الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

كوزمين كونترا .. الآن الجميع يقف ضدك فكيف ستكون نهايتك؟

1:46 ص غرينتش+2 15‏/4‏/2022
Cosmin Contra - ittihad 2022
لا تعلم تحديدًا أهي الظروف تتكالب وتتحد لتعيق العميد المنفرد بصدارة جدول ترتيب الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه أم أن القدر يريد أن يزيد الصعوبات كي تزداد الأفراح في النهاية بالتتويج باللقب؟!

إن كنا تحدثنا سابقًا عن أن فترة التوقف الحالية تصب في مصلحة الاتحاد في المقام الأول من ناحية تجهيز اللاعبين المصابين الكُثر لديه، للخمس جولات الحاسمة المتبقية من الموسم، فإن الحديث حاليًا على صفيحٍ ساخن داخل جدران النادي الجداوي..

11 ليلة ساخنة مرت على الاتحاد وقائده المدرب كوزمين كونترا، ما بين وداع كأس خادم الحرمين الشريفين، وبين مواجهة شكاوى النصر وتسريبات عبد الرزاق حمد الله وحامد البلوي.

هدأت الأجواء تمامًا من ناحية وداع الكأس، لم يعد أحد تقريبًا يتحدث عن الخسارة المفاجئة أمام الفيحاء، فمفاجآت الكأس واردة وكثيرة، وطالما ودع الكبