رحالة الصين وبحثاً عن تأمين المستقبل .. قبل مبابي، نجوم اختاروا الأموال وليس المشروع

Alex Song Oscar Kylian Mbappe
Goal Ar / Getty
لاعبون ونجوم عاملوا كرة القدم كوظيفة وفرصة لتأمين المستقبل لا غير

لاشك أن المال أصبح أحد المحركات الرئيسية لكرة القدم في الوقت الحالي، وإن كان الأهم في اللعبة بشكل عام.

السنوات الأخيرة شهدت ظاهرة مُقلقة بانتقال بعض نجوم أوروبا لدوريات أضعف وأقل بريقاً مثل الدوري الصيني والروسي، بحثاً عن تأمين مستقبلهم من الناحية المالية بغض النظر عن المجد الكروي.

بعدما كانت تلك الدوريات أقل جاذبية من غيرها لينهي فيها اللاعب مسيرته، أصبحت تنافس كبار أوروبا على أبرز النجوم بل تخطفهم في مراحل سنية صغيرة.

الأمر تطور حتى داخل أوروبا، وأصبح هناك من يفضل اللعب لمن يدفع أكثر على البقاء مع فريق يناسبه فنياً، أو يملك إرثاً وتاريخاً كروياً.

آخر من تم ضمه لتلك الفئة هو النجم الفرنسي كيليان مبابي بعد قراره البقاء مع باريس وليس الانتقال إلى ريال مدريد، والحديث عن عرض مادي خرافي وصل راتبه فيه لقرابة 90 مليون يورو، ومكافأة توقيع تقارب 130 مليوناً أخرى.

  1. ديمبا با
    AA

    #1 ديمبا با

    تألق السنغالي بشكل لافت مع نيوكاسل، لينضم إلى تشيلسي ولا يحصل على فرصته الكاملة مع البلوز.

    رغم إنتاجه الجيد مقارنة بالفرص التي حصل عليها في تشيلسي، بتسجيل 14 هدف في 51 مباراة، إلا أنه رحل عن تشيلسي منتقلاً للدوري التركي.

    أعاد اكتشاف نفسه من جديد في الدوري التركي مع بشكتاش، ليسجل 27 هدف في 44 مباراة، وبدلاً من استغلال ذلك في العودة مرة أخرى لأوروبا، قرر الذهاب لنادي شنغهاي شينوا الصيني ليحصل على 6 مليون يورو سنوياً.

  2. راداميل فالكاو
    Getty Images

    #2 راداميل فالكاو

    لمع فالكاو مع بورتو وسجل 72 هدف في 85 لينتقل إلى أتليتكو مدريد ويواصل سطوعه مع النادي الإسباني.

    المهاجم الكولومبي كان يراه الكثيرون المهاجم الأنسب لقيادة ريال مدريد، والذي حاول بشتى الطرق للتعاقد مع اللاعب.

    فالكاو ضحى بالعديد من الألقاب التي كان يمكنه تحقيقها مع ريال، لينضم إلى موناكو الفرنسي ليحصل على راتب سنوي قيمته 16 مليون جنيه إسترليني.

    حاول بعدها العودة مرة أخرى للصورة من خلال إعارتين لتشيلسي ومانشستر يونايتد، لكن الفشل حالفه بالتجربتين، وحالياً يلعب مع رايو فايكانو في محاولة لاستعاده الشغف.

  3. جاكسون مارتينيز
    Getty

    #3 جاكسون مارتينيز

    تكراراً لتجربة فالكاو، لمع المهاجم الكولومبي مع بورتو ونجح في تسجيل 92 هدف في 132 مباراة.

    انتقل لأتليتكو مدريد ولكنه لم يقدم المستوى المطلوب، بدلاً من البحث عن فرصة أخرى داخل أوروبا، قرر الانتقال لجوانجزو الصيني ليحصل على راتب أسبوعي قيمته 240 ألف يورو، لتنهار مسيرته ويعتزل بعد التجربة الصينية بعام وحيد عقب تجربة برتغالية فاشلة مع بورتيمونينسي.

