الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الألماني - بوندسليجا

مجرم حرب، رجل سينما، عدو النصر وأكثر رؤساء الأندية إثارة للجدل

5:52 م غرينتش+3 6‏/12‏/2021
جمهور النصر السعودي
لا نتحدث هنا عن رؤساء الأندية الكبيرة والعملاقة، بل المتوسطة والصغيرة.

نعلم تمامًا كيف كانت مسيرة سيلفيو بيرلسكوني أو جوسيب ماريا بارتوميو مع ميلان وبرشلونة من حيث إثارة الجدل والظهور في عناوين الصحف أكثر ربما من نجوم الفريقين، لكن يبقى ذلك طبيعيًا نظرًا لحجم الناديين وشعبيتهما الجارفة.

هنا في المنطقة العربية لدينا مثالًا صارخًا لرؤساء الأندية المثيرين للجدل وهو المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري، الذي فعل كل ما يُمكن ليُثير الجدل لسنوات طويلة، لكنه كذلك رئيس أحد أعرق الأندية العربية.

حديثنا اليوم ليس عن هؤلاء، بل عن أولئك الذين يترأسون أندية متوسطة وصغيرة، ورغم ذلك تمتعوا وبعضهم مازال بحضور قوي جدًا في الإعلام والسوشيال ميديا بسبب مواقفهم المتعددة المثيرة للجدل وربما الاستفزاز أحيانًا.

أسماء بعضها فاق شهرة الأندية التي يترأسوها لتصريحاتهم اللاذعة وتصرفاتهم الغريبة ومواقفهم التي جعلت الجميع يُصغر فاه حيرة ودهشة، وبعضهم دخل في معارك ومواجهات مع أندية كبيرة ومسؤوليها ولم يخرج خاسرًا!

آخر هؤلاء هو ماسيمو فيريرو رئيس سامبدوريا الذي ارتبط اسمه كثيرًا بالمواقف المجنونة والجدلية، وقد اعتقل صباح اليوم في إيطاليا على خلفية اتهامات بالفساد.

إليكم قائمة بأبرز رؤساء الأندية المتوسطة والصغيرة في كرة القدم المثيرين للجدل .. 

  • George 'Gigi' Becali

    #1 جيجي بيكالي

    ستيوا بوخارست أحد الأندية الكبيرة في رومانيا، لكنه يبقى نادٍ لا يزيد عن المتوسط في أوروبا، وقد صنع رئيسه السابق جيجي بيكالي جدلًا كبيرة خلال فترة امتلاكه 51% من أسهم النادي من 2003 حتى 2007.

    بيكالي شخص عُرف عنه فساده السياسي والاقتصادي قبل أن يحصل على أسهم ستيوا بوخارست، وقد صدر أمر بمصادرة جميع أمواله عام 2005 لكنه نجح في إبطاله عبر المحكمة.

    ارتبط خلال تواجده مع ستيوا بوخارست بالعديد من المواقف الجدلية جدًا، والتي تخطت الكثير من الحدود، مثل رفضه التوقيع مع لاعب أسمر البشرة، وإقالته المدرب كريستيانو بيرجودي لرفضه دخوله غرفة ملابس الفريق خلال إحدى المباريات، وطلبه رسم صورة للوحة العشاء الأخير لكن بتغيير بسيط وهو وضعه فيها بدلًا من المسيح، وكذلك تصريحاته ذات الطبيعة العنصرية المناهضة للأجانب والمرأة.

  • zdravko mamic - 06062018

    #2 زدرافكو ماميتش

    زدرافكو ماميتش لم يكن رئيسًا لنادي دينامو زغرب، لكنه شغل منصب المدير التنفيذي للنادي، ورغم ذلك كان المتحكم الأول والمسؤول عن كل صغيرة وكبيرة تخص الفريق، وذلك خلال الفترة من 2003 حتى 2016، وقد عاد للعمل مع النادي كمستشار من 2018 حتى 2021.

    ماميتش فعل ما قد تتخيله لإثارة الجدل خلال تواجده مع دينامو زغرب، ارتبط بقضايا فساد وعنف كثيرة، أطلق تصريحات لاذعة طالت الصحافة والمسؤولين حتى أنه اعتقل في 2013 لإسائته لوزير الرياضة والثقافة والتعليم الكرواتي، تعرض لمحاولة اغتيال نجى منها عام 2017، ومسك الختام كان بصدور حكم بسجنه لمدة 6 سنوات ونصف في قضية شهيرة خاصة بالتهرب الضريبي والفساد المالي ولكنه هرب إلى البوسنة والهرسك حيث تعود أصوله وأكد أنه لن يعود إلى كرواتيا أبدًا.

  • Sam Hammam chairman of Cardiff City

    #3 سمير همام

    سمير همام رجل أعمال لبناني انتقال إلى مدينة ويمبلدون لعشقه الكبير للعبة التنس، لكنه وجد هناك شغفًا آخر هو كرة القدم، ولذا سعى لامتلاك النادي حتى نجح في ذلك عام 1977، وقد استمر معه حتى عام 1998 وبعدها انتقل إلى نادي كارديف الويلزي عام 2000.

    ويمبلدون خاصة حقق نجاحًا رياضيًا جيدًا تحت قيادته، وكذلك كادريف، لكن مواقف الرجل المثيرة للجدل والدهشة تخطت حدود ذلك النجاح ومنحته شهرة كبيرة ومكانًا بارزًا في الصحافة الإنجليزية، ومن أبرزها جولاته حول الملعب خلال المباريات، وتصريحاته وترويجه لنفسه وللاعبيه ومحاولته نقل نادي ويمبلدون إلى إنجلترا وتصريحه بجعل جميع الويلزيين يُشجعون كارديف بعد تغيير شعاره وألوانه، وأخيرًا إجباره للاعب ليستر سيتي السابق "سبنسر بيرور" على أكل خصي خروف والاتصال جسديًا مع آخر قبل الانضمام إلى كارديف فيما قيل أنه أغرب شرط في عقود اللاعبين، والأغرب أن اللاعب نفذ الشرط.

  • Luciano Gaucci

    #4 لوتشيانو جاوتشي

    ربما هناك منكم من لم يسمع بنادي بيرودجيا أبدًا، هو أحد الأندية الإيطالية التي كانت تنشط في السيري آ قبل أن تبدأ بالاختفاء نتيجة الأزمات الاقتصادية المتلاحقة .. حسنًا، أعتقد أن جُلكم سمع بالرئيس الذي تعاقد مع الساعدي القذافي، نجل الرئيس الليبي السابق .. إنه الرئيس لوتشيانو جاوتشي.

    جاوتشي عُرف في المنطقة العربية كثيرًا بعد تعاقده مع القذافي وسعيه لضم لاعبة كرة القدم للفريق، الذي لم يلعب سوى دقائق معدودة بالمناسبة، لكنه شهرته امتدت للقارة الآسيوية كذلك بعدما قال تصريحه الشهير ضد المهاجم الكوري الجنوبي "آن جونج هوان" صاحب الهدف الذهبي لبلاده ضد إيطاليا في مونديال 2002، قال "لن أدفع راتبًا للاعب أفسد الكرة الإيطالية"، وقد تراجع النادي فيما بعد لكن اللاعب رفض تجديد عقده.

    مواقف جاوتشي المثيرة للجدل خلال رئاسته للنادي الإيطالي متعددة خاصة تصريحاته ضد لاعبيه، حتى أنه تمنى في إحدى المرات استبدالهم بالجياد لأن الأخيرة تتمتع بالإخلاص ولا تسهر الليالي في النوادي الليلية وتشرب الكحول.

    ختام تلك المسيرة "الغريبة" لجاوتشي تُوجت بتورطه في قضايا فساد كبيرة وهروبه إلى جمهورية الدومينيكان.

  • 2019-05-17-napoli-aurelio-de-laurentiis

    #5 أوريليو دي لاورينتيس

    حقق نابولي عدة نجاحات في السابق خاصة خلال فترة دييجو أرماندو مارادونا، لكنه يبقى من أندية الوسط في إيطاليا، وإن عاد مؤخرًا ليُنافس على المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال والدوري أحيانًا.

    رجل صناعة السينما أوريليو دي لاورينتيس هو المسؤول الأول عن عودة نابولي ليُناطح الكبار من خلال بنائه لفريق قوي ضم العديد من النجوم، لكنه كذلك أحد أكثر الرؤساء إثارة للجدل في بلاد البيتزا والكابوتشينو واللاجازيتا ديلو سبورت.

    أمران اشتهر بهم دي لاورينتيس منذ عاد نابولي للسيري آ، تصريحاته العنيفة ضد الحكام والمنافسين خاصة يوفنتوس، وأحيانًا لاعبي ومدربي نابولي السابقين وعلى رأسهم ماوريتسيو ساري، وصفقاته الكبيرة في الشراء وطلباته المالية المبالغ بها في البيع، وقد تسبب الأمرين في دخوله في معارك إعلامية مع عديد الأشخاص أبرزهم ماسيميليانو أليجري المدير الفني الحالي للسيدة العجوز.

  • فرج عامر

    #6 فرج عامر

    رجل الصناعة البارز في مصر قرر دخول مجالي الرياضة والسياسة، نجح في الوصول إلى رئاسة نادي سموحة عام 1998 ودخل كذلك مجلس النواب المصري فيما بعد.

    بدأ صيته يذيع بصعود سموحة إلى الدوري الممتاز عام 2010، ولم يتخل عن إثارة الجدل حتى حين غادر منصبه بخسارة الانتخابات قبل عدة أيام، إذ أعلن عن تأسيس نادٍ جديد.

    امتازت فترته بكثرة وسهولة تغيير المدربين، ودخوله في معارك كلامية مع مسؤولي اتحاد كرة القدم المصري وبعض الأندية، وعلاقته القوية مع مسؤولي النادي الأهلي وخاصة محمود الخطيب وحسن حمدي واجتماعهم معًا للصيد في الجونة، والأهم دهائه الكبير في الاستثمار باللاعبين وتحقيق أرباح كبيرة للنادي، بجانب النجاح الرياضي خاصة موسم 2013-2014 حيث قاد سموحة لوصافة الدوري والكأس.

  • Dimitrij Piterman

    #7 دميتري بييترمان

    رجل الأعمال الأمريكي من أصول أوكرانية استثمر جيدًا في كرة القدم الإسبانية، إذ اشترى ناديي راسينخ سانتاندير وديبورتيفو ألافيس، وطوال فترة تواجده معهما كان مثيرًا للجدل والدهشة.

    بجانب تصريحات الرجل المتعددة وعلاقاته السيئة مع مشجعي ألافيس تحديدًا، يُعرف عنه فعل كل ما قد تتخيله حتى يتواجد على دكة بدلاء راسينج خلال المباريات، حتى أنه سجل نفسه أحيانًا كمصور وأحيانًا أخرى كصحفي ليتلاعب بقوانين الدوري الإسباني ... يبدو أنه كان شغوفًا بعمل المدربين!

  • Maurizio Zamparini Palermo

    #8 ماوريسيو زامباريني

    ماوريتسيو زامباريني رئيس باليرمو السابق قد يكون أكثر رؤساء الأندية في العالم تغييرا للمدربين، إذ أقال 25 مدربًا خلال 10 سنوات فقط مع النادي الإيطالي.

    زامباريني لم يكتف بطرد المدربين، بل بانتقادهم بقسوة والدخول في معارك إعلامية مع عديد الأشخاص، بجانب تصريحاته المثيرة للجدل ضد لاعبيه ومنافسيه على حد سواء، حتى أنه هدد بقطع الأعضاء التناسلية للاعبيه بحجة أنهم لا يبذلون الحماس اللازم في المباريات، وبعدها طالب بسجن الحكام المخطئين حتى لو كانت أخطاؤهم دون قصد.

    زامباريني عُرف عنه كذلك استخدام شخصيته وتصريحاته للترويج للاعبي باليرمو بهدف بيعهم بأعلى سعر ممكن، وقد نجح مرارًا في مراده خاصة أن النادي امتلك خلال عقده نجوم كبار مثل باولو ديبالا وإيدينسون كافاني وقد باعهم بأسعار كبيرة جدًا.

  • Khalid Baltan - shabab 2021

    #9 خالد البلطان

    نادي الشباب السعودي أحد الأندية الكبيرة في السعودية، لكنه يبقى في مرتبة ثانية خلف الرباعي، الهلال والنصر والاتحاد والأهلي، وهذا ما أقرته رابطة دوري المحترفين خلال المواسم الأخيرة.

    خالد البلطان رئيس النادي يُعد من أبرز رجال الأعمال في السعودية، لكنه اكتسب شهرة واسعة بعد وصوله لمنصب رئيس الشباب، خاصة لتصريحاته المثيرة للجدل ودخوله في معارك ومواجهات كبيرة مع عديد الشخصيات الرياضية.

    آخر مواقفه كانت تصريحاته عقب مواجهة النصر الأخيرة التي فاز بها الشباب 1-0، حين قال "الفوز على النصر عادة سنوية وصرفناها"، هذا بجانب قدرته على ضم اللاعبين الكبار للفريق وآخرهم إيفر بانيجا، وهجومه على اللاعبين السابقين مثل عبد الله الحمدان.

    أثار الرجل الذي تولى منصبه خلال الفترة من 2005 حتى 2014، ثم من 2018 حتى الآن، جدلًا كبيرًا الموسم الماضي حين تم إيقافه ومنعه من حضور المباريات لمدة شهرين بسبب اتهامه لحسين عبد الغني المدير التنفيذي للنصر بتوجيه إساءات عنصرية لمهاجم الشباب "سيبا" عقب المباراة التي شهدت أحداثًا ساخنة وانتهت لصالح الليوث 4-0.

  • Zeljko Arkan Raznatovic

    #10 زيلكو رازناتوفيتش

    نصل هنا لحالة خاصة جدًا في رؤساء أندية كرة القدم، تخيل فقط أن يصل لهذا المنصب واحد من مجرمي الحرب الذين طُلب تقديمهم للمحكمة الدولية في لاهاي! نعم هو المجرم الصربي زيلكو رازناتوفيتش المعروف باسم أركان.

    عاش أركان حياة مزحمة بالجرائم والخطف والقتل والعنف في يوغسلافيا، ولكنه اتجه للرياضة بعد انتهاء الحرب وتحديدًا عام 1996، إذ سيطر على نادي أوبيليتش الصربي وتولى رئاسته.

    خلال تلك الفترة "السوداء" في تاريخ النادي فعل الرئيس كل ما يُمكن لخدمة فريقه، بالطرق المشروعة وغير المشروعة، حتى أن الاتحاد الأوروبي منع الفريق من اللعب في دوري أبطال أوروبا رغم تأهله لها لارتباطه بالعالم الإجرامي، وقد تحدث منافسوه عن الكثير من التهديدات التي كانت تصلهم قبل المباريات كي لا يُسجلوا أهدافًا ضده، وأحد اللاعبين أكد أنه حُبس في مرآب سيارات خلال إحدى المباريات ضد أوبيليتش لإبعاده عن اللقاء.

    نهاية تلك المسيرة الإجرامية كان لابد أن يكون بطريقة مختلفة، وقد كانت باغتياله في صربيا عام 2000 قبل أن تبدأ المحكمة الدولية في محاكمته.

  • Massimo Ferrero Sampdoria

    #11 ماسيمو فيريرو

    بدأت علاقة المنتج السينمائي ماسيمو فيريرو مع سامبدوريا حين اشترى النادي في يونيو 2014، رغم أنه أحد كبار مشجعي روما، وقد حاول امتلاك النادي العاصمي لكنه فشل.

    فيرورو ومنذ تولى رئاسة سامبدوريا كانت له العديد من المواقف المثيرة للجدل، أبرزها وصفه لإيريك ثوهير رئيس إنتر بالرجل الفلبيني وهو ما عرضه لعقوبة من الاتحاد الإيطالي، وكذلك شجاره بالأيدي مع المدير الرياضي والتر ساباتيني بعد الخسارة أمام بولونيا.

    الرجل المعروف بعصبيته الشديدة خلال المباريات وتصريحاته المثيرة ألقي القبض عليه صباح اليوم السادس من ديسمبر على خلفية قضايا مالية وتهم بالفساد غير متعلقة بالنادي الذي يتخذ من مدينة جنوى مقرًا له.

  • Christian Constantin FC Sion 05112015

    #12 كريستيان كونستانتين

    يعلم المصريون وخاصة مشجعي الأهلي هذا الرجل جيدًا، إذ هو الذي دمر مسيرة الأسطوري عصام الحضري مع الفريق حين ضمه لصفوف سيون ووعده بالانتقال لاحقًا لأحد الأندية الكبرى في أوروبا.

    رئيس النادي السويسري أثار جدلًا واسعًا خلال قضية الحضري خاصة أن الأمر كلف فريقه الطرد من الدوري الأوروبي آنذاك، لكنه لم يكتف بذلك بل عُرف عنه تغييره الدائم للمدربين وتدخله الكبير في عملهم الفني، حتى أنه في مرة أقال الجهاز الفني وقرر أن يتولى هو مهمة تدريب الفريق قبل أن يتراجع عن قراره بعد عدة أيام.

  • Dietmar Hopp Hoffenheim Banner

    #13 ديتمار هوب

    واحد من الأسماء التي ذاع صيتها كثيرًا في السنوات الأخيرة، ديتمار هوب رئيس نادي هوفنهايم الألماني الذي لا تكرهه جماهير نادٍ محدد في ألمانيا بل جميع عشاق البوندسليجا.

    هوب هو أحد أغنى رجال الاقتصاد الألماني وأبرزهم، وقد قرر دخول مجال كرة القدم ونقل فريقه الصغير "هوفنهايم" من الظلام إلى نور البوندسليجا، ونجح في ذلك بالفعل وبات الفريق أحد العناصر المهمة في البطولة.

    يُتهم من كافة الجماهير الألمانية بأنه رجل الرأسمالية في البوندسليجا، وأن استحواذه على هوفنهايم تم بالكثير من الطرق الملتوية أهمها الحصول على استثناء من قاعدة 50+1 الشهيرة، ومعروف عنه تصريحاته الشديدة ضد هذا القانون.

    خلال العامين الأخيرين، لا يخلو أسبوع من ظهور صور ولافتات ضده في مباريات الدوري الألماني، وقد أدى ذلك في مارس 2020 لتوقف مباراة فريقه ضد بايرن ميونخ، وشهد ذلك اليوم هجومًا جماعيًا ضده من روابط الألتراس الألمانية.

  • جمهور النصر السعودي

    #14 دباس الدوسري

    دباس الدوسري هو أحد الصحفيين البارزين في السعودية، ويترأس حاليًا مجلس إدارة نادي الكوكب الناشط في دوري الدرجة الأولى.

    الدوسري ورغم ابتعاد فريقه عن الاحتكاك بأندية الدوري السعودي للمحترفين إلا أنه يُعد من أعداء الجمهور النصراوي، وذلك بسبب تصريحاته الساخرة من النادي.

    وقد دخل في مشاحنات كثيرة مع بعض المشجعين عبر تويتر لتصريحاته القاسية بحق النصر، أبرزها كان حين رد على مشجع نصراوي قائلًا "المهم أن أحقق طموحاتي في الملعب، لا بالترشيح"، ملمحًا لتأهل النصر لمونديال الأندية بترشيح من الاتحاد الآسيوي.