الأخبار النتائج المباشرة
فقرات ومقالات

معاناة مع الصينيين وفقدان ميسي .. تشيلسي وأندية عانت مع أزمات طاحنة

3:10 م غرينتش+2 17‏/3‏/2022
Lionel Messi, Chelsea, Milan GFX
تشيلسي هو الأخير في طابور من الأندية التي عاشت أزمات اقتصادية طاحنة.

يمر نادي تشيلسي الإنجليزي ربما بواحدة من أصعب اللحظات في تاريخه القريب، مع المعاناة المالية التي يعيشها "البلوز" للمرة الأولى منذ استحوذ الروسي رومان أبراموفيتش على النادي في 2003.

وعلى مدار عشرين عامًا تقريبًا، عاش تشيلسي "الفترة الذهبية" في تاريخه، بالتعاقد مع أبرز نجوم العالم، ومحققًا العديد من البطولات على المستويين المحلي والقاري.

لكن جاء قرار روسيا بغزو أوكرانيا أواخر فبراير الماضي، ليضع العديد من رجال الأعمال الروس تحت طائلة العقوبات، والتي شملت أبراموفيتش.

الحكومة البريطانية قررت تجميد كافة أصول أبراموفيتش، وفرضت قيودًا مالية على تشيلسي.

القيود المالية تتضمن عدم دفع أكثر من 500 ألف جنيه إسترليني على المباريات في ملعب "ستامفورد بريدج"، فيما حددت 20 ألف جنيه إسترليني فقط للرحلات خارج ملعب الفريق.

القيود دفعت لاعبًا مثل الألماني كاي هافيرتس لاقتراح تمويل الفريق من جيبه الخاص في السفريات الخارجية إذا ما لزم الأمر، وهو ما يوضح المعاناة التي يعيشها النادي.

تاريخ كرة القدم حافل بالعديد من الحالات التي عانت فيها أندية من أزمات اقتصادية عصفت بها، وكادت تمحي وجود بعضها بالفعل.



  • Lionel Messi Press Conference

    معاناة برشلونة من تداعيات كورونا

    توقفت منافسات كرة القدم في عام 2020 بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا، وهو ما كان له أثر بالغ على العديد من الأندية اقتصاديًا، ومن بينها برشلونة الإسباني.

    برشلونة عاش معاناة غير مسبوقة، خاصة مع إصدار رابطة الدوري الإسباني قانون لتحديد مصروفات الأندية لتكون ملائمة للميزانية، والذي عُرف بـ"قانون كتلة الرواتب".

    ذلك القانون ومع معاناة برشلونة اقتصاديًا، تسبب في رحيل ليونيل ميسي عن "البلوجرانا" في صيف 2021، بعد الفشل في تجديد عقد أسطورة النادي.

    برشلونة يواصل المعاناة حتى الآن، وحسب رابطة الدوري الإسباني فإن رصيده يبلغ -144 مليون يورو، لكن النادي يعمل على تحسين الأمر، ووقع بالفعل عقد رعاية مع تطبيق "سبوتيفاي" ومن المأمول أن تحسن هذه الاتفاقية الوضع.

  • Pierre Kalulu Milan Empoli Serie A 202122

    ميلان على حافة الإفلاس

    في 2016، وبعد سلسلة من الضربات المالية، تم بيع 99.9% من أسهم نادي ميلان إلى شركة "Changxing" الصينية للاستثمار الرياضي.

    الشركة الصينية استحوذت على ميلان مقابل 520 مليون يورو، بالإضافة إلى تجديد ديون النادي البالغة 220 مليون يورو.

    ولإتمام الصفقة، قامت الشركة الصينية باقتراض مبلغ بقيمة 303 مليون يورو من صندوق "Eliott management" الأمريكي.

    ومع عدم قدرة الشركة الصينية على سداد القرض، وعدم إيداع مبلغ 32 مليون يورو من القيمة المستحقة في الوقت المحدد، استحوذ الصندوق الأمريكي على ميلان في يوليو 2018.

     وقام الصندوق الأمريكي بعملية إعادة هيكلة اقتصادية وإدارية في ميلان خلال السنوات الماضية، من أجل محاولة إعادته إلى القمة من جديد.

  • Mortada Mansour Zamalek

    الزمالك .. أزمات وديون مستمرة

    يعيش نادي الزمالك المصري ضائقة مالية منذ عدة سنوات، رغم المحاولات العديدة للخروج من تلك الأزمة.

    الزمالك يعاني من القضايا المرفوعة عليه من قبل لاعبيه السابقين للحصول على مستحقاتهم، بالإضافة إلى عدم قدرته على تجديد عقود لاعبيه الحاليين.

    جماهير الزمالك قامت بمحاولة لدعم النادي عن طريق التبرعات، لكن تلك المحاولات لم تنجح في انتشال النادي من أزمته حتى الآن.

  • Robin Koch Leeds 2021-22

    ليدز يونايتد .. الديون عصفت بالنادي

    كان نادي ليدز يونايتد قوة لا يستهان بها في الدوري الإنجليزي أواخر القرن العشرين، لكن كل ذلك تغير بداية من عام 2001.

    حينها قرر بيتر ريدسدال رئيس النادي الحصول على قروض كبيرة مقابل احتمالية الحصول على حصة من حقوق البث التلفزيوني وإيرادات الرعاية من التأهل إلى دوري أبطال أوروبا والتقدم لاحقًا في المسابقة.

    لكن ليدز يونايتد فشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بفارق ضئيل في موسمين متتاليين، ونتيجة لذلك لم يتلق ما يكفي من الدخل لسداد تلك القروض.

    كان أول مؤشر لمعاناة ليدز ماليًا هو قرار بيع ريو فيرديناند إلى مانشستر يونايتد في صفقة تاريخية بين الغريمين.

    وقرر بعدها رئيس ليدز بيع عدد آخر من اللاعبين لمحاولة سداد القروض، وتراجع أداء الفريق شيئًا فشيئًا.

    وهبط ليدز إلى دوري الدرجة الأولى في نهاية موسم 2003-04، وتم بيع أو إطلاق سراح معظم نجوم الفريق في صفقات مجانية لتخفيض فاتورة الأجور.

    وفي 2007، ومع مواصلة المعاناة، هبط ليدز يونايتد إلى دوري الدرجة الثالثة، وبعد سنوات عديدة من التخبط، عاد الفريق إلى الدوري الإنجليزي في 2020، ويأمل الاستمرار لأطول فترة ممكنة.

  • Parma 2001/02

    بارما .. لنبدأ من الصفر مرتين!

    كان نادي بارما أحد أكبر الأندية الإيطالية وأفضلها محليًا وأوروبيًا، لكن الفريق عانى من عدة أزمات كادت تنهي وجوده من الأساس.

    بارما ورغم فترة تألقه في تسعينيات القرن العشرين، وتحقيقه لقب الدوري الأوروبي مرتين، ولقب كأس السوبر الأوروبي مرة، إلى جانب عدد آخر من الألقاب، عاش مرارة الإفلاس مرتين.

    واضطر بارما للمشاركة في دوري الدرجة الرابعة الإيطالي في موسم 2015-16، لكنه نجح في العودة إلى الدوري الإيطالي في موسم 2018-19.

    رحلة بارما لم تستمر طويلًا حيث هبط في الموسم الماضي، وهو الآن يلعب في دوري الدرجة الثانية.

    الحال لم يقتصر فقط على بارما، بل تعرضت عدد من الأندية الإيطالية إلى الإفلاس مثل باري وفيورنتينا وباليرمو.

  • Jose Rosales Sevilla Malaga La Liga

    مالاجا .. انطلاقة ثم اختفاء

    في عام 2010، ومع المشاكل الاقتصادية التي عاشها مالاجا خلال عدة سنوات سابقة، قرر فرناندو سانز رئيس النادي في ذلك الوقت بيعه إلى الشيخ عبد الله آل ثاني، أحد أفراد العائلة المالكة في قطر.

    بداية رحلة مالاجا كانت واعدة للغاية، وتعاقد مع لاعبين بقيمة رود فان نيستلروي، وسانتي كازورلا، وإيسكو، وخواكين وناتشو مونريال.

    وتمكن مالاجا من إنهاء موسم 2011-12 من الدوري الإسباني في المركز الرابع، وتأهل إلى دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه.

    ووصل في الموسم التالي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يودع البطولة أمام بوروسيا دورتموند الألماني.

    وتم حظر مالاجا في الموسم التالي من لعب المنافسات الأوروبية بسبب ديونه، وفي صيف 2013 تم بيع عدد من نجوم الفريق، وعلى رأسهم إيسكو إلى ريال مدريد.

    وشهد موسم 2017-18 هبوط مالاجا إلى دوري الدرجة الثانية، ورغم المحاولات لم يفلح في العودة حتى الآن.

    وحاليًا هناك معركة قضائية في محاولة لإزاحة الشيخ عبد الله آل ثاني وعائلته من إدارة النادي.

  • al ittihad - al ahli - MBS 2021-2022

    الاتحاد ..الأزمات عرض مستمر

    لا يكاد نادي الاتحاد السعودي يخرج من أزمة مالية حتى يجد أخرى في وجهه.

    نادي الاتحاد عاش في موسم 2021-22 عددًا من المواقف المعقدة منعته حتى وقت قريب من استخراج شهادة الكفاءة المالية.

    صحيفة "الرياضية" السعودية أكدت أن إدارتي الاتفاق والفيصلي، رفضتا جميع محاولات نادي الاتحاد، من أجل جدول المستحقات المتأخرة على النادي.

    مستحقات الاتفاق لدى الاتحاد وصلت إلى 3 ملايين ريال، وذلك بسبب صفقة عبد الرحمن العبود، بينما يريد الفيصلي الحصول على مبلغ 7 ملايين ريال، مقابل صفقة انتقال حمدان الشمراني وعبد العزيز البيشي.

    لكن مؤخرًا يبدو أن الأمور تتحسن في قلعة "العميد" بعد إنهاء العديد من تلك الأزمات العالقة.

    أزمة الاتحاد في الموسم الحالي لم تكن الأولى، خاصة وأن "العميد" عانى بشدة قبل عدة مواسم اقتصاديًا وكان على وشك الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى السعودي.



  • Cruzeiro, Campeonato Mineiro 2022

    "الظاهرة" ينتشل كروزيرو من أزمته!

    بعد سنوات من المعاناة مع الديون، جاء رونالدو نازاريو لينقذ نادي كروزيرو البرازيلي من أزمته، بسداد ديون النادي المستحقة، والتي حالت دون ضم لاعبين جدد.

    معاناة كروزيرو في المواسم السابقة جعلت النادي يهبط إلى دوري الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه في 2019.

  • Valencia fans agains Peter Lim management

    بيتر ليم يستنزف فالنسيا

    في 2014، استحوذ رجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم على 70.4% من أسهم نادي فالنسيا، مع وعد بتحسين النادي اقتصاديًا.

    لكن فالنسيا عانى من عدة أزمات اقتصادية منذ ذلك الوقت، وتعرض النادي لخسائر بلغت 323 مليون يورو في 2020-21.

    سوء الإدارة والتخطيط جعل بيتر ليم يتعرض لانتقادات قاسية من جماهير فالنسيا، والعديد من المطالب برحيله عن النادي، خاصة وأن "الخفافيش" يعاني بشدة اقتصاديًا ورياضيًا.