الأخبار المباريات
دوري روشن السعودي

رودي جارسيا ونونو سانتو .. مواجهات الكبار أسود أم فئران؟

12:49 ص غرينتش+3 30‏/9‏/2022
Rudi Garcia - Nuno Santo - Nassr - ittihad 2022-2023
ولحين حلول موعد الكلاسيكو، دعونا نقرأ دفاتر جارسيا وسانتو القديمة، وما بها من تاريخ مواجهات الكبار..

منذ الإعلان عن التعاقد معهما، والجميع في دوري روشن السعودي ينتظر مواجهتهما، ليس للتاريخ الكبير والتنافس القوي بين الاتحاد والنصر، وليس كون المباراة من كلاسيكيات الكرة السعودية، إنما كذلك لرؤية المواجهة الثنائية خارج الخطوط بين البرتغالي نونو سانتو والفرنسي رودي جارسيا.

البرتغالي والفرنسي يلتقيان لأول مرة في تاريخهما، في الثاني من أكتوبر المقبل، على ملعب مرسول بارك، ضمن الجولة الخامسة من دوري روشن السعودي.

إذا كنا نقول دائمًا عن أن كلاسيكو العالمي والعميد هو كلاسيكو خاص وله حساباته الخاصة، فهو هذه المرة مختلف تمامًا عن كل مرة لعدة عوامل؛ يأتي على رأسها بالطبع الصراع على المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، بجانب الصراع على التذاكر بعد قرار إدارة مرسول بارك – معقل النصر – برفع أسعار تذاكر جمهور الفريق الجداوي دونًا عن تذاكر الفريق العاصمي.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا

لكن بعيدًا عن كل هذا وذاك، فإن الكلاسيكو هو الاختبار الحقيقي الأول لكلا المدربين، في ظل تعرض الانتقادات الواسعة التي يتعرض لها كلاهما من قبل جمهور كل نادٍ، فنونو تُنتقد طريقته الدفاعية البحتة، ورودي تُنتقد طريقته في الاعتماد على ثلاثة مدافعين وعدم إظهار شخصية النصر معه مع مرور أربع جولات من الموسم.

إما إثبات الذات أو فقدان الثقة، خياران لا ثالث لهما، وضعهما جمهور العالمي والعميد على طاولة نونو سانتو ورودي جارسيا في الكلاسيكو، فمن سينجح؟

بالطبع ظروف المدرب البرتغالي في هذه المباراة مختلفة عن نظيره الفرنسي، في ظل معاناة الاتحاد من عدد من الغيابات في تشكيلته الأساسية، على العكس من الأخير المكتمل الصفوف، مع غياب ثنائي لم يشارك بالأساس من بداية الموسم؛ بيتي مارتينيز وجلال الدين ماشاريبوف.

لكن الظروف مرفوضة في الكلاسيكيات، فالجمهور لا يعرف سوى لغة الفوز في مثل هذه المباريات.

ولحين حلول موعد الكلاسيكو، دعونا نقرأ دفاتر جارسيا وسانتو القديمة، وما بها من تاريخ مواجهات الكبار..

ماذا قدم رودي جارسيا أمام الكبار؟

باريس سان جيرمان الفرنسي هو أكثر فريق التقى به صاحب الـ58 عامًا في تاريخه مع مختلف الفرق، وهو أكثر فريق تعرض للهزائم أمامه، إذ خسر 14 مباراة من أصل 26، فيما فاز في خمس فقط، وتعادل في سبع.

كذلك خسر جارسيا صراعه أمام ليون الفرنسي، فخسر 9 من أصل 21 لقاء، وفاز في ثمانية، وتعادل في أربعة.

واستمرارًا مع خسائر الفرنسي، فكفة مارسيليا مرجحة عليه، إذ خسر جارسيا 9 مباريات أمامه، وفاز في أربع، بينما تعادل في خمس.

فيما كان جارسيا عالي الكعب سانت إيتيان، الذي تولى المسؤولية الفنية له في بداية مسيرته التدريبية، ففاز في 14 مباراة أمامه من أصل 24، وتعادل في خمس وخسر خمس.

أما أمام موناكو فالكفة متساوية، فاز في تسع وخسر تسع، وحسم التعادل مباراتين.

وبالانتقال للدوري الإيطالي، حيث مسيرة جارسيا مع روما، فقد خسر ثلاث مباريات أمام يوفنتوس، وفاز في اثنتين فقط، فيما تعادل في مباراة واحدة.

بينما تعادلت كفته مع الإنتر، فخسر اثنتين، وفاز في مثليهما، وتعادل في لقاء وحيد.

أما على الصعيد الأوروبي، فقد خسر كافة المباريات التي خاضها أمام بايرن ميونخ الألماني (5 مباريات).

ماذا قدم نونو سانتو أمام الكبار؟

بدايةً مع الأندية الإنجليزية، فمانشستر يونايتد هو أكثر فريق واجهه صاحب الـ48 عامًا، بواقع عشرة لقاءات، خسر سانتو أربعة منها، وفاز في مباراتين، وتعادل في أربع.

كذلك يسقط نونو أمام مانشستر سيتي، فخسر أربعة لقاءات من أصل ثمانية، وتعادل في مباراة، وفاز في ثلاث.

أما أمام ليفربول، فنونو سانتو يخسر الكثير، سبع مبايات جمعته بالريدز، خسر ست منها، وفاز في مباراة واحدة.

وبالانتقال للبرتغال، فإن سانتو التقى ببنفيكا في ثماني مباريات، لم يحقق الفوز في أي منها، وخسر ستة لقاءات، بينما تعادل في اثنتين.

لكن أمام بورتو، الفريق الذي قاده من قبل بالفعل في البرتغال، فقد خسر أربع مباريات من أصل خمس واجهه بها، وتعادل في مباراة واحدة.

بينما عرف طريق التفوق أمام سبورتنج لشبونة، ففاز في أربع مباريات، وخسر اثنتين فقط، وتعادل في لقاء وحيد.

من جارسيا لسانتو .. يا قلب لا تحزن:

لا يختلف اثنان حول حقيقة حجم كلا المدربين، لكن أمام الكبار فانكساراتهما أكثر من انتصاراتهما، كما يظهر من بعض الأمثلة التي ذُكرت في السطور السابقة، على سبيل المثال لا الحصر، كوننا اعتمدنا على الفرق الكبيرة التي تم خوض عدد مباريات معقول أمامها.

ومتوقع في كلاسيكو النصر والاتحاد أن تكون هناك بعض المنعطفات أثناء المباراة، خاصةً وأن كلاهما لم يصل بعد للشكل المناسب الذي يريده من الفريق، ولم يحفظ بعد اللاعبون طريقة كل مدرب.

من ينتصر في هذا الكلاسيكو سيثبت أقدامه بشكل كبير في فريقه، مع اعتبار أن هذه المواجهة تعد الأسهل بالنسبة لكلا الفريقين من مواجهات الكبار هذا الموسم، في ظل الطفرة الكبيرة التي يعيشها الشباب، والاستقرار الذي حافظ عليه الهلال.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا