الأخبار المباريات
مقالات رأي

الهلال، النصر، الاتحاد والشباب .. ماذا لو غاب أبطالهم الخارقون طويلًا؟

12:34 ص غرينتش+3 1‏/10‏/2022
RPL GFX
صراع شرس بين الفرق الأربعة على الدوري السعودي

يمتلك الهلال والنصر والاتحاد والشباب قائمة مرصعة بالنجوم في دوري روشن السعودي، وهو ما يؤهلهم للمنافسة الجادة والشرسة على اللقب في موسم يُتوقع أن يكون مثيرًا للغاية ولا يُحسم إلا مع الصافرة الأخيرة.

وكما للتاج جوهرة، كل فريق من الأربعة الكبار يمتلك جوهرة تُزين قائمته .. بطل خارق لا يستطيع أحد إيقافه متى كان في يومه .. لاعب يصنع الفارق في اللحظات الصعبة والمباريات الحاسمة والكبيرة.

إن نظرنا للفرق الأربعة نستطيع أن نقول بما لا يدع مجالًا للشك أن أوديون إيجالو وأندرسون تاليسكا وعبد الرزاق حمدالله وكريستيان جوانكا هم الأبطال الخارقون في دوري روشن السعودي هذا الموسم، هذا على الأقل ما اتضح من الجولات الأربعة التي لُعبت حتى الآن.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا

ماذا لو غاب البطل الخارق عن فريقه لفترة طويلة لأي سبب كان، وهنا نحن لا "نُبشر" بذلك أو نتمناه لكن الإصابات والإيقافات جزء من كرة القدم وتؤثر دون شك على حظوظ الفرق في المنافسة، ترى هل وكيف تستطيع الفرق الأربعة تعويض غياب أبطالها الخارقين الطويل إن حدث؟ نستعرض في التقرير التالي ..

الهلال وإيجالو

الزعيم استقطب إيجالو من الشباب في يناير الماضي وقد لعب دورًا مباشرًا في تتويجه باللقب على حساب الاتحاد، ومازال حتى الآن يُقدم أداءً مذهلًا ليس فقط على صعيد اقتناص الفرص بل المشاركة في اللعب وصناعة الهجمات كذلك.

النسر النيجيري سجل الموسم الماضي 12 هدفًا وصنع 3، وهذا الموسم خلال 4 مباريات بصم على 4 أهداف وهو الأعلى في الفريق، بواقع 3 أهداف وتمريرة حاسمة.

غياب إيجالو عن الهلال سيكون بمثابة ضربة قاصمة للمدرب رامون دياز، حيث لا يمتلك النادي أي مهاجم يستطيع تعويضه بنفس الجودة خاصة على صعيد "سرقة" الفرصة وإحراز الهدف من لا شيء وبجهد فردي خالص من جانبه.

على الجانب الآخر، علينا ألا نهمل امتلاك الهلال لمنظومة هجومية قوية جدًا تستطيع صناعة اللعب والهجمات بكل الطرق الممكنة، وكذلك وجود المالي موسى ماريجا الذي يلعب حاليًا في الجناح الأيمن وأحرز 3 أهداف هذا الموسم، ويستطيع تمامًا اللعب كمهاجم متمركز.

دياز سيلجأ لحلين هنا، الأسهل هو وضع ماريجا في الهجوم واستخدام أندريه كاريلو أو سالم الدوسري أو ماتيوس بيريرا في الجناح الأيمن، والثاني هو الاعتماد على لوسيانو فييتو أو ميشايل كمهاجم وهمي مع بقاء المالي في الجناح، خاصة لأدواره الدفاعية الجيدة، كما فعل في المباراة الأخيرة أمام الوحدة.

الهلال قد لا يتأثر كثيرًا في جل مباريات الموسم بغياب إيجالو، إذ يستطيع التعويض بأي حل من السابقين، لكن الأمر سيختلف في المباريات الكبرى حيث الحاجة لقناص من مستوى مختلف يخطف الهدف من لا شيء.

النصر وتاليسكا

النصر ضحى ماليًا كثيرًا لخطف تاليسكا من الهلال صيف 2021، وقد ربح رهانه جيدًا بإحراز اللاعب 20 هدفًا وصناعة هدفين في الدوري السعودي الموسم الماضي.

تاليسكا غاب عن أول مباراتين من الموسم الجاري للإيقاف، وقد رأينا كيف انقلب أداء النصر ونتائجه بعودته في الـ180 دقيقة الأخيرة، حيث سجل هدفين وأزعج دفاع المنافسين كثيرًا.

المؤكد أن تاليسكا لا يُعوض أبدًا في النصر، ولا يستطيع أي لاعب القيام بأدواره الهجومية والأهم تعويض جهده وخطورته الفردية على مرمى المنافسين خاصة التسديدات من الكرات الثابتة والمتحركة.

