"مال سائب في برشلونة؟".. قضية مدفوعات نيجريرا تشهد تطورًا قضائيًا خطيرًا!

Caso Negreira
Getty Images
كل يوم يتكشف الجديد في أخطر ملفات النادي الكتالوني

بعد أن ذكرت إذاعة "كوبي" أن القضاء الإسباني وصل إلى مرحلة بدأ فيها اتهامات برشلونة بارتكاب جريمة غسيل الأموال فيما يعرف بـ"أزمة مدفوعات نيجريرا" الآن تبدأ مرحلة جديدة من سير التحقيقات التي تشرف عليها جهات عدة في إسبانيا.

"الحرس المدني" وهو هيئة قضائية تابعة لوزارتي الداخلية والدفاع الإسبانيتين (أقدم سلطة قضائية في البلاد)، يؤكد في سير تحقيقاته بشأن قضية نيجريرا أن المدفوعات التي توجهت لنائب رئيس لجنة الحكام سابقًا، كانت عبارة عن "مكافآت للمديرين التنفيذيين في برشلونة".

وفقًا لصحيفة "إل موندو"، تحقق المحكمة الآن فيما إذا كانت جريمة غسيل الأموال قد ارتكبت، والتي حصل فيها بعض المديرين التنفيذيين في برشلونة على منفعة اقتصادية من المدفوعات التي خرجت من خزائن النادي إلى نيجريرا.

الموضوع يُستكمل بالأسفل

يعتقد الحرس المدني أن المديرين التنفيذيين في برشلونة استخدموا شركة "نيجريرا" للحصول ما يشبه "المكافآت" من داخل خزائن النادي ولكن في إطار غير رسمي.

وفقًا لهذا الطرح، فإن هناك من سهل داخل أروقة برشلونة خروج هذه الأموال إما بعلم النادي أو بغير علمه، لتلقي مكافآت ولكن من مصادر أخرى خارج خزينة النادي، وهو ما يذهب بالتحقيقات إلى سياقات جديدة مختلفة تمامًا!.

إغلاق