الأخبار المباريات
الدوري الإسباني - لا ليجا

الإنتر آخرها .. 3 مباريات اعتبر خلالها برشلونة أنه تعرض لظلم تحكيمي فادح

12:39 م غرينتش+2 12‏/10‏/2022
Robert Lewandowski Barcelona Champions League 2022-23
إليكم 3 مناسبات اعتبر النادي الكتلوني نفسه مظلوم تحكيميًا، من ضمنها مناسبة أمام الخصم اللدود جوزيه مورينيو..

سادت حالة من الغضب العارم والشعور بالظلم بسبب قرارات الحكم بعد عدم احتساب ركلة جزاء لبرشلونة في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة الإنتر.

هذه الخسارة أدخلت البرسا في ورطة احتمالية عدم التأهل إلى الدور المقبل والذهاب إلى الدوري الأوروبي للموسم الثاني على التوالي.

وفور إطلاق صافرة النهاية انتشرت العديد من التقارير التي تُفيد بأن برشلونة يتجّه لتوجيه شكوى رسمية للويفا بحق الحكم، لكن تم التراجع عن هذا القرار بعد تشاور داخلي.

لكن هذه ليست المرة الأولى التي يشعر بها برشلونة أنه وقع ضحية لسوء قرارات الحُكام، إليكم 3 مناسبات اعتبر النادي الكتلوني نفسه مظلوم تحكيميًا، من ضمنها مناسبة أمام الخصم اللدود جوزيه مورينيو..

الكلاسيكو عام 2021

كان غضب المدرب رونالد كومان بعد المباراة كبير جدًا، خسر برشلونة الكلاسيكو بنتيجة 2-1 وكان يُعوّل الفريق على الفوز من أجل الوصول إلى صدارة الترتيب.

اعتبر البرسا أنه تعرّض لظلم تحكيمي من خلال عدم احتساب ركلة جزاء لصالحه في دقائق المباراة الأخيرة بعد خطأ واضح على فيرلاند ميندي.

قال كومان عقب المباراة وقتها: "لا، لا أود التعبير عن الأمر بهذه الطريقة لأني قلت أننا لم نلعب جيداً في الشوط الأول، تركنا الكثير من المساحات في الهجمات المرتدة، لكن في رأي كنا نستحق أيضًا ركلة جزاء، بالنسبة لي كانت واضحة للعالم أجمع".

آمال الصدارة انتهت مع هذه المباراة، ومسيرة كومان أيضًا كان اقتربت من نهايتها مع النادي الكتالوني.

تشيلسي ضد برشلونة عام 2005

مباراة أخرى ضمن قائمة المناسبات التي يعتبر برشلونة أنه تعرّض خلالها لظلم تحكيمي

كان برشلونة فاز بمبارة الذهاب بنتيجة 2-1 على تشيلسي، الذي كان تحت قيادة جوزيه مورينيو.

تمكن البلوز في مباراة الإياب من التقدم سريعًا بنتيجة 3-0، لكن سرعان ما عاد البارسا بالنتيجة عبر تسجيل هدفين، وبات البلاوغرانا أقرب إلى التأهل باحتساب أهداف المباراتين.

لكن هدف قاتل من جون تيري مكّن البلوز من العبور رفقة السبيشال وان، هذا الهدف القاتل لم يكن بنظر البارسا قانونيًا، لأن كارفايو كان ممسكًا بيد فيكتور فالديز.

عُرضت اللقطة على شاشة الملعب الرئيسية فتجمهر على إثرها لاعبو البارسا حول الحكم، لكن هذا الحكم كان الأسطورة بييرلويجي كولينا، للذي لم يهتز له جفن وأصرّ على قراره.

برشلونة ضد أتلتيكو مدريد 2016

لا مجال للشك حول هذه الحالة، الحكم نفسه اعترف فيما بعد أنه أساء التقدير وظلم برشلونة..

كان برشلونة قد فاز على أتلتيكو مدريد في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال بنتيجة 2-1، لكنهم تخلفوا خلال مباراة الإياب بنتيجة 2 للا شيء، مجموع الأهداف كان 3-2 لصالح النادي المدريدي وكان البرسا يحتاج لهدف وحيد من أجل الذهاب إلى وقت إضافي.

حينها أرسل أندريس إنييستا عرضية لمست يد غابي مباشرةً، الحكم أطلق صافرته بشكل تلقائي ودخل برشلونة في حالة فرح عارمة، لكن هذه الفرحة لم تدم طويلًا، إذ اعتبر الحكم أن لمسة اليد حصلت خارج المنطقة ليمنح البارسا ركلة حرة مباشرة عوضًا عن ركلة جزاء.

بعدها اعترف الحكم بارتكابه خطأً أطاح بالبرسا من دوري الأبطال: "للأسف قدم اللاعب كانت خارج المنطقة، هذا ما خدعني لاتخاذ القرار الخاطئ، مع التكنولوجيا الموجودة حاليًا ما كان ليُتخذ هذا القرار".