غياب تاليسكا طويلًا يعني حرفيًا تراجع حظوظ النصر للفوز بالدوري السعودي للنصف، ولن يكون أمام المدرب رودي جارسيا سوى الدعاء لأن يستعيد جلال الدين ماشاريبوف وجونزالو مارتينيز مستواهما بعد تعافيهما من الإصابة ليلعب أحدهما كمهاجم متحرك بجانب فيسنت أبو بكر.

يُمكن القول أخيرًا أن الحل الأفضل باعتقادي لتعويض تاليسكا حال غاب طويلًا، لا قدر الله، هو إشراك عبد الرحمن غريب في مكانه لأنه صاحب سرعة ومهارة ولمسة جيدة أمام المرمى، وإن كان هنا سيكون الفريق مطالبًا باستخدام جناح آخر لتعويضه مثل عبد الفتاح عسيري.

الاتحاد وحمدالله

الاتحاد قام بصفقة مدوية حين ضم حمدالله مجانًا في يناير الماضي بعد فسخ عقده من جانب النصر، وقد كان اللاعب عند حسن الظن به بإحرازه 12 هدفًا وتقديمه لتمريرة حاسمة واحدة خلال مبارياته الـ12 في الدوري السعودي.

الاتحاد جاهز تمامًا لغياب حمدالله الطويل لو حدث، وهو احتمال ممكن جدًا بالنظر لإمكانية تثبيت إيقافه لمدة 4 أشهر من مركز التحكيم الرياضي السعودي .. النادي استعد لتلك الفرضية لأنه علم بها في الصيف الماضي.

نونو سانتو أمامه خيار وحيد لتعويض حمدالله وهو الزج بالبرازيلي رومارينيو في الهجوم واللعب بهيلدر كوستا وعبد الرحمن العبود أو عبد العزيز البيشي أو إيجور كورونادو خلفه، ويمكن أن يلعب باثنين منهم حال لعب بطريقة 4-2-3-1 أو 3-2-3-1 المتحورة من 3-4-3 المتبعة حاليًا.

رومارينيو يستطيع بالطبع تعويض حمدالله في الهجوم، وقد برهن على ذلك بإحرازه 20 هدفًا وصناعة 6 الموسم الماضي، لكن الاتحاد سيخسر في المقابل وجود "روما" خلف المهاجم وهو المركز المفضل لديه حيث يمتلك الرؤية والمساحة للتقدم من الخلف للأمام وفي المساحات بين المدافعين.

ثنائية حمدالله رومارينيو قادرة على جلب اللقب للاتحاد خاصة حال انسجم كورونادو مع مركزه الجديد كلاعب وسط واندمج كوستا مع الأجواء والمنظومة الجماعية وتخلى عن فرديته التي ظهرت بوضوح في المباريات الأخيرة، ولذا ستتأثر حظوظ الفريق بالطبع حال غياب أي منهما طويلًا خاصة في المباريات الكبيرة.

الشباب وجوانكا

الشباب استعاد جوانكا هذا الموسم بعد انتهاء إعارته للعين الإماراتي، واللاعب يخطف الأبصار منذ انطلاقة الموسم وقد وضع نفسه مبكرًا على قمة سباق الأفضل في الدوري السعودي للموسم الجاري.

جوانكا أحرز 3 أهداف في المباريات الأربعة لكن الأهم هو قيادته للهجوم ورؤيته المذهلة وصناعته للفرص لزملائه، ولذا غيابه طويلًا سيقلل من حظوظ الفريق في المنافسة على اللقب.

هل يمتلك الشباب البديل؟ يُمكن القول أنه يمتلك منظومة جيدة قادرة على تعويض جوانكا لكن من المستحيل تعويض جهده وتأثيره الفردي في الفريق.

المدرب فيسينتي مورينو أمامه خيارات عديدة مثل استخدام إيفر بانيجا كصانع لعب ومواصلة الاعتماد على حسين القحطاني في الوسط وقد أدى دوره بامتياز، أو تغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2 واستخدام آرون سالم بوبيندزا كمهاجم بجانب سانتي مينا.

الخلاصة .. أبطال خارقون صعب تعويضهم

بناءً على ما سبق يُمكن القول أن النصر سيكون المتضرر الأكبر حال غاب بطله الخارج عن الملاعب طويلًا، فيما الهلال سيكون الأقل تأثرًا لامتلاكه أوراق رابحة كثيرة على دكة بدلائه في المنظومة الهجومية.

الاتحاد والشباب قادران على تعويض حمدالله وجوانكا جماعيًا لكن تأثيرهما الفردي سيكون ملاحظًا خاصة في المباريات الكبرى.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا