الأخبار النتائج المباشرة

تقرير مباراة شبيبة الساورة v الشباب، 23‏/9‏/2019

ن م
1 - 3
JSS
SHA
استاد 20 أغسطس 1955
كأس محمد السادس | الرجاء يحتفل بهلال القدس، والشباب يعود بفوز كبير من الجزائر
12:11 ص غرينتش+3 24‏/9‏/2019
شبيبة الساورة الشباب الجزائر السعودية بطولة كأس محمد السادس
الرجاء هزم هلال القدس الفلسطيني بهدف دون رد وسط احتفال جماهيره بالفريق القادم من القدس، والشباب السعودي نجح في العودة بانتصار كبير من الجزائر

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

نجح الشباب السعودي في العودة من الجزائر بانتصار كبير على مستضيفه شبيبة الساورة في ذهاب دور الـ32 من بطولة كأس محمد السادس للأندية البطلة، فيما احتفلت جماهير الرجاء المغربي باستضافة هلال القدس الفلسطيني واكتفى فريقها بفوز مقلق بهدف دون رد.

ولعب شبيبة الساورة شوطًا أول جيد جدًا خاصة من حيث التنظيم الدفاعي والهجمات المرتدة السريعة، وقد أنهاه لصالحه بهدف سيد علي بتسديدة رائعة من كرة ثابتة عند الدقيقة الـ11 من الشوط، ورغم محاولات الشباب الهجومية المتعددة لكن غياب الدقة في اللمسة الأخيرة حال دون الوصول لهدف التعادل.

كأس محمد السادس | انتصار قاتل للشرطة يُطيح بالكويت من دور الـ32

تحرك المدرب خورخي ألميرون وأشرك المهاجم عبد الله الحمدان مع بداية الشوط الثاني، وقد ساهم هذا التغيير في إنعاش الهجوم السعودي كثيرًا وجعله خطيرًا للغاية على المرمى الجزائري.

وقد تُرجمت تلك الأفضلية بثلاثة أهداف خلال 6 دقائق، بدأها سيباستياو عند الدقيقة الـ62 ثم عبد الله الحمدان عند الدقيقة الـ66 وأخيرًا دانيلو أسبريا عند الدقيقة الـ68.

عاد الشباب بعد هدفه الثالث لنصف ملعبه وغير من أسلوب لعبه ليتحول للدفاع الإيجابي بالتنظيم الجيد في الخلف ومحاولة المباغتة بالهجمات المرتدة، وقد سجل لاعبه الحمدان هدف رابع لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، وفي المقابل حاول الساورة تحسين النتيجة لكن هجماته افتقدت للدقة في الثلث الهجومي مع تألق عبد الله العويشير حارس مرمى الليوث أحيانًا.

في المغرب وتحديدًا ملعب محمد الخامس احتشدت جماهير الرجاء لتحتفل بفريق هلال القدس القادم من فلسطين، وقد تزينت المدرجات بأعلام الدولة المحتلة واللافتات المؤيدة لها وسط هتافات هائلة وبحماس كبير لصالح القضية الفلسطينية.

وعلى الملعب، لعب هلال القدس شوط أول جيد جدًا منع خلاله الرجاء من زيارة مرماه سوى مرة واحدة كانت من ركلة جزاء سددها بنجاح محسن متولي عند الدقيقة الـ12.

تحسن أداء الرجاء كثيرًا في الفترة الثانية وسط تراجع أصحاب الملعب خاصة على المستوى البدني، وقد صنع أصحاب الملعب الكثير من الفرص الجيدة لكن جميعها ضاعت بسبب الرعونة والتسرع أحيانًا وتألق مدافعي الفريق الفلسطيني وحارس مرماهم أحيانًا أخرى، لينتهي اللقاء بنتيجة الشوط الأول والتي تؤجل كل شيء لموقعة الإياب في القدس.