المذنبون ... الـ8 المسؤولون عن تشويه تاريخ الأهلي

Soma Al-Owais GFX
Goal AR
الأهلي هبط إلى دوري الدرجة الأولى السعودي لأول مرة في تاريخه

حدثت الصدمة وحل الظلام على الجميع في قلعة النادي الأهلي السعودي، دخل الفريق النفق المظلم وبدأ الكابوس بالفعل ... هُدمت القلعة.

هبط الأهلي إلى دوري الدرجة الأولى السعودي لأول مرة في تاريخه بعدما أنهى موسم 2021-2022 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي في المركز قبل الأخير.

اقرأ أيضًا | القلعة هُدمت .. الأهلي يهبط لدوري الدرجة الأولى السعودي

الأهلي لم يجمع سوى 32 نقطة من 6 انتصارات و14 تعادلًا و10 خسائر .. حصيلة مخيبة ومخجلة للغاية لفريق كان بطل الدوري موسم 2015-2016.

من المسؤول عن ذلك؟ من الذي ساهم في تشويه تاريخ الأهلي؟ باعتقادي أنهم 8 أشخاص بشكل رئيسي، وتحديدًا 7 أشخاص ومجموعة من الإعلاميين.

نستعرض معًا أولئك المذنبين الـ8 الذين لعبوا الدور الأهم والأبرز في تشويه تاريخ الأهلي وهبوطه لدوري يلو السعودي.

  1. ماجد النفيعي
    al ahli twitter

    ماجد النفيعي

    فاز ماجد النفيعي بمنصب رئيس النادي الأهلي في مايو 2021، وكان لديه كل الوقت ليبني فريقًا جديدًا ويختار مدربًا مميزًا وأجانب مؤثرين.

    الرئيس لم يفعل ذلك أبدًا، بل كانت كل خياراته الفنية فاشلة باستثناء إزجان أليوسكي، والأغرب كان إصراره على بقاء المدرب بيسنيك هاسي رغم مطالبة الجميع بطرده بعد تراجع النتائج والأداء.

    صحيح أن النفيعي ورث أخطاءً كثيرة من الإدارة السابقة، وصحيح أنه لم يحظ بالدعم المالي المطلوب، وصحيح أنه حاول تدارك الأمور في يناير، لكن صحيح أيضًا أن الأخطاء الإدارية والفنية كانت حاضرة بقوة في عصره مثل عدم تجديد عقد العويس ثم تركه للهلال في وسط الموسم واختيارته الفاشلة للأجانب والمدرب وإصراره على بقاء هاسي.

    النفيعي دخل تاريخ الأهلي لكن بصورة سلبية، لأنه سيُذكر دومًا على أنه الرئيس الذي قاد الفريق للهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

  2. محمد العويس
    getty

    محمد العويس

    صحيح أن العويس بحث عن مصلحته الخاصة، وأن هذا طبيعي في كرة القدم خاصة حاليًا، لكنه أضر بالأهلي كثيرًا.

    العويس كان حارس مرمى الأهلي الأساسي وأحد عناصر الخبرة ونقاط القوة في الملعب وغرفة الملابس، وقد مثل رفضه تجديد العقد بعد محاولات كثيرة من الإدارة ومن ثم توقيعه على الهلال ضربة قوية للفريق داخل وخارج الملعب.

    ومن ثم كان إصراره على الرحيل في يناير وعدم إكمال عقده حتى نهايته، صحيح أن محمد الربيعي أدى جيدًا في الملعب لكن دور العويس كان مهمًا ومطلوبًا جدًا في مراحل الحسم الأخيرة خارج الملعب، ولذا يُمكن اعتباره من المسؤولين عن هبوط الفريق لدوري يلو.

  3. عبد الإله مؤمنة

    عبد الإله مؤمنة

    ما الذي يُمكن أن يُقال عن عبد الإله مؤمنة رئيس النادي الأهلي السابق! الرجل الذي ورط النادي في مشاكل وأزمات كثيرة على جميع الأصعدة.

    440 يومًا تواجد فيها مؤمنة على قمة إدارة الأهلي شهدت العديد من الكوارث والأحداث السلبية، سواء فسخ دجانيني وجوزيف وبلايلي لعقودهم من جانب واحد وتوريط النادي في قضايا مالية معهم، أو رحيل عبد الفتاح عسيري بعد فشل تجديد عقده، أو المشاكل العديدة في غرفة الملابس، أو التعاقدات المخيبة وعلى رأسها نيانج.

    السلبية الأهم في فترة مؤمنة هي ابتعاد الأمير منصور بن مشعل عن الفريق بعد المشاكل الكبيرة، وقد اعترف الرئيس بخطئه الكبير ومسؤوليته عن ذلك بقوله للإعلامي وليد الفراج "أتحمل خطأ ابتعاد الأمير منصور بن مشعل، تقديري لمخاطر ابتعاده لم يكن جيدًا، كنت أنظر له مجرد شخص يدفع المال".

    فسخ العقود ورحيل بن مشعل .. 9 أزمات ضربت الأهلي خلال 440 يومًا لعبد الإله مؤمنة

    مؤمنة ترك لإدارة النفيعي إرثًا صعبًا ومعقدًا للغاية، والرئيس الجديد حاول جاهدًا لكنه لم يستطع حل كل شيء خاصة مع غياب الدعم المالي.

  4. بيسنيك هاسي
    Al Ahli Twitter

    بيسنيك هاسي

    بيسنيك هاسي خاض تجربة جيدة مع الفتح لكن مغامرته مع الأهلي كانت فاشلة تمامًا، وقد لعب دورًا بارزًا في هبوطه من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

    هاسي قاد الأهلي في بداية الموسم وأقيل من تدريبه في مارس بعد الخسارة أمام الاتفاق في الجولة الـ23.

    23 مباراة لم يفز سوى في 5 منها وتعادل في 10 وخسر 8 .. حصيلة كانت السبب المباشر لهدم القلعة على رؤوس الجميع.

  5. الأمير منصور بن مشعل

    الأمير منصور بن مشعل

    الأمير منصور بن مشعل أحد عشاق الأهلي الكبار وأكبر داعميه في السنوات الأخيرة، لكن تدخلاته الكثيرة في الإدارة ودعمه لأشخاص على حساب آخرين وأخيرًا انسحابه وتوقفه من الدعم رغم الوعود الكثيرة أضر بالنادي كثيرًا.

    بن مشعل ودون قصد ساهم في وصول الأهلي لهذه النهاية القاسية عليه شخصيًا وعلى الجماهير العاشقة، لأنه كان دومًا جزءًا من عدم استقراره إداريًا وفنيًا.

  6. عمر السومة
    al ahli twitter

    عمر السومة

    عمر السومة كان جزءًا من إنجازات الأهلي المهمة في 2015-2016، وبالتأكيد سيبقى أحد أساطير النادي عبر تاريخه، لكن لا يمكن أبدًا تجاهل دوره في تلك الكارثة.

    السومة تسبب بقصد أو دونه في جدل كبير أحاط بالفريق، سواء لتصريحاته القديمة ضد الإدارة السابقة أو مراوغته عند تجديد العقد أو علاقته بالمسؤولين داخل النادي.

    هذا كله في كفة وتراجع مستوى العقيد المخيف هذا الموسم في كفة أخرى، إذ غابت أهدافه وزادت فرصه الضائعة مما تسبب في ضياع الكثير من النقاط على الفريق وهو ما كان سببًا مباشرًا في النهاية لهبوطه إلى دوري يلو.

  7. موسى المحياني

    موسى المحياني هو العدو الأبرز لجماهير الأهلي هذا الموسم، أوكلت إليه مهمة بناء الفريق الذي سيعود للمنافسة لكنه قاده للهاوية.

    العديد من الجماهير والإعلاميين الأهلاوية طالبوا مرارًا وتكرارًا بطرد المحياني لسوء قراراته الفنية الخاصة بالفريق، لكن النفيعي دافع عنه دومًا وأصر على بقائه وإكمال المشروع معه ... هذا المشروع الذي هدم فوق رؤوسهم الآن.

    دور المحياني إن لم يكن سلبيًا مع الفريق فقد كان غائبًا تمامًا، وهذا ما يُظهره أداء اللاعبين على المستوى البدني والذهني والنفسي في الملعب، والمباريات الأخيرة خير دليل حيث غابت الروح والقتال وحلت الانهزامية واللامبالاة من الجميع تقريبًا.

  8. بعض الإعلاميين
    al ahli twitter

    بعض الإعلاميين

    بعض الإعلاميين المؤيدين للأهلي لعبوا دورًا مهمًا في هذه الكارثة الكبيرة، وذلك بعدما انقسموا وقادوا الجماهير للانقسام حول الإدارة والمسؤولين.

    بعضهم وقف مع مؤمنة والبعض الآخر مع بن مشعل، بعضهم دعم النفيعي والمحياني وآخرون طالبوا برحيلهم .. كل هذا ساهم في عدم الاستقرار وأثر سلبًا على غرفة الملابس واللاعبين لأنهم يُتابعون كل ما يُكتب ويُقال في السوشيال ميديا والإعلام.

    الإعلام الأهلاوي يتحمل جزء كبير من المسؤولية خاصة إعلام المصالح وحب الأشخاص على حساب الفريق الذي دفع الثمن الغالي في النهاية.