إلى الهلال ..امنحوا بيريرا راتب 4 سنوات ولكم الأجر والثواب!

Matheus Pereira - hilal - feiha 2022
al hilal twitter
خسارة مالية أفضل من خسارة فنية، فلا مبرر أمام الإدارة ليلعب الزعيم بعشرة لاعبين في كل مباراة مع وجود البرازيلي

من كانت لديه بعض الشكوك من قبل، فإنها أصبحت مؤكدة في ليلة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، لا مجال للتراجع عن كون البرازيلي ماتيوس بيريرا؛ لاعب وسط الهلال، هو أول الراحلين في الميركاتو الصيفي المقبل، سواء كان على سبيل الإعارة أو البيع النهائي، وإن لم تتخذ إدارة الأزرق هذه الخطوة، فربما سيكون المال فقط هو دافعها الوحيد.

بيريرا الصفقة الأغلى في الدوري السعودي بالميركاتو الصيفي الماضي، هو الحاضر الغائب في غالبية مباريات الزعيم.

ربما جميعنا توقع الكثير منه وفقًا لما كان يقدمه مع وست بروميتش ألبيون الإنجليزي وسبورتنج لشبونة البرتغالي في الموسم الماضي، قبل أن ينضم للهلال في صيف 2021، لكنه خذل الإدارة وزملائه والجهاز الفني والجميع.

بتخصيص الحديث عن مواجهة ليلة الأمس في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الفيحاء، والذي خسره الزعيم بركلات الترجيح، فلا روح، لا أداء، لا قتال على الكرة، لا تسارع للتمركز بشكل أفضل عندما تكون الكرة مع الخصم أو حتى بين أقدام لاعبي الزعيم.

75 دقيقة كاملة لعبها بيريرا أمام الفيحاء، ليُجبر فريقه على اللعب بعشرة لاعبين بالنظر لما قدمه من أداء، حتى أنه ربما أثر على مستوى سالم الدوسري؛ الجناح الأيسر، الذي كان يضطر في غالبية فترات المباراة على النزول لعمق الملعب للتغطية، في ظل عدم قيام البرازيلي بدوره على الوجه المطلوب.

بالأرقام .. ماذا قدم بيريرا في المباراة؟

1

لاعب الوسط البرازيلي لمس الكرة 75 مرة، ومررها 48 مرة، بنسبة دقة وصلت إلى 85.4%.

سدد بيريرا ثلاث تسديدات، لم تكن أي منها بين القوائم الثلاث، ونسبة الأهداف المتوقعة منه بلغت 0.06.

أرسل بيريرا 7 عرضيات، وطوال الـ75 دقيقة لم يقم بيريرا سوى بمراوغة واحدة، ونجح في 3 مواجهات ثنائية فقط من أصل 11 دخلها.

فيما استخلص الكرة من الخصم مرتين، وفقدها 20 مرة، ولم يفلح في أي التحام هوائي دخله.

امنحوه أجر 4 سنوات واتركوه يرحل:

الأرقام أعلاها لا تقتصر فقط على ما قدمه بيريرا في النهائي بالأمس، إنما يمكن أن تأخذ منها فكرة عما قدمه اللاعب مع الهلال بشكل عام.

تمسك إدارة فهد بن نافل في الصيف به، لن يكون مبررًا بأي شكل من الأشكال، لن تكون مبالغة إذا قلنا أن منحه راتبه السنوي على الأربع سنوات المتبقية في عقده أفضل من بقائه لموسم آخر مع الزعيم، خسارة مالية أفضل من خسارة فنية بالنسبة لجمهور الأزرق.

بيريرا يتقاضى 4.8 مليون يورو سنويًا وبالنظر لما يقدمه فبالتأكيد هناك من سيمثل إضافة للزعيم أكثر منه سواء إذا بحثت الإدارة محليًا أو خارجيًا.

اقرأ أيضًا..

فيديو | لا مبالاة أم تقليلًا من الفيحاء؟ .. تصرف غريب من ميشيل بنهائي الكأس

إلى الهلال ..امنحوا بيريرا أجر 4 سنوات ولكم الأجر والثواب!

المال لا يشتري البطولات.. ردود الافعال حول خسارة الهلال للكأس ضد الفيحاء

إغلاق