تعاون مع المافيا وقضية سواريز .. يوفنتوس وتاريخ حافل من فضائح الفساد!

Agnelli Nedved Juventus 2022-23
Getty Images
الفضائح مستمرة للنادي الإيطالي

صدمة قوية تعرض لها نادي يوفنتوس الإيطالي، بعدما قرر مكتب المدعي العام بالاتحاد الإيطالي خصم 15 نقطة من رصيده بالدوري المحلي هذا الموسم.

ويأتي ذلك بسبب تورط السيدة العجوز في قضية التربح والانتهاكات الخاصة بالتفاصيل المعلنة لميزانية النادي على مدار السنوات الماضية، وهي قضية جديدة ضمن سلسلة من القضايا التي ارتبط فيها اسم يوفنتوس بشبهات الفساد المالي والإداري.

ولكن الأمور لن تتوقف عند هذا الحد، وفقًا لما قاله الصحفي الإيطالي جيانلوكا دي مارزيو، حيث أشار إلى 4 أزمات أخرى يواجها يوفنتوس مع الهيئة الرقابية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومكتب المدعي العام في تورينو.

الفضيحة ليست الأولى التي يتعرض لها يوفنتوس، لأن تاريخ النادي به العديد من الكوارث وشبهات الفساد ..

  1. كالتشيوبولي
    Getty

    كالتشيوبولي

    الفضيحة الشهيرة التي أدت إلى هبوط يوفنتوس إلى الدرجة الثانية الإيطالية، فقد شهد عام 2006 حدثًا جللًا في الكرة الإيطالية عندما تم إثبات إدانة يوفنتوس في قضية "كالتشيوبولي" وحكم عليها بخصم للنقاط وسحب لقب الدوري الإيطالي وما ترتب عليه من هبوطه للدرجة الثانية.

    وفي موسم 2006-2007 شارك يوفنتوس في دوري الدرجة الثانية الإيطالية، وتعرض لعقوبة خصم تسع نقاط قبل بداية الموسم، ولكن ذلك لم يمنعه من التتويج بلقب السيري بي والعودة سريعًا لدوري الأضواء.

  2. أجريكولا

    أجريكولا

    القضية فُتحت بالأخص في 1998، عندما اتهم زيدنك زيمان، مدرب روما، الاتحاد الإيطالي بالتساهل في تعاطي المنشطات ووجود تلاعب بنتائج التحاليل والفحوصات قبل المباريات، وخص بالذكر يوفنتوس ونجومه لوكا فيالي وأليساندرو ديل بييرو وفابريتسيو رافانيلي، ليفتح باباً كان محل لغط كبير قبل ذلك، وخصوصاً في أعقاب نهائي دوري الأبطال وكأس إنتركونتيننتال قبلها بعامين.

    الاتحاد الإيطالي رضخ وفتح تحقيقاً مع يوفنتوس في 2002 بخصوص تعاطي لاعبيه لمواد محظورة تساعد على تحسين الأداء البدني، وهنا بدأ يظهر اسم ريكاردو أجريكولا، طبيب الفريق في حقبة مارشيلو ليبي التي فازت بلقب دوري الأبطال والإنتركونتيننتال وهيمنت محلياً، وتم توجيه أصابع الاتهام للرجل بإعطاء لاعبي السيدة العجوز مواداً محظورة رياضياً.

    التحقيقات أفضت بالنهاية إلى إدانة أجريكولا باستخدام مادة EPO المحظورة من أجل تحقيق نتائج لا تتفق مع قواعد الاتحاد الإيطالي وقوانينه، مؤكدة أن المادة في حد ذاتها قانونية، ولكن المشكلة في طريقة استخدامها، وتم الحكم على الطبيب بالسجن 22 شهراً وتبرئة جيراودو، وإن كان الأخير قد تم إدانته بعد ذلك بعدة سنوات في قضية التلاعب بالنتائج "كالتشيوبولي".

    تعرف على القصة الكاملة

  3. كالتشيو سكوميسي
    imago

    كالتشيو سكوميسي

    الفضيحة حدثت في إيطاليا خلال عام 1980 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وكذلك دوري الدرجة الثانية، وتم الكشف عنها في 23 مارس بعد شكوى من اثنين من أصحاب المتاجر الرومانيين.

    الثنائي قاما بإعلان أن بعض لاعبي كرة القدم الإيطاليين باعوا مباريات كرة القدم مقابل المال، بمشاركة أندية أفيلينو وبولونيا ويوفنتوس ولاتسيو وميلان ونابولي وأندية أخرى.

    باولو روسي النجم الإيطالي الشهير تم إيقافه لمدة ثلاث سنوات، قبل تخفيض العقوبة إلى سنتين بعد الاستئناف.

  4. جواز سفر سواريز
    Getty Images

    جواز سفر سواريز

    فجرت صحيفة "la Repubblica" مفاجأة من العيار الثقيل في مارس 2021 بنشرها نص التحقيق الذي أجرته السلطات الإيطالية مع لاعب أتلتيكو مدريد السابق وجريميو الحالي لويس سواريز بخصوص تزوير امتحان اللغة الإيطالية من أجل انتقاله إلى يوفنتوس الذي فشل في النهاية.

    اللاعب اعترف بتلقيه نص الامتحان مكتوباً قبل الخضوع له، كما كشف أنه تلقى اتصالات من بافل نيدفيد، نائب يوفنتوس، والرئيس أندريا أنييلي، وليس فقط المدير الرياضي كما أُشيع.

    سواريز خضع للتحقيق عبر مكالمة فيديو، وبوجود مترجم إسباني، الأمر الذي أثار موجة من السخرية بحق اللاعب وهيئة الامتحان التي أعطته شهادة النجاح وإثبات تحدثه للإيطالية.

    وقال مهاجم برشلونة السابق إن مسؤولي يوفنتوس اعتقدوا أنه يملك جواز سفر إيطالي بسبب امتلاك زوجته لواحد، وأوضح أنه سعى في إنجاز إجراءات الحصول على جواز السفر بغض النظر عن الصفقة.

    وشرح اللاعب كيفية تلقيه مساعدة عبر فتاة تدعى ستيفانيا ثم شخص يدعى لورينزو عرضا عليه صوراً وصل عددها من 15إلى 20 صورة تعرض اختبارات مماثلة للاختبار الذي كان سيخضع له.

    التفاصيل كاملة

  5. تعاون مع المافيا
    Getty

    تعاون مع المافيا

    كارثة أخرى نشرتها وكالة "Ansa" في عام 2018، بعدما ثبت تورط يوفنتوس في التعاون مع المافيا لبيع تذاكر المباريات لمدة 10 سنوات.

    مارسيلو تاتانجيلو المدعي العام وقتها، قال إن الرئيس السابق أندريا أنييلي تعامل مع عصابات في شمال غرب إيطاليا للترويج لتذاكر المباريات.

    أنييلي تلقى عقوبة الإيقاف لمدة عام واحد، ولكن تم رفعها لتقرر المحكمة فرض غرامة قدرها 100 ألف يورو بالإضافة لغرامة على يوفنتوس قدرها 600 ألف يورو.

    وشملت العقوبات كذلك إغلاق مدرج يوفنتوس في المباراة الأولى لعام 2018 بالدوري الإيطالي والتي كانت أمام جنوى يوم 21 يناير.

    وأدين وقتها أنييلي بتهمة التعامل مع مشجعين متشددين ومنحهم التذاكر بطريقة غير مشروعة، وهو الأمر الذي نفاه رئيس يوفنتوس السابق الذي قال إنه كان يجتمع بهم خلال تواجده في اجتماعات المشجعين العاديين.

  6. نفوذ أنييلي الكبير
    Getty Images

    نفوذ أنييلي الكبير

    واقعة أخرى ولكنها الأقدم في هذه القائمة، حيث شهدت مباراة إنتر ويوفنتوس بموسم 1960/1961، حالة من الفوضى بسبب المدرجات المكتظة التي أدت إلى اجتياح الجماهير للملعب.

    رابطة الدوري الإيطالي منحت المباراة لصالح إنتر، ولكنها تراجعت وقررت في وقت لاحق إعادة هذه المواجهة من جديد وهو ما تسبب في غضب إدارة النادي.

    أنجيلو موراتي رئيس إنتر وقتها اتهم الاتحاد الإيطالي بمجاملة يوفنتوس بسبب نفوذ عائلة أنييلي، حيث كان أومبرتو أنييلي هو رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم وقتها.

    واحتجاجًا على الأمر دخل إنتر مباراة الإعادة باللاعبين الشباب ليتم سحقهم بنتيجة 9/1 حيث سجل مهاجم يوفنتوس عمر سيفوري 6 أهداف وحصل على الكرة الذهبية بنفس العام.