الأخبار النتائج المباشرة
محمد صلاح

احذر يا صلاح.. الفشل قاعدة والنجاح استثناء لمن غادر ليفربول

2:11 م غرينتش+3 9‏/12‏/2021
Mohamed Salah - Fernando Torres - Luis Suarz
سيكون على محمد صلاح التفكير بشكل جاد قبل اتخاذ القرار بمغادرة ليفربول إذا لم يجدد عقده مع "الريدز" بنهاية الموسم الحالي.

رغم تألقه على أرض الملعب منذ انضمامه إلى ليفربول الإنجليزي في صيف 2017، إلا أن المصري محمد صلاح يواجه حاليًا الاختبار الأصعب في علاقته مع "الريدز".

وتتواصل المفاوضات بين صلاح وإدارة ليفربول من أجل توقيع عقد جديد، حيث يمتد عقد قائد منتخب مصر في ملعب "أنفيلد" حتى صيف 2023.

ليفربول يخشى ألا يتمكن من التوصل لاتفاق مع محمد صلاح، خاصة في ظل الطلبات المادية العالية من وكيل أعماله، والتي إذا ما تم قبولها ستجعل الدولي المصري اللاعب الأعلى أجرًا في تاريخ "الريدز".

لكن وبعيدًا عن المفاوضات وسيرها، فإن محمد صلاح يجب عليه التفكير مليًا إذا ما أراد مغادرة ليفربول في نهاية الموسم الحالي، في ظل أن النادي الإنجليزي لن يقبل أبدًا رحيل أبرز نجومه بالمجان في صيف 2023.

وسيكون على صلاح التفكير قبل اتخاذ قراره النهائي في مصير نجوم ليفربول السابقين، الذين لم يتمكنوا من التألق بعيدًا عن قلعة "أنفيلد".

صحيح أن العديد من لاعبي ليفربول السابقين تألقوا في أندية أخرى، إلا أن الغالبية العظمى عانوا بشكل كبير بعيدًا عن "الريدز".

ونستعرض معكم في "جول" قائمة بأبرز نجوم ليفربول السابقين، الذين رحلوا عن "الريدز" ومصيرهم خلال الفترة التي تلت خروجهم.

  • Michael Owen 1997

    مايكل أوين

    بين عامي 1996 و2004 لمع نجم مايكل أوين في ملعب "أنفيلد"، وقاد ليفربول بأهدافه لتحقيق العديد من البطولات.

    أوين، خريج أكاديمية ليفربول، كانت ترى فيه جماهير الفريق الإنجليزي اللاعب المنقذ دائمًا بأهدافه الحاسمة والمميزة، برغم جسمه الصغير مقارنة بلاعبي الدوري الإنجليزي خلال تلك الفترة.

    وفي صيف 2004، قرر أوين الرحيل إلى ريال مدريد الإسباني، لكن نجم ليفربول السابق لم يلعب سوى 45 مباراة بقميص النادي الملكي، سجل خلالها 16 هدفًا.

    وبعد موسم واحد فقط، عاد أوين إلى الدوري الإنجليزي من بوابة نيوكاسل، الذي قضى في صفوفه أربعة مواسم، ثم انتقل في 2009 إلى مانشستر يونايتد، ثم اختتم مسيرته في ستوك سيتي في 2013.

  • Fernando Torres Chelsea Crystal Palace Premier League

    فرناندو توريس

    في صيف 2007، انضم "إل نينو" فرناندو توريس من أتلتيكو مدريد الإسباني إلى ليفربول.

    وخلال ثلاثة مواسم ونصف مع ليفربول، كان توريس ماكينة أهداف لا تتوقف، وقاد آمال "الريدز" للمنافسة على البطولات.

    توريس لعب 142 مباراة مع ليفربول، تمكن خلالها من زيارة شباك المنافسين 81 مرة.

    لكن في يناير 2011، قرر تشيلسي تقديم 58 مليون يورو إلى ليفربول من أجل توريس، وبعد شد وجذب، انتقل المهاجم الإسباني إلى "ستامفورد بريدج".

    وللسخرية، فإن أول مباراة لعبها توريس مع تشيلسي كانت أمام ليفربول، وخسرها "البلوز" على ملعبه بهدف دون رد.

    وانتظر توريس حتى أبريل 2011 لتسجيل أول هدف له بقميص تشيلسي، والذي جاء في مرمى وست هام، وأنهى به 903 دقيقة دون تسجيل، وكان ذلك هدفه الوحيد في ذلك الموسم مع "البلوز".

    مسيرة توريس مع تشيلسي شهدت صعودًا وهبوطًا، لكنه لم يتمكن أبدًا من استعادة مستواه في ليفربول.

    وخرج توريس في موسم 2014-15 إلى ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة، قبل أن يقرر "الروسونيري" شراء عقده في صيف 2015، لكنه قضى موسم 15-16 معارًا في أتلتيكو مدريد، الذي انتقل إليه بشكل دائم في صيف 2016، فيما أنهى توريس مسيرته في موسم 2018-19 بقميص نادي ساجان توسو الياباني.



  • Luis Suarez Atletico Madrid Goal50 SLIDELIST

    لويس سواريز

    خروج توريس من ليفربول في يناير 2011 أدى إلى وصول الأوروجوياني لويس سواريز في الشهر نفسه قادمًا من أياكس الهولندي مقابل 26.5 مليون يورو.

    سواريز كان خير معوض لتوريس في ليفربول، وسجل أول هدف له مع الفريق في مباراته الأولى أمام ستوك سيتي في الدوري الإنجليزي.

    وقضى سواريز ثلاثة مواسم أخرى مع ليفربول، تمكن خلالها من التسجيل والتألق في كافة البطولات.

    تألق سواريز أدى إلى القتال عليه من بعض الأندية الأوروبية الكبرى، وعلى رأسها ريال مدريد وبرشلونة.

    وفي النهاية ظفر برشلونة بخدمات سواريز، الذي واصل مسيرة تألقه، وكان فردًا أساسيًا في استكمال حقبة برشلونة الذهبية.

    وفي صيف 2020، انتقل سواريز إلى أتلتيكو مدريد، وساعد "الروخيبلانكوس" في أول مواسمه على الفوز بلقب الدوري الإسباني.


  • Philippe Coutinho - Liverpool

    فيليبي كوتينيو

    في يناير 2013، انضم البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى ليفربول قادمًا من إنتر الإيطالي، مقابل عشرة ملايين يورو فقط.

    ورويدًا رويدًا، اكتسب كوتينيو مكانة أساسية في خط وسط ليفربول، وأصبح قائد أوركسترا الفريق تحت قيادة الألماني يورجن كلوب بداية من موسم 2015-16.

    وبعد سنوات التألق، قرر كوتينيو إسدال الستار على مسيرته مع ليفربول، والقتال للرحيل إلى برشلونة في يناير 2018.

    ليفربول استفاد اقتصاديًا من تلك الصفقة، حيث جنى قرابة 150 مليون يورو باحتساب المتغيرات.

    لكن كوتينيو لم يستفد أبدًا من ذلك الانتقال، حيث عانى من التأقلم في برشلونة، ثم ضربته عدة إصابات.

    وخرج البرازيلي معارًا إلى بايرن ميونخ الألماني في موسم 2019-20، لكن النادي البافاري قرر عدم شراء عقده بنهاية الموسم.

    ويواصل كوتينيو المعاناة في برشلونة حاليًا، حيث لم يتمكن حتى الآن من فرض نفسه على كتيبة "البلوجرانا".



  • Javier Mascherano Barcelona La Liga

    خافيير ماسكيرانو

    في فبراير 2007 انتقل خافيير ماسكيرانو من وست هام إلى ليفربول، ليشكل ثنائية مثالية في خط الوسط إلى جانب تشابي ألونسو.

    ماسكيرانو تألق بشكل كبير مع ليفربول، وكان أحد نجوم تلك الفترة حتى انتقل في صيف 2010 إلى برشلونة الإسباني.

    ولم يتوقف ماسكيرانو عن تقديم الأداء المميز مع برشلونة، وكان قطعة أساسية في خطط الفريق الكتالوني، سواء في الوسط أو قلب الدفاع.

    وساعد ماسكيرانو النادي الكتالوني على فرض سيطرته محليًا وأوروبيًا، محققًا لقب الدوري الإسباني خمس مرات، ولقبين في دوري أبطال أوروبا إلى جانب عدد آخر من البطولات.

    ورحل ماسكيرانو عن برشلونة في 2018 متوجهًا إلى الصين، قبل أن يختتم مسيرته في إستوديانتس الأرجنتيني في 2020.



  • Emre Can - Liverpool

    إيمري تشان

    قضى لاعب الوسط الألماني إيمري تشان أربعة مواسم بقميص ليفربول، بين 2014 و2018.

    لكن بعد رحيله من "أنفيلد" واجه إيمري تشان صعوبات في التأقلم مع يوفنتوس الإيطالي، الذي لعب له 29 مباراة في الدوري الإيطالي خلال موسم 2018-19.

    وبعد صيف من التعاقدات الكبرى في يوفنتوس، أصبح إيمري تشان خارج خطط "السيدة العجوز"، خاصة بعد وصول آرون رامزي وأدريان رابيو بالمجان.

    تشان رحل إلى بوروسيا دورتموند في 2020، ويلعب الآن مع النادي الألماني، لكنه عانى من الإصابات ومن تراجع المستوى منذ رحيله عن ليفربول.



  • Real Madrid midfielder Xabi Alonso

    تشابي ألونسو

    وصل الإسباني تشابي ألونسو إلى ليفربول في صيف 2004، وكان بحق مهندس خط الوسط خلال خمسة مواسم قضاها بقميص "الريدز".

    تشابي ألونسو قاد ليفربول إلى لقب دوري أبطال أوروبا في 2005، إلى جانب عدد آخر من الألقاب.

    وفي صيف 2009، نجح ريال مدريد في التعاقد مع تشابي ألونسو، ليصبح "مايسترو" خط الوسط، ويساهم في جلب رؤيته المميزة وتفانيه إلى النادي الملكي.

    ألونسو كان عنصرًا أساسيًا في نجاح ريال مدريد خلال تلك الفترة، وحتى عام 2014، الذي رحل فيه إلى بايرن ميونخ الألماني، ليواصل رحلة التألق حتى اعتزاله في 2017.

  • Robbie Fowler

    روبي فاولر

    أمضى فاولر 17 عامًا مع ليفربول، من بينها تسع سنوات مع فرق الشباب، وكان بالفعل أحد أساطير "الريدز".

    وتمكن فاولر من تسجيل 120 هدفًا في 236 مباراة مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، وهو ما يؤكد مكانته لدى جماهير ملعب "أنفيلد".

    لكن بعد تقارير عن خلاف مع المدرب جيرارد أولييه في 2001، لم يشارك فاولر كثيرًا مع ليفربول خلال موسم 2001-2002.

    وبعد أن كان رمزًا حقيقيًا في ليفربول، لم يتمكن فاولر من الاستقرار في أي مكان آخر بعد انتقاله إلى ليدز يونايتد في نوفمبر 2001.

    أمضى فاولر عامين في ليدز، وترك النادي قبل موسم من هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى متوجهًا إلى مانشستر سيتي.

    وعاد فاولر إلى ليفربول بعد ثلاث سنوات لقضاء فترة أخيرة مع "الريدز".