  4. أليكس تيشيرا
    AFP

    #4 أليكس تيشيرا

    تألق أليكس تيشيرا بشكل لافت مع شاختار دونيستيك الأوكراني، ليرتبط بالانتقال لليفربول وكذلك تشيلسي لينضم إلى مواطنه ويليان.

    ضحى اللاعب بكل ذلك رغم محاولات ليفربول المستميتة للحصول على خدمات، منضماً إلى جيانجزو سونينج براتب أسبوعي قيمته 192 ألف يورو، وحاول بعدها العودة لأوروبا ولكن فقد الاهتمام الكبير بخدماته، لينتهي به المطاف في بشكتاش.

  5. هالك
    Getty Images

    #5 هالك

    خلال تألقه مع بورتو البرتغالي كان واحداً من ألمع المواهب في أوروبا، وهدفاً للعديد من الأندية الكبيرة.

    تشيلسي حاول التعاقد معه ولكنه انتقل من أجل الراتب الأعلى في زينيت الروسي.

    لم يتأثر مستواه بل واصل التألق، ليرتبط مرة أخرى بكبار أوروبا، ولكنه توجه للصين لتقاضي 16.6 مليون جنيه إسترليني في العام.

    وبعد رحلاته في شرق آسيا وروسيا، عاد هالك لبلاده حالياً حيث أعاد اكتشاف نفسه مع أتلتيكو مينييرو رغم تقدمه بالعمر، وساهم في التتويج بالدوري البرازيلي.

  6. أوسكار
    Getty

    #6 أوسكار

    ربما تكون الصفقة الصادمة الأبرز بين أوروبا والدوري الصيني، عندما قرر أوسكار الرحيل عن تشيلسي وعمره 25 عاماً فقط.

    تمتع اللاعب بقدرات فنية عالية وكان من أهم صانعي الألعاب في البريميرليج، لكنه انضم لشنغهاي الصيني في 2016 ليحصل على راتب أسبوعي  400 ألف جنيه إسترليني.

    أوسكار فسر الأمر في تصريحات سابقة بكونه ينتمي لعائلة فقيرة، وأراد تأمين مستقبله البعيد، ولكن عاد وأكد سعيه للعودة لأوروبا، وحاول عرض نفسه على تشيلسي وآرسنال وبرشلونة دون نجاح، ليستمر حتى الآن في الصين كأحد أعلى رواتب اللاعبين حول العالم.

  7. أكسيل فيتسل

    #7 أكسيل فيتسل

    بعد تألقه اللافت مع زينيت في روسيا، لفت لاعب الوسط البلجيكي أنظار يوفنتوس ليحاول التعاقد معه.

    فيتسل رفض فرصة الحصول على الدوري الإيطالي بصفة مستمرة مع يوفي منضماً إلى كوانجيان الصيني ليحصل على راتب أسبوعي يبلغ 500 ألف يورو.

    اللاعب اعترف بنفسه أن الخطوة جاءت من أجل عائلته، وأنه لا مانع من الانتقال لأي نادي من أجل تحسين حالته المالية.

    وسرعان ما تراجع فيتسل وغادر الصين لينضم إلى بوروسيا دورتموند، ليصبح من أفضل لاعب الوسط بالدوري الألماني.

  8. يانيك فيريرا كاراسكو
    Getty

    #8 يانيك فيريرا كاراسكو

    صفقة أخرى صادمة عندما قرر يانيك كاراسكو الرحيل عن أتليتكو مدريد، والانتقال لداليان يفانج الصيني.

    الجناح البلجيكي حصل على راتب سنوي يصل 8.8 مليون جنيه إسترليني، لكنه لم يستمر طويلاً في الصين وعاد لأتلتيكو بعد الصعوبات في التأقلم.

  9. راميرز
    Getty Images

    #9 راميرز

    قضى راميرز 5 سنوات مع تشيلسي، فاز معه تقريباً بجميع البطولات الهامة سواء الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

    البرازيلي كان هدفاً للعديد من الأندية الأخرى الكبيرة، ولكنه انتقل لجيانجزو سونينج براتب أسبوعي 200 ألف جنيه إسترليني، واستمر معه حتى 2019 ثم رحل إلى بالميراس.

  10. أندرسون تاليسكا
    Getty Images

    #10 أندرسون تاليسكا

    مستوى تاليسكا مع بنفيكا جذب العديد من الأنظار تجاهه، لينضم إلى بيشكتاش في 2016 ويواصل تألقه.

    مانشستر يونايتد كان أبرز الأندية اهتماماً بصانع الألعاب البرازيلي، لكن صاحب الـ24 عاماً انتقل إلى إيفنجراد الصيني.

    رئيس بشكتاش قال بعدها عن لاعبه السابق:"لست مندهشاً من هذه الخطوة لقد ذهب هناك من أجل المال".

    تاليسكا لم يستمر طويلاً في الصين، وانضم الصيف الماضي إلى صفوف النصر على حساب الهلال بسبب العرض المادي الأعلى بحسب التقارير.

  11. روميلو لوكاكو
    (C)Getty Images

    #11 روميلو لوكاكو

    كان البلجيكي بمثابة النجم في إنتر، وساهمت التجربة الإيطالية في وضعه ضمن فئة الأفضل بالعالم بمركزه.

    ولكن الصيف الماضي اختار لوكاكو العودة لصفوف تشيلسي بعد أن عُرض عليه راتباً يصل إلى 12.5 مليون يورو موسمياً، ولكن باءت التجربة بالفشل في موسمها الأول وتقول التقارير إنه يحاول العودة لإنتر من جديد.

  12. أليكسيس سانشيز
    Dan Mullan

    #12 أليكسيس سانشيز

    كان النجم القادم من تشيلي ملكاً متوجاً في آرسنال، ولكنه سعى للمغادرة نحو مانشستر بحثاً عن راتب أعلى.

    أولاً كان قريباً من الاجتماع مع بيب جوارديولا في مانشستر سيتي، ولكن يونايتد هو من حسم الصفقة الشهيرة وقتها مقابل راتب بلغ 450 ألف جنيه استرليني أسبوعياً في 2018.

    حالياً سانشيز يلعب في إنتر حيث رحل عن يونايتد مجاناً بعد تجربة لم تكلل بالنجاح.

  13. أليكساندر سونج
    Getty Images

    #13 أليكساندر سونج

    النجم الكاميروني الذي يلعب في جيبوتي حالياً كان انتقاله إلى برشلونة في 2012 خطوة طبيعية لتطور مستواه، ولكنه اعترف بعد ذلك في تصريحات صحفية أنه اختار برشلونة على حساب نجوميته في آرسنال، ولم يمانع الدكة لأنه أراد أن يجني المزيد من الأموال.

    مسيرة سونج تراجعت بقوة بعد تجربة برشلونة الفاشلة حتى انتهى به المطاف مع أرتا\سولار7 بطل جيبوتي.

  14. رمضان صبحي

    #14 رمضان صبحي

    جاء انتقال النجم المصري في 2020 من ناديه الأول في مسيرته الأهلي نحو بيراميدز حديث العهد ليكون بمثابة المفاجأة والصدمة في سوق الانتقالات.

    وقع صبحي على عقد ضخم جعله من الأغلى في تاريخ الكرة المصرية، ووُجهت له اتهامات بأنه اختار الراتب الكبير في بيراميدز، والذي قيل إنه في حدود 40 مليون جنيه مصري (2.2 مليون يورو) على الولاء للقلعة الحمراء، نفس الاتهام الذي تلقاه لاعبي الأهلي عبد الله السعيد وأحمد فتحي بعد الانتقال أيضاً إلى بيراميدز.

  15. جيانلويجي دوناروما
    Getty

    #15 جيانلويجي دوناروما

    بعد أن أصبح من الأفضل في مركزه بعد سنوات من التألق في ميلان، اختار "جيجيو" الرحيل الصيف الماضي نحو باريس بسبب العرض المادي الأقوى من أمراء العاصمة الفرنسية.

    ميلان عوض دوناروما بضم مايك مينيان الذي كان خير بديل، بينما، ورغم فوزه بجائزة أفضل حارس في فرنسا ولقب الدوري، عاش الإيطالي موسماً متقلباً بعامه الأول في باريس.