الأخبار المباريات
مقالات رأي

تدريب الأهلي في دوري يلو .. الخطوة الأذكى من موسيماني

4:06 م غرينتش+3 26‏/9‏/2022
Pitso Mosimane, Al Ahli, September 2022
الأهلي أعلن تعاقده مع المدرب الجنوب إفريقي

أعلن النادي الأهلي السعودي تعاقده مع بيتسو موسيماني، وقد أشاد أغلب الإعلاميين والصحفيين والجماهير بتلك الخطوة من جانب النادي الناشط في دوري الدرجة الأولى السعودي، لكن البعض أبدى دهشته من قبول المدرب الجنوب إفريقي بالمهمة عقب نجاحه المدوي مع الأهلي المصري.

الأهلي يعيش الحقبة الأسوأ في تاريخه على جميع الأصعدة، وقد توجها بالهبوط من دوري المحترفين السعودي باحتلاله المركز قبل الأخير من جدول الترتيب الموسم الماضي، وهو ما أدى إلى حدوث ثورة بدأت بالرئيس ومجلس الإدارة وانتهت باللاعبين.

ورغم تلك الثورة إلا أن النجاح ليس مضمونًا أبدًا لأن العديد من المشاكل مازالت دون حلول واضحة وأبرزها الديون والأزمة المالية وضعف جودة اللاعبين بجانب المشكلة الأهم وهي اللعب في دوري يلو البعيد عن الأضواء.

موسيماني على العكس، عاش مؤخرًا الفترة الأنجح في مسيرته المهنية، بالخروج من بلاده والعمل مع عملاق القارة السمراء وقيادته إياه بنجاح باهر، حيث فاز معه بدوري أبطال إفريقيا مرتين وخسر نهائي الثالثة في المغرب أمام الوداد، وحصل معه على بروزنية مونديال الأندية مرتين وقد هزم الهلال السعودي بطل آسيا بالأربعة، هذا بجانب كأس السوبر القاري مرتين وكأس مصر، ويُحسب له رسميًا الدوري المصري رغم أن سلفه رينيه فايلر من حسمه عمليًا.

ذلك التناقض في حالتي الأهلي وموسيماني جعل من الارتباط بينهما محل علامات استفهام كثيرة من زاوية المدرب، إذ كان السؤال الأبرز بعد الإعلان عن التعاقد فجر السبت خاصة في مصر وإفريقيا "لماذا يُوافق موسيماني على التدريب في الدرجة الأولى بعد كل هذا النجاح؟"، وكانت الإجابة الأولى والجاهزة بالطبع "المال يصنع المستحيل".

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا

فرضية أن المال أقنع موسيماني بقبول العرض انهارت سريعًا بعد الكشف عن راتبه مع الأهلي، حيث رجحت مصادر مصرية أنه لا يتخطى الـ800 ألف دولار سنويًا، فيما أكدت صحيفة الاقتصادية السعودية أنه يصل لـ1.5 مليون دولار، والرقمان عمومًا أقل مما كان يحصل عليه من الأهلي وبما قبل أنه سيتقاضاه في قطر أو الإمارات.

لماذا إذًا وافق موسيماني على العرض السعودي؟ بالتأكيد ليس رغبة منه في العمل مجددًا مع نادٍ يحمل اسم الأهلي كما قيل في بعض ردود الفعل الساخرة!

باعتقادي أن تلك الخطوة من المدرب المتوج بدوري أبطال إفريقيا 3 مرات هي الأذكى من جانبه في تلك الفترة، لماذا؟

موسيماني رحل عن الأهلي في يونيو الماضي، توقيت مثالي لأي نادٍ يرغب بالتعاقد معه، وقد قيل أنه في طريقه إلى الدوري القطري تحديدًا لكن ذلك لم يحدث أبدًا.

العديد من أندية الخليج كانت بحاجة لمدرب جديد، وقد اتجهت لخيارات أخرى من أوروبا وأمريكا الجنوبية وتجاهلت تمامًا نجاحات موسيماني مع الكتيبة الحمراء في القارة السمراء، بل حتى أندية شمال إفريقيا العملاقة لم تنتبه له، بالتالي ما هي الخيارات المتاحة أمام موسيماني؟

الخيار المنطقي المتاح هو العودة إلى بلاده، وتلك كانت ستكون خطوة كبيرة للخلف بعدما نجح في إثبات نفسه خارجها، العودة إلى جنوب إفريقيا لن تكون خطوة للأمام إلا حال حدثت مع منتخب البافانا بافانا، وقد تكون مقبولة حال كانت مع صن داونز لكن دون ذلك فهو تراجع مؤسف في مسيرته المهنية.

الخيار الآخر هو الجلوس في المنزل ومتابعة كأس العالم 2022 في قطر وإهدار الموسم دون عمل، أو انتظار أي دور طارئ في نادٍ أقال مدربه لسوء النتائج، وذلك ليس بالحل الأفضل بالطبع.

موسيماني وسط كل هذا التفكير وصله عرض الأهلي القابع في دوري الدرجة الأولى، وهنا كان من الغباء حقًا رفضه! لأن ذلك العرض هو فرصته الأكبر في "عرض" نفسه وقدراته أمام أندية الخليج وإقناع "الحيتان" بأنه قادر على النجاح في هذه المنطقة الصعبة جدًا كرويًا.

موسيماني سيعمل في دوري صعب جدًا، لديه خصوصية كبيرة في تفاصيله، ولكنه سيعمل مع نادٍ كبير سيُوفر له الحد الأدنى من الأدوات التي تجعله متفوقًا على جميع منافسيه، سواء دخول سوق الانتقالات الشتوي بقوة أو الدعم الجماهيري اللامحدود، وهو ما سيزيد من فرص نجاحه.

المدرب دخل رهان ذكي جدًا، لأن فرص الفوز به أكبر من خسارته، وحال الفوز به سيكون نقلة نوعية في مسيرته المهنية، على الصعيدين الرياضي والمالي ... موسيماني حال أعاد الأهلي لدوري المحترفين وقاده به في الموسم القادم سيكون كمن عاد خطوة للوراء لينطلق انطلاقة أقوى للأمام، لأن التواجد في دوري المحترفين السعودي بجانب أسماء مثل رامون دياز ورودي جارسيا ونونو سانتو ليس بالأمر السهل أبدًا وسيفتح له آفاقًا جديدة كليًا.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا