صفر ريال مدريد وعبث برشلونة.. فرق فشلت رغم سوق الانتقالات الباهظ!

Bonucci Griezmann Ronaldo
Goal\GettyImage
الأموال لا تصنع كل شيء

مع نهاية فترة سوق الانتقالات يبدأ شعور الجماهير بالفرحة ببعض الصفقات النارية التي أبرمها فريقها، أو حزنها بسبب تخاذل الإدارة - أيًا كان ما هو موقفك- علينا فقط أن نتذكر من التاريخ أن التدعيمات ليست كل شيء.

فهناك من صرف حوالي ربع مليار يورو في سوق واحد وفشل في تحقيق بطولة أو حتى التواجد في دوري الأبطال، وهناك من اقتصد في إنفاقه وحقق النجاحات.

بين هذا وذاك، نستعرض معكم فيما يلي بعض النماذج لفرق صرفت العديد من الأموال في سوق الانتقالات وفشلت في تقديم ما هو منتظر منها خلال المواسم التي جاءت بعد إبرام هذه الصفقات.

  1. باريس سان جيرمان
    Getty Images

    باريس سان جيرمان

    في الموسم الماضي قام فريق باريس سان جيرمان بعمل سوق انتقالات تاريخي، حيث ضم فيه بعض النواقص التي بإمكانها أن تساعد النادي الفرنسي نحو الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا.

    ولم تكن الفكرة هذه المرة في الأموال، بالمقارنة مع مواسم سابقة سنجد أن باريس صرف أكثر مما فعل بالموسم الماضي، لكنه استطاع أن يجلب أهم الأسماء في عالم الكرة في بعض المراكز مثل ليونيل ميسي من برشلونة، وجورجينيو فاينالدوم من ليفربول، وسيرخيو راموس من ريال مدريد، وأشرف حكيمي من إنتر.

    وصرف باريس حوالي 89 مليون يورو، فيما استقبلت خزائنه 11 مليون، ليكون بذلك قد خسر 78 مليون يورو في هذا السوق.

    وحقق الفريق الباريسي لقب الدوري المحلي، لكنه فشل على المنافسة في بطولات الكأس، كما ودع دوري الأبطال من دور الـ 16 أمام ريال مدريد.

  2. عودة ميلان الكاذبة
    Getty Images

    عودة ميلان الكاذبة

    في موسم 17-18 صرح مالك ميلان الجديد: " نريد إرجاع النادي بسرعة إلى القمة لأن ريال مدريد يشعر بالوحدة".

    وكانت البداية عبر الصفقات النارية التي أبرمها الفريق في ذلك السوق، بعد أن صرف حوالي 186 مليون يورو على الأسماء الجديدة، واستقبلت خزائنه 34 مليون يورو.

    وجاء في مقدمة تلك القائمة مدافع فريق يوفتنوس الغريم، ليوناردو بونوتشي، الذي استحوذ عليه ميلان بحوالي 42 مليون يورو، قبل أن يفشل في الروسونيري مع بقية الفريق ويعود بعدها لليوفي بـ 35 مليون.

    وأنهى ميلان هذا الموسم بصورة كارثية، حيث فشل في الحصول على مركز مؤهل لدوري الأبطال وتواجد في المركز السادس، كما خسر نهائي كأس إيطاليا، وودع بطولة الأوروبي من الدور الـ 16.

  3. حتى رونالدو لم ينقذ مانشستر
    Marca

    حتى رونالدو لم ينقذ مانشستر

    في الموسم الماضي انتشرت عناوين الصحف بكثافة حول عودة كريستيانو رونالدو إلى صفوف فريق مانشستر يونايتد، ولم يكن بالطبع هو النجم الوحيد الذي ضمه الشياطين الحمر للنادي.

    بل جاء معه جادون سانشو ورافاييل فاران، ليعلن الفريق الإنجليزي عودته للمناسفة ويرفع من طموحات عشاقه.

    صفقات يونايتد كلفت النادي حوالي 140 مليون يورو، فيما باع بعض الأسماء بحوالي 30 مليون يورو.

    وفشل الشياطين الحمر في تحقيق أي نجاح يذكر هذا الموسم، حيث احتل المركز السادس في بطولة الدوري، وخرج من دور الـ 16 ببطولة أبطال أوروبا، مع المغادرة المبكرة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

  4. صفر تاريخي لريال مدريد
    Getty Images

    صفر تاريخي لريال مدريد

    في عام 2009، قرر نادي ريال مدريد تغير جلد النادي عبر إبرام العديد من الصفقات الهامة في ذلك الوقت، وجاء على رأسها البرتغالي كريستيانو رونالدو، وصانع الألعاب ريكاردو كاكا.

    وصرف الملكي حوالي 258 مليون يورو، فيما تخلص من بعض الأسماء الكبيرة أيضًا من الفريق، مثل آريين روبن، وتحصل على حوالي 88 مليون.

    وفي موسم 09-10، خسر ريال مدريد كل البطولات، وخرج بموسم صفري تاريخي، حيث تحصل على المركز الثاني في بطولة الدوري، وخرج من لقب الكأس في الدور الرابع، وغادر دوري الأبطال من دور الـ 16.

  5. عبث برشلونة
    FC Barcelona

    عبث برشلونة

    فشل برشلونة الإداري في مرحلة جوسيب بارتوميو كان يفوق الخيال من حيث كل شيء، الموارد المتاحة طمعت الإدارة في صرف الأموال ببذخ دون دراسة.

    وفي موسم 19-20، صرف النادي الكتالوني حوالي 298 مليون يورو، فيما استقبل خزائن البلوجرانا 152 مليون آنذاك.

    وجاء على رأس المنضمين للنادي، مهاجم أتلتيكو مدريد المخضرم، أنطوان جريزمان، وهو الذي صرح عنه المدرب فالفيردي وقتها وقال إنه لا يعلم أين سيضعه في التشكيل.

    عبث واضح للغاية وبان تأثيره بنهاية الموسم حينما فشل برشلونة في عمل أي شيء يذكر، حيث أنهى الفريق بطولة الدوري في المركز الثاني، وخرج من بطولة كأس الملك في الدور ربع النهائي، كما غادر دوري الأبطال في الدور ذاته.

  6. رحلة الصعود والهبوط لفولهام
    Getty

    رحلة الصعود والهبوط لفولهام

    في موسم 18-19، كانت عودة فولهام إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، ولذلك قرر النادي وقتها صرف العديد من الأموال على كتيبة النادي لتحسين جودته والاستمرار.

    حيث صرف الفريق الصاعد آنذاك حوالي 116 مليون يورو، فيما استقبلت خزائن النادي 5 مليون يورو فقط.

    والغريب أن فولهام بعد كل هذه الأموال التي أنفقت على النادي، هبط من الدوري الإنجليزي من جديد، حيث احتل المركز الـ 19 في جدول الترتيب بعد الأداء المخيب الذي قدمه الفريق.

  7. صحوة آرسنال المكتومة
    Getty Images

    صحوة آرسنال المكتومة

    كان فريق آرسنال يمر بأوقات مادية عصيبة منعته من الصرف الكبير في سوق الانتقالات، حتى أن قص مسعود أوزيل شريط البداية في موسم 13-14 حينما انضم للجانرز بحوالي 47 مليون يورو.

    ومن بعدها صرف آرسنال العديد من الأموال على أمل تحقيق الصحوة الحقيقية في بطولة الدوري المحلي لكن دون جدوى.

    وفي موسم 16-17، صرف النادي اللندني حوالي 113 مليون يورو، فيما استقبلت خزائنه 10 مليون يورو آنذاك.

    وجاء في مقدمة قائمة المنضمين متوسط الميدان السويسري، جرانيت جاكا، الذي انضم بحوالي 45 مليون يورو.

    أما عن موسم الجانرز فلم يكن على قدر التطلعات، حيث أنهى الفريق بطولة الدوري في المركز الخامس، فيما خرج من دوري أبطال أوروبا في دور الـ 16، لكنه استطاع تحقيق لقب كأس الاتحاد.

  8. أموال إيفرتون المهدورة كالعادة
    Getty Images

    أموال إيفرتون المهدورة كالعادة

    يعد فريق إيفرتون الإنجليزي من أكثر الأندية الأوروبية فشلًا في استغلال موارده المادية، وبات يعاني هذه الفترة من شبح فشل الماضي.

    الحديث عن موسم واحد فقط فشل فيه إيفرتون في تحقيق المراد بعد صرفه الكثير يعد أمرًا صعبًا، لكننا سنأخذ موسم 20-21 كنموذج لما تفعله إدارة الفريق.

    حيث صرف إيفرتون وقتها حوالي 73 مليون يورو، فيما استقبلت خزائنه 4 مليون يورو فقط.

    وفشل الفريق في تحقيق أي نجاح متقدم في بطولة الدوري، بل حصل على المركز العاشر في جدول الترتيب، وخرج من بطولتي الكأس في الدور ربع النهائي.

  9. النصر السعودي
    Depo Photos

    النصر السعودي

    في موسم 20-21 صرف نادي النصر السعودي العديد من الأموال في سوق الانتقالات على أمل العودة إلى منصات التتويج من جديد.

    لكن الفريق آنذاك فشل في تحقيق النجاحات، حيث خرج من دوري أبطال آسيا في نصف النهائي، كما هو الحال في كأس الملك، واحتل المركز السادس ببطولة الدوري.

    وبعدها بموسم واحد، صرف النصر حوالي 15 مليون يورو، وهذه المرة جلب النجم البرازيلي تاليسكا، على أمل تدارك أخطاء الماضي.

    لكنه فشل مجددًا في تحقيق النجاحات، حيث خرج من بطولة دوري أبطال في نصف النهائي أيضًا، وغادر لقب الكأس من الدور ربع النهائي، واحتل المرز الثالث في الدوري السعودي.

  10. بيراميدز المصري الأوروبي!
    Divulgação

    بيراميدز المصري الأوروبي!

    في موسم 18-19 كان الجنون هو السمة الأساسية في سوق انتقالات فريق بيراميدز المصري.

    حيث صرف النادي المصري حوالي 51 مليون يورو في موسم واحد في بطولة إفريقية ليست من الفئة الأولى عالميًا، واستقبلت خزائنه 10 مليون يورو.

    بيراميدز أبرم بعض التعاقدات الكبيرة ذلك الوقت، مثل البرازيلي كينو الذي جاء بحوالي 8.5 مليون، وكريستيان بينافينتو الذي انضم بحوالي 6 مليون، وغيرهم من الأسماء الأجنبية والمصرية.

    فكرة الاستثمار السعودي الخاصة بتركي آل الشيخ في مصر كان فكرتها دفع الأموال سريعًا وتحقيق النجاح على المدى الطويل قبل أن يترك النادي بعد ذلك وينقل ملكيته لرجل الأعمال سالم الشمسي.

    لكن الحقيقة سيظل هذا السوق هو الأبرز في تاريخ الكرة المصرية والإفريقية حتى يتم كسر هذا الحاجز المهول.

  11. الزمالك

    الزمالك

    بعد حصده لبطولة الدوري المصري موسم 2014/2015، مع تغيير جلد الفريق قبلها بالكامل، قرر مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك تكرار نفس التجربة، بعد ضياع لقب الدوري في الموسم التالي، ليقوم الفارس الأبيض في صيف 2016/2017 بعقد 13 صفقة كلفت خزائن النادي 3.17 مليون يورو، لكن في الوقت نفسه حقق الزمالك أرباح وصلت إلى 5 مليون يورو نظير الراحلين وللإعارات.

    لكن تكرار التجربة لم يؤتي بثماره، حيث أنهي الزمالك الموسم في المركز الثالث بترتيب الدوري، كما ودع بطولة دوري أبطال إفريقيا من دور المجموعات، بالإضافة للإقصاء من نصف نهائي كأس مصر وفقد فرصة الحفاظ باللقب ليخرج بموسم صفري.

  12. وست هام وفشل بيليجريني
    Getty Images

    وست هام وفشل بيليجريني

    النادي اللندني قدم سوق انتقالات باهظ في صيف 2018/2019، وصيف 2020/2021 أملًا في عودة الأمجاد المفقودة منذ الستينات والسبعينات، لكن النتيجة كانت مُخيبة للآمال بشدة.

    في صيف 2018/2019 أنفق النادي إجمالي 100.90 مليون يورو، لكن محصلة الموسم التواجد في المركز العاشر بالدوري الإنجليزي، والإقصاء من الأدوار الأولى في بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة المحترفة.

    في الصيف الذي يليه أنفقت إدارة الهامرز 55.48 مليون يورو وجاءت الصدمة بالمنافسة على البقاء في الدوري، حيث أنهي الفريق البريميرليج محتلًا المركز ال17 بفارق 5 نقاط عن بورنموث آخر الهابطين، كما واصل الفريق الخروج مبكرًا من الأدوار التمهيدية في بطولات الكأس.

  13. نوتنجهام فورست.. هل تختلف القصة!
    Getty

    نوتنجهام فورست.. هل تختلف القصة!

    نوتنجهام فورست الصاعد حديثًا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز وصاحب التاريخ العريق في إنجلترا وأوروبا استغل عودته بعد غياب 23 عامًا عن الدوري الممتاز، وأبرم العديد من الصفقات القوية، مستفيدًا من فوزه بالمباراة الأغلى في كرة القدم، والتأهل من "البلاي أوف" في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي الذي أدخل 100 مليون جنية استرليني إلى خزائن النادي.

    وتعاقد السوبر ريدز حتى الآن مع 18 لاعبًا في صفقات بلغت ال157.05 مليون يورو، بينما حصد النادي 7 مليون يورو من عمليات البيع.

    الفريق الذي يقوده ستيف كوبر خاض أربع مباريات في البريميرليج حتى كتابة هذه السطور، وحقق الفوز في لقاء وتعادل في آخر وخسر مبارتين محتلًا المركز ال14 وبجعبته اربعة نقاط، فهل يكون مصيره مُشابهًا للأمثلة التى ذكرنها أعلى المقال أم يُحقق النجاح المأمول ويُصبح مفاجأة البريميرليج هذا الموسم؟