عمل المدير الفني، وهو ما نفاه الأخير.

وقال الركراكي، خلال ظهوره عبر القناة "الثانية" المغربية: "لقجع ليس له دخل باستدعاء حمد الله من عدمه، أنا فقط من سيحدد مشاركة اللاعب في كأس العالم أم أن غيابه سيستمر".

وأضاف: "اختيار اللاعبين هو من صلاحياتي أنا فقط، وأقوم بعملي وفقًا لاحتياجات المنتخب، إذًا عليكم أن تعلموا أنه إذا حضر حمد الله المعسكر المقبل، سيكون هذا قراري، وإذا لم يحضر، فأنا من رغب في ذلك".

ما هي قصة الخلافات القديمة بين حمد الله ومنتخب المغرب؟

الأزمة الأشهر لحمد الله مع منتخب المغرب وقعت في عهد المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد، عندما غادر معسكر الأسود قبل أيام من انطلاق كأس أمم إفريقيا مصر 2019.

قبل مغادرته، دخل حمد الله في خلاف مع أكثر من لاعب بالمباريات الودية والتدريبات، على رأسهم يونس بلهندة وفيصل فجر.

ووفقًا لتصريحات مهدي بنعطية؛ قائد المغرب خلال هذه الفترة، فإن رغم خلافات اللاعب مع بعض اللاعبين إلا أنها لم تكن سبب مغادرته، إنما ربما هناك مشكلة وقعت بينه وبين رينارد لم يكشف عنها.

وفي عهد خليلودجيتش، وقعت خلافات بين حمد الله ومصطفى حجي؛ المدرب المساعد، بعدما أكد الأخير أنه تواصل مع اللاعب وقام باستدعائه لأحد المعسكرات، لكن خرج المهاجم وكذبه مؤكدًا أنه لم يحدث أي تواصل، لتبدأ سلسلة من التصريحات المتبادلة المتناقضة.