يبدو أن اللقب ضاع .. مفارقة غريبة بالاتحاد تشير إلى أن الهلال بطل الدوري!

Salem Al-Dawsari - hilal - ittihad 2022
al hilal twitter
فهل يواصل التاريخ ما اعتاد عليه في هذه السنوات أم أن لاعبي الاتحاد سيغيرون التاريخ؟!

ليلة انقلبت بها أمل الاتحاد إلى حسابات، ربما ليست معقدة، لكنه وضع نفسه في موقف صعب، قبل ثلاث جولات فقط على نهاية الموسم..

العميد بدلًا من أن يوسع فارق النقاط بينه وبين خصمه الهلال إلى تسع نقاط، قلصه إلى ثلاث، بالهزيمة في الكلاسيكو ليلة أمس الإثنين، بثلاثية مقابل هدف وحيد، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة"، ضمن الجولة الـ27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

الآن النمور يتصدرون جدول الترتيب برصيد 61 نقطة، يليهم الزعيم؛ حامل اللقب، بـ58 نقطة.

ماذا يحتاج الاتحاد للتتويج باللقب؟

Romarinho - ittihad - hilal 2022

العميد أمامه ثلاث مباريات أمام الطائي، الاتفاق والباطن، الفوز بهم جميعًا يعني تتويج النمور أبطالًا دون النظر لنتائج الهلال.

أما فوز الهلال في جميع مبارياته، وتعثر الاتحاد بالتعادل في واحدة من المباريات الثلاث، يعني كذلك تتويج النمور متفوقين بفارق نقطة وحيدة عن الزعماء.

وفي حال خسارة الاتحاد لمباراة من الثلاث، وفوز الهلال بالثلاث، يعني تساوي الفريقين في النقاط، وبالتالي تفوق الهلال في المواجهات المباشرة، إذ فاز في الدور الأول 2-1، وفي الدور الثاني 3-1، ليتوج بطلًا للموسم الثالث على التوالي.

أمل قائم:

ittihad 2022

بالنظر لنتائج الفريقين في مواجهات الدور الأول أمام الفرق التي تنتظر مواجهتهما، فإن الاتحاد هو البطل..

الهلال تنتظره مباراة أمام أبها، الفريق الذي تعادل أمامه في الذهاب 1-1، وأمام الفتح، وفي الذهاب فاز النموذجي 3-2، وأخيرًا أمام الفيصلي، لكن الزعيم فاز أمام العنابي في الدور الأول 3-2.

من ناحية مواجهات النمور المتبقية، فقد فازوا أمام الطائي ذهابًا 1-0، وأمام الاتفاق 3-2، وأمام الباطن 3-2.

إذا تكررت هذه النتائج فيما تبقى من الموسم، فالمباركات في النهاية ستتجه باتجاه قلعة النادي الجداوي.

مفارقة غريبة تشير إلى أن اللقب للهلال:

 Michael Delgado - hilal - ittihad 2022

ما تحدثنا عنه في السطور السابقة، يعكره ما يحدث بالاتحاد في آخر ثلاث سنوات..

المفارقة أنه عندما يخسر العميد أمام الهلال، فإنه يسقط حتمًا في واحدة من الثلاث مباريات التالية للكلاسيكو..

في الدور الأول من الموسم الجاري، خسر النمور أمام الزعيم 2-1، بعدها انتصروا أمام الشباب 2-1، ثم أمام الحزم 3-0، لكنهم تعادلوا في المباراة الثالثة أمام الفتح 4-4.

وفي الدور الأول من الموسم الماضي 2020-21، انتهى الكلاسيكو بالتعادل 1-1، ففاز العميد بعدها في مباراتين أمام الباطن 2-1 وأمام ضمك 1-0، ثم خسر الثالثة أمام أبها 1-0.

الأمر ذاته تكرر في موسم 2019-20 ذهابًا وإيابًا..

فقد فاز الهلال ذهاب 3-1، حقق بعدها الاتحاد الفوز أمام الشباب 2-1، وفاز أمام التعاون 3-1، لكنه خسر بعدها أمام الحزم 2-1.

وفي الإياب، خسر النمور 1-0، فتبعوها بالفوز أمام الشباب 5-1، ثم تعادل أمام الحزم 1-1، فخسارة أمام الوحدة 2-1.

وأخيرًا في الدور الأول بموسم 2018-19، هُزم الاتحاد بالكلاسيكو 3-1، فتبعها بالخسارة في الثلاث مباريات التالية أمام الرائد 2-1، الفيحاء 2-1، والأهلي 3-1.

فهل يواصل التاريخ ما اعتاد عليه في هذه السنوات أم أن لاعبي الاتحاد سيغيرون التاريخ؟!

اقرأ أيضًا..

الاتحاد والهلال | كي تعلمون كيف أنقذ المعيوف الزعيم من هزيمة ثقيلة بالكلاسيكو؟!

تحليل الاتحاد والهلال | مبروك اللقب للزعيم ولا نريده نجمًا كحمد الله بل نريده مجنونًا كميشيل ديلجادو!

الزعيم يقتال رغم الظلم وأسهل لقاءات العميد .. ردود أفعال قمة الاتحاد والهلال

إغلاق