الأخبار المباريات
مقالات رأي

"اطرق الحديد وهو ساخن" .. حمد الله "غير المفيد" وكلاسيكو إحراج الركراكي

4:54 م غرينتش+3 28‏/9‏/2022
Walid Regragui - Abderrazak Hamdallah - morocco 2022-2023
لكن الاختلاف في معركة هذه المرة هو الدعم الكبير الذي يحظى به عبد الرزاق من قبل جمهور المغرب..

إذا كان المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله يخوض عدة معارك مع عدة جهات مختلفة، فإن هناك إحداها اعتاد على خسارتها في كرة مرة، لكن هذه المرة الوضع مختلف تمامًا..

معارك حمد الله الأخيرة معروفة، فأشهرها هي معركته مع ناديه السابق النصر سواء أمام مركز التحكيم السعودي أو الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والتي ينتظر نتائجها بفارغ الصبر، في ظل احتمالية إيقافه لعدة أشهر عن اللعب.

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا

لكن ولأن معارك المغربي لا تنتهي، فإنه مؤخرًا دخل في معركة خاصة مع وليد الركراكي؛ المدير الفني لمنتخب المغرب..

نعم! أدرك تمامًا أن معارك حمد الله مع منتخب بلاده لا تنتهي منذ سنوات، رغم أنها بدأت تخرج على السطح في عام 2019 قبل كأس أمم إفريقيا، في عهد المدرب الفرنسي هيرفي رينارد إلا أن حتى قبلها كانت هناك معارك خفية، تسببت في ابتعاده لفترة عن أسود الأطلس.

لكن الاختلاف في معركة هذه المرة هو الدعم الكبير الذي يحظى به عبد الرزاق من قبل جمهور المغرب سواء في البلاد أو حتى خارجها، فقد حاصرت الجماهير حافلة أسود الأطلس في معسكر إسبانيا الأخير، من أجل مطالبة الركراكي باستدعاء حمد الله.

حدث هذا رغم أنه كان محل انتقادات من قبل، ليس بسبب مستواه، إنما لأسباب انضباطية، كان ينتقده الكثير، ليس جماهير فقط، إنما كذلك صحف مغربية شهيرة.

لكن جاء رحيل المدرب البوسني وحيد خليلودجيتش، ليغير وضع حمد الله في أعين الجماهير 180 درجة، فلم يحظ اللاعب من جماهير منتخب بلاده بدعم كالذي يحصل عليه خلال الفترة الحالية، ربما هي قوة شخصية المدرب الأجنبي التي كانت تمنعهم من الوقوف للمطالبة بضمه، وارد!، فحالة حمد الله الانضباطية لم تمنح الجماهير الجرأة للوقوف أمام المدربين، كما فعلوا في حالة حكيم زياش ووقفوا في وجه خليلودجيتش.

ورغم أن حمد الله ظهر بصورة غير المبالي بالانضمام لمنتخب بلاده في تصريحاته عن الركراكي إلا أنه حتمًا سيتعمد إحراجه أكثر أمام الجماهير في قادم المباريات مع ناديه السعودي الاتحاد، ليكسب المعركة التي طالما خسرها مع منتخب بلاده..

كلاسيكو الاتحاد والنصر في الثاني من أكتوبر المقبل، ضمن الجولة الخامسة من دوري روشن السعودي، الكلاسيكو الذي يطالب جمهور العالمي منع حمد الله من المشاركة به، تطبيقًا لقرار لجنة الاحتراف والانضباط التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، على خلفية قضية "التسجيلات"، رافضين الاعتراف بقرار مركز التحكيم السعودي الخاص بتعليق الإيقاف لحين الانتهاء من التحقيقات.

أعتقد أن معركة التصريحات التي دارت بين حمد الله والركراكي خلال الأيام الماضية، غيرت من هدفه في الكلاسيكو، فلم يعد فقط هدفه الإيقاع بفريقه السابق في عقر داره وجعل جماهيره يعضون أصابع الندم على التفريط فيه، إنما كذلك أن يجعل الركراكي يعض أصابع الندم على وقوفه أمامه، وحشد الجماهير المغربية في صفه أكثر وأكثر.

اطرق الحديد وهو ساخن، هذا تحديدًا ما سيرغب حمد الله في فعله مع الركراكي، فأي فرصة أقرب وأفضل من الكلاسيكو ليفعل هذا؟!، قبل يومين الجمهور حاصر حافلة المغرب وردد اسم عبد الرزاق في إسبانيا، بخلاف التصريحات التي خرجت من قلب المغرب من مدربين مغاربة عن ضرورة إعادة اللاعب لمنتخب بلاده والاستفادة منه، حتى أن منهم من وصفه بـ"رونالدو المغرب".

لكن هل ينجح حمد الله في إحراج الركراكي من خلال الكلاسيكو؟

حقيقةً النتائج غير مضمونة، الجميع يعلم شراسة حمد الله عندما يدخل في تحدٍ مع أي منافس، لكن التاريخ لا ينصف المغربي، ويقول أنه لن ينجح في إحراج الركراكي خلال مواجهة النصر..

لم أفهم بشكل كامل مخاوف جمهور العالمي من مشاركة حمد الله في الكلاسيكو، وهو الجمهور الذي يعلم تمامًا أن المغربي لا يضيف ولا يفيد خلال تاريخ مواجهات النصر والاتحاد التي شارك بها!

الساطي شارك في سبع مواجهات أمام العميد، خلال تمثيله للعالمي، لم ينجح في الخروج منتصرًا سوى من مباراة واحدة فقط، وتعادل في اثنتين، بينما خرج مهزومًا من أربعة لقاءات، رغم نجاحه في إحراز ثمانية أهداف، لكن دون فائدة، رغم أنه عاش فترة معاناة الاتحاد مع صراع الهبوط لموسمين متتاليين.

أما خلال تمثيل النمور، فخاض كلاسيكو وحيد أمام النصر، فاز به، وسجل هدف وصنع آخر، ليصبح المجموع الفوز بمباراتين فقط من أصل ثمانية كلاسيكيات خاضها بين الاتحاد والنصر.

90 دقيقة إما أن تزيد الأمور اشتعالًا بين الركراكي والجماهير المغربية أو أنها ستُهدئ من نارهم قليلًا، لحين قادم المعسكرات، فهل ينجح حمد الله في طرق الحديد وهو ساخن أم أن الكلاسيكو سيمر دون توابع مثيرة سواء داخل السعودية أو خارجها؟

اشترك الآن واحصل على خصم 25% على باقة الرياضة لمدة سنة كاملة تدفع شهريًا