الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

الاتحاد الدولي يكتب نهاية العمولات الضخمة وتدخل الأقارب بالصفقات

3:56 م غرينتش+3 13‏/5‏/2022
Mbappe Haaland
حقبة جديدة قادمة في سوق الانتقالات

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وضع حدًا للعمولات الضخمة التي يحصل عليها وكلاء اللاعبين في الصفقات الكبرى وتدخل الأقارب في التحكم بمصائر النجوم.

شهدت السنوات الأخيرة الماضية، تصاعد أدوار الوكلاء وتسببهم في زيادة تكلفة الانتقالات بشكل ملحوظ سواء بالتعاقد مع أي لاعب أو بيعه.

ووجدت الأندية نفسها تتعامل مع بعض الوكلاء الذين يريد الحصول على أكبر قدر من المال بغض النظر عن أي شيء آخر.

ولم ينحصر الأمر فقط على الوكلاء، بل شاهدنا تدخل الأقارب مثل الوالدين أو الأخوة، مثلما حدث في صفقة انتقال إرلينج هالاند لمانشستر سيتي بعد رحيل وكيله مينو رايولا، وما يجري حاليًا بمستقبل كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان وتحكم والدته في مستقبله.

نهاية العمولات الضخمة

قالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إن هناك مصادر مطلعة بالاتحاد الدولي، أكدت على وجود لائحة جديدة سيتم الموافقة عليها بين شهري يونيو وسبتمبر 2022.

وستشهد هذه اللائحة وجود بعض التعديلات التي سيتم العمل بها من يوليو 2023، مع استمرار حصول وكلاء اللاعبين على الأموال ولكن ليس بنفس القدر.

وستنص القواعد الجديدة على فرض رسوم تصل إلى 10% كحد أقصى من قيمة بيع اللاعب إذا كان الوكيل يمثل النادي البائع.

وتصل النسبة إلى 3% فقط إذا كان يعمل لصالح اللاعب أو النادي المشتري، وتصبح 6% لو كان يعمل لدى كليهما.

ومن المقرر أن يتم حظر تمثيل الأطراف الثلاثة، لتجنب تضارب المصالح، نظرًا لوجود حالات وكلاء يمثلون النادي البائع والمشتري واللاعب في نفس الوقت.

وداعًا لتحكم العائلات

وأما بالنسبة لعمولات الأقارب، فيسعى جياني إنفانتينو رئيس الفيفا للحد من هذه الأزمة، خاصة بعد اعتراف والد النجم البرازيلي نيمار بالحصول على ما يصل إلى 40 مليون يورو نظير انتقال ابنه إلى برشلونة.

وفي هذا السياق سيتم منع أفراد عائلة أي لاعب من الحصول على عمولة، إلا إذا كانوا وكلاء رسميين بعد حصولهم على التراخيص اللازمة لمزاولة المهنة.

وقد يكون هذا الصيف هو الأخير الذي يتحكم فيه الآباء في مستقبل اللاعبين مثل مبابي، ليتم إغلاق هذا الباب تمامًا.

وسيقوم الاتحاد الدولي بتتبع مسار الأموال المدفوعة بكل صفقة، من أجل التأكد من عدم وجود أي مخالفات قانونية، حيث تذهب العمولات عبر البنوك بشكل حصري في محل إقامة الوكيل.

وأشارت "موندو ديبورتيفو" إلى أن هذه الإجراءات لا تنوي تعطيل عمل الوكلاء الكبار مثل جورج مينديش وجوناثان بارنيت، ولكنها ستجعل مكاسبهم أقل، مع الالتزام بالحد الأقصى للأرباح وفقًا للنسب القانونية الجديدة.

ولكن في حالة محاولتهم لرفع عمولتهم عن طريق وضع شروط جزائية عالية للغاية تبلغ قرابة 500 مليون يورو، سيعتبر ذلك انتهاكًا قانونيًا هدفه زيادة الدخل بطريقة غير مشروعة وسيقتضي العقوبة.

اقرأ أيضًا..

ظهور صلاح وغياب ماني.. مفاجأة بالمرشحين لجوائز الموسم بالدوري الإنجليزي

خاص | ليفاندوفسكي يخبر بايرن ميونخ برغبته في الرحيل!
بيكيه: بكيت بعد رحيل ميسي، وكاسياس تجاهلني بسبب مورينيو!