الأخبار النتائج المباشرة

سقوط وأسيست وركلة جزاء ضائعة .. أخطاء فردية لا تُنسى

10:20 م غرينتش+2 25‏/12‏/2021
أخطاء اللاعبين JFX
كما اللحظات الرائعة .. بعض اللحظات السلبية لا تُنسى أبدًا.

كما اللحظات الرائعة .. بعض اللحظات السلبية لا تُنسى أبدًا، خاصة لو حدثت في مباريات كبيرة وحاسمة ومهمة للأندية، تبقى في ذاكرة الجماهير ويدفع اللاعب ثمنها غاليًا طوال مسيرته الكروية وحتى بعد اعتزاله، واسألوا بشير التابعي مدافع الزمالك.

أخطاء بشير أمام الأهلي في مباراة الخسارة 6-1 مازالت تُلاحقه حتى الآن، خاصة أنها اقترنت بتعليق المعلق الرياضي مدحت شلبي "بيبو وبشير بيبو والجول"، وذلك من سوء حظ المدافع المصري.

أخطاء فردية عديدة في مختلف ملاعب العالم حُفظت في ذاكرة كرة القدم وحجزت لنفسها مكانًا في تاريخ اللعبة فصل الأخطاء الفردية المؤثرة التي غيرت مسار بطولات.

اقرأ أيضًا | الغنام في الزمالك والسولية في الاتحاد .. لماذا لا يسير العرب على خُطى أوروبا؟

نستعرض اليوم مجموعة من أبرز أخطاء اللاعبين الفردية وعلى رأسها بالطبع سقوط ستيفان جيرارد نجم ليفربول أمام تشيلسي وأسيست محمود علاء مدافع الزمالك أمام الأهلي.

  • Loris Karius Real Madrid Liverpool

    سذاجة لوريس كاريوس

    ربما إن بحثنا عن الدافع الأهم خلف دفع ليفربول ما يزيد عن 70 مليون يورو لضم البرازيلي أليسون حارس مرمى روما، سنجد أنه أخطاء لوريس كاريوس الساذجة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 أمام ريال مدريد.

    حارس المرمى الألماني لعب دورًا مباشرًا في خسارة الريدز لنهائي الأبطال، إذ أهدى كريم بنزيما الهدف الأول بخطأ ساذج للغاية عند الدقيقة الـ51، فقد مرر الكرة بيده للأمام متجاهلًا تواجد المهاجم الفرنسي الذي قطع الكرة وأرسلها للمرمى الخالي، ثم استحضر لقطة ساذجة أخرى حين فشل في التصدي لتسديدة جاريث بيل التي جعلت النتيجة 3-1 ودمرت آمال فريقه في الوصول للتعادل.

  • Jorginho Italy Switzerland WC Qualifiers

    ركلة جزاء جورجينيو

    إن حدث وفشلت إيطاليا في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، لن يلوم أحد نفسه كما سيفعل نجم وسط الآدزوري "جورجينيو" لإهداره ركلة جزاء حاسمة في الوقت القاتل من مواجهة سويسرا في التصفيات.

    أبطال يورو 2020 كان أمامهم فرصة ذهبية لحسم تأهلهم وتفادي ذلك الكابوس المرعب المتمثل في وقوعهم في مجموعة واحدة مع البرتغال وتركيا سيصعد منتخب واحد منها فقط للنهائيات، لكن نجم تشيلسي أهدر ركلة جزاء عند الدقيقة الـ89 بتسديد الكرة للخارج ليُضيع الفوز على سويسرا في الجولة الحاسمة.

  • محمود علاء

    أسيست محمود علاء

    ما الذي قد يكون أصعب من ارتكاب خطأ فردي في المباراة الأهم في تاريخ ناديك؟ لا شيء بالتأكيد، واسألوا محمود علاء مدافع الزمالك عن ذلك.

    أخطأ المدافع المصري في إبعاد الكرة من منطقة جزاء الزمالك ومنح محمد مجدي أفشة "أسيست" رائع ليُسدد نجم وسط الأهلي تسديدة متقنة أهدف فريقه هدفًا في الوقت القاتل من نهائي القرن وتوجته بطلًا لدوري أبطال إفريقيا 2020.

    ذلك الخطأ كان مفترق طرق في علاقة جمهور الزمالك بمحمود علاء، بل وحتى جمهور الأهلي الذي أصبح يهتف للاعب في كل مواجهة للسخرية من ذلك الخطأ.

  • Wilfredo Willy Caballero Argentina Croatia Croacia Wolrd Cup 2018 21062018

    هدية كاباييرو الذهبية

    حارس الأرجنتين المخضرم ويلي كاباييرو ساهم بقوة في خسارة منتخب بلاده أمام كرواتيا في دور المجموعات من كأس العالم 2018 في روسيا، وهو خطأ أدى في النهاية لخروج الفريق من المونديال.

    الأرجنتين خسرت 3-0 أمام كرواتيا، وقد فتح كاباييرو الباب لتلك النتيجة الكارثية بمنح أنتي ريبيتش هدية ثمينة عبارة عن تمريرة ذهبية، المهاجم الكرواتي لم يرفض الهدية وسدد الكرة بقوة وإتقان نحو المرمى.

    الخسارة حرمت الأرجنتين من صدارة المجموعة مما وضعها في مواجهة فرنسا في دور الـ16، وقد خسرت وغادرت روسيا مبكرًا جدًا.

  • Terry Manchester United Champions League

    تعثر تيري المؤلم

    سنحت لتشيلسي فرصة ذهبية لمعانقة المجد والفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2008 حين صعد للنهائي أمام مانشستر يونايتد، وقد انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 ولجأ الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية.

    اللقب كان في طريقه إلى لندن، خطوة واحدة كانت تنقصه ليستقر في ستامفورد بريدج وهي نجاح جون تيري في تسديد ركلة الجزاء الأخيرة للبلوز ليفوز الفريق بنتيجة 5-4 في ركلات الترجيح.

    المدافع الإنجليزي المخضرم تعثر لحظة تسديد ركلة الجزاء وأطاح بالكرة لخارج المرمى، ليُعيد الأمور لنقطة الصفر ويتحول مسار البطولة من لندن إلى مانشستر.

  • ahly zamalek egyptian premier league 15072017

    بيبو وبشير بيبو والجول

    لا شيء قد يحدث للاعب كرة القدم أسوأ من ارتكابه أخطاءً فادحة في مباراة كبيرة سوى اقتران تلك الأخطاء بتعليق بديع من معلق رياضي، وهذا ما حدث لمدافع الزمالك بشير التابعي في مواجهة الأهلي الشهيرة عام 2002.

    الزمالك لم يكن جيدًا أبدًا خلال تلك المباراة، والأهلي كان مثل الطوفان الذي لا يُوقفه أحد، والأهم أن خالد بيبو كان يعيش أفضل ليلة في مسيرته الكروية، وقد سجل 4 أهداف جميلة وتلاعب كما يشاء بالتابعي وزملائه.

    أخطاء بشير التابعي المتعددة خلال المباراة ظلت تلاحقه، ورغم أنه ليس الوحيد الذي أخطأ، لكنه حمل وزر النتيجة القاسية وحده بسبب جملة المعلق مدحت شلبي "بيبو وبشير بيبو والجول" التي ظلت العلامة المسجلة لتلك المباراة.

  • Mbaye Niang Milan Pescara Serie A

    فرصة مبايي نيانج

    الأخطاء الفردية ليست حكرًا على المدافعين وحراس المرمى فقط، بل أحيانًا إهدار فرصة ثمينة سهلة في توقيت قاسٍ قد تكون من أكبر الأخطاء الفردية.

    مباي نيانج مهاجم ميلان هو المثال الأبرز لهذا الخطأ، حين أهدر فرصة سهلة جدًا أمام برشلونة في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أدت لخسارة فريقه الإيطالي اللقاء وخروجه من البطولة.

    ميلان فاز ذهابًا 2-0، وقد تقدم البارسا مبكرًا في الإياب بهدف وسنحت لنيانج فرصة التعادل بانفراد من نصف الملعب لكنه تقدم وسدد الكرة في القائم، وبعدها مباشرة سجل أصحاب الملعب هدفهم الثاني لتتحول النتيجة من 1-1 إلى 2-0 وينتهي اللقاء برباعية لصالح الإسبان.

  • محمد الشناوي

    كبوة محمد الشناوي

    محمد الشناوي لعب دورًا مهمًا في بطولات النادي الأهلي، لكنه كذلك ساهم بدور مباشر وكبير في خسارة لقب الدوري المصري 2020-2021 بأخطائه القاتلة في مباراتين حاسمتين.

    المباراة الأولى أمام بيراميدز، إذ تسبب الشناوي في خسارة الأهلي لنقطتين بالتعادل مع بيراميدز 2-2 بارتكابه هفوة كبيرة في استلام الكرة مما سمح لإيريك تراوري بإحراز هدف التعادل في آخر لحظات اللقاء.

    المباراة الثانية كانت أمام سموحة وقد خسرها الأهلي 2-1 بهدف من حسام حسن سجله بتسديدة بعيدة استغل بها خروج الشناوي المبالغ به من مرماه وتقدمه كثيرًا للأمام.

    كبوة الشناوي في المباراتين كلفت الأهلي 5 نقاط ثمينة في صراعه مع الزمالك على لقب الدوري المصري، والذي تُوج به الفريق الأبيض.

  • gerrard chelsea

    سقوط جيرارد وضياع الحلم

    اقترب ليفربول كثيرًا من حلم الفوز بالدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ عهد البريميرليج، وقد كان بحاجة للفوز في 3 مباريات لضمان التتويج، الأولى منها كانت ضد تشيلسي جوزيه مورينيو.

    الريدز كان الأفضل في اللقاء، لكن فجأة ودون مقدمات سقط القائد ستيفان جيرارد ومنح الكرة لديمبا با الذي لم يرفض الهدية وسجل هدف البلوز الأول ومن ثم سجل ويليان هدف الفوز الثاني.

    سقوط جيرارد كان بداية انهيار حلم ليفربول وتحويل مسار البطولة إلى مانشستر سيتي، إذ تراجعت معنويات اللاعبين كثيرًا وفرطوا بنقطتين أمام كريستال بالاس مما سمح للسيتي بحسم اللقب في الجولة الأخيرة من الموسم.

  • Arjen Robben 2010 World Cup

    ما الذي فعلته يا روبن؟

    لم تفز هولندا أبدًا بكأس العالم، خاض المنتخب البرتقالي 3 مباريات نهائية آخرها كان عام 2010 أمام إسبانيا وخسرها جميعًا.

    هولندا كانت قريبة جدًا من الفوز على إسبانيا والتتويج بلقب 2010، لكن نجم الفريق آرين روبن رفض ذلك بإهداره فرصة ذهبية للتقدم في اللقاء الذي انتهى بفوز الإسبان بهدف أندريس إنيستا.

    ورغم أن الأمر مجرد فرصة ضائعة إلا أنه مازال يُلاحق الجناح الطائر حتى الآن، حتى أنه خرج في مرة وقال "وما أدراكم أن إسبانيا لم تكن لتُسجل التعادل"، لكن جماهير الطواحين لم تقتنع أبدًا.