الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

خسر الرهان مع صلاح .. هل أصبح ماني لاعب overrated؟

6:22 م غرينتش+3 8‏/1‏/2022
Salah Mane
تساؤلات تظهر حول النجم السنغالي

بعد قدومه إلى ليفربول في 2016 مقابل 41 مليون يورو، جعل النجم السنغالي ساديو ماني من نفسه أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي بل في أوروبا عمومًا.

صاحب الـ29 سنة كان يتألق وقتها تحت قيادة المدرب يورجن كلوب في مركز الجناح الأيمن، وقدم مستويات مميزة، عوضت العديد من الصفقات الهجومية الفاشلة للريدز.

وبعدها جاء صلاح في 2017 من روما، لينافس ماني على مكانته، بل ينتزعها منه عن استحقاق وجدارة بفضل تأثيره وسجله التهديفي.

مؤخرًا ظهرت بعض العلامات حول هبوط ماني الشديد، ليس فقط في منافسته مع صلاح بل في تصنيفه كلاعب بشكل عام.

خسارة الرهان

صلاح جاء إلى ليفربول بعد ماني، ومع ذلك أرقام الدولي المصري تتفوق بشكل واضح جدًا على نظيره السنغالي، بخلاف التأثير الواضح في الملعب.

رصيد ماني من الأهداف وصل إلى الرقم 107 وقام بصناعة 44 هدفًا بكل البطولات بقميص الريدز منذ وصوله وحتى الآن في 244 مباراة.

وعلى الجانب الآخر سنجد أن صلاح الذي جاء بعده بعام كامل، أحرز 148 هدفًا وصنع 56 في 229 مباراة بقميص ليفربول.

تفوق صلاح لا يعني أن ماني لم يكن نجمًا مميزًا بفريق المدرب يورجن كلوب طوال قدومه، بل كان لفترة من أفضل اللاعبين في العالم، وارتبط بالانتقال لعمالقة أوروبا مثل ريال مدريد وبرشلونة.

الفارق هو ما حدث لمستوى اللاعب على مدار آخر موسمين، ليجعلنا ننظر إلى أحقيته في التواجد ضمن صفوة أوروبا ونسأل، هل أصبح ماني لاعب أوفريتد؟

مستوى باهت

بعيدًا عن لغة الأرقام، ماني أصبح الآن أقل حسمًا على المرمى، وأقل فاعلية مما اعتدنا عليه منذ بداية ظهوره مع ساوثامبتون وحتى الآن.

اللاعب الحاسم المراوغ المرعب للمنافسين، تحول إلى مهاجم يلعب برعونة شديدة ويضيع الفرصة تلو الأخرى على فريقه.

ولو عدنا إلى الأرقام من جديد، سنجد أن ماني سجل 11 هدفًا فقط في الدوري الإنجليزي في 35 مباراة.

وحتى مع تحسن أرقامه هذا العام وإمكانية تخطيه هذا الرقم، بتسجيله 8 أهداف في 20 مباراة، إلا أنه أصبح من الواضح فقدان السنغالي للكثير من بريقه.

ربما يحتفظ ماني بسرعته وبعض اللمحات من مهارته، لكنه لم يعد يظهر بنفس الحدة خاصة أمام المرمى وفي مناطق الخطورة.

حالة التنافس بينه وصلاح ربما أثرت كثيرًا على معنوياته، والفجوة التي تزايدت ليكون ماني مجرد لاعب عادي وصلاح الأفضل في العالم للعديد من المتابعين، ربما جعلت الأمور أسوأ.

هل يلجأ ماني لخوض تجربة جديدة بعيدًا عن أنفيلد لاستعادة بريقه والهرب من ظل صلاح؟ ربما يكون هو الحل !

اقرأ أيضًا ..