الأخبار النتائج المباشرة
برشلونة

لاعبة برشلونة تتهم النادي باضطهادها وإيذائها نفسيًا

8:13 م غرينتش+2 29‏/3‏/2022
Giovana Queiroz Brazil
النادي الكتالوني رد في بيان رسمي

كشفت جيوفانا كيروش لاعبة برشلونة المعارة إلى ليفانتي، عن تعرضها للتنمر والإيذاء خلال فترة تواجدها بالنادي الكتالوني.

ونشرت صاحبة الـ18 سنة رسالة مفتوحة عبر حسابها على موقع "تويتر"، لتكشف عن التجارب السلبية التي عانت منها.

وعلى الجانب الآخر رد برشلونة على هذا البيان، ليؤكد أنه تعامل بشكل جيد ومناسب في هذا الموقف.

ماذا قالت جيوفانا؟

قالت اللاعبة الشابة:"لم يكن من السهل الوصول إلى هذه النقطة، ولكني مررت بشهور عديدة من الآلام والمعاناة، ورغم كل ذلك أشعر اليوم بأنني قادرة على السلوك المسيء الذي عانيت منه في برشلونة".

وأضاف:"تم استقبالي جيدًا من اللاعبين والجهاز الفني، ولكن عندما تلقيت أول مكالمة من المنتخب البرازيلي، تعرضت لحجر غير قانوني من قبل رئيس الخدمات الطبية بالنادي".

وتابعت:"قالوا إنني كنت مخالطة لحالة إيجابية لفيروس كورونا، ولكني شعرت أن الحجر جاء لأسباب أخرى، نظرًا لأن أمر الطبيب كان مخالفًا لبروتوكول الصحة، لذلك اتصلت بإدارة الصحة الكتالونية وطلبت توضيحًا".

واستكملت:"الإجابة كانت واضحة وقوية، لم تكن حالتي على اتصال وثيق بكورونا كما قيل، وأخبرتني الإدارة أن قضيتي مختلفة وقد تم إصدار تفويضًا بعمل حجر خاص".

وأوضحت:"بعد الانتهاء من الحجر الصحي المفروض، تلقيت تصريحًا من الفيفا للانضمام إلى المنتخب البرازيلي في الولايات المتحدة وأجريت فحوصات كورونا وكانت سلبية، ولكني عندما عدت إلى برشلونة تمت دعوتي إلى مقابلة مدير النادي واتهمت بارتكاب حالة عدم انضباط خطيرة وبالتالي قرروا إقصائي من الفريق، كنت في حالة صدمة، ربما لا يعتبر النادي مسؤولًا بشكل مباشر عن هذا السلوك التعسفي ولكن النادي يجب أن يكون مسؤولًا عن ضمان السلامة الجسدية والعقلية والنفسية والمعنوية ضد أي شكل من أشكال العنف".

كيف رد برشلونة؟

النادي الكتالوني رد في بيان رسمي قائلًا:"القواعد الحكومية لا تسمح بالسفر إلى البرازيل، تم فتح التحقيق للنظر في كيفية التعامل مع الموقف، وفي النهاية وجدنا أن النادي والاتحاد الدولي لكرة القدم تصرفا بشكل صحيح".

وأضاف:"مزاعم الإساءة المعنوية والمضايقات في مكان العمل والعنف النفسي ليست صحيحة، جيوفانا كانت مخالطة للوباء وأخبرها النادي أنها لا تستطيع السفر إلى الولايات المتحدة بسبب لوائح الحكومة الإسبانية".

وأكد برشلونة أن النادي قد تصرف بشكل صحيح جدًا في هذا الموقف وتم إغلاق القضية بالكامل.

اقرأ أيضًا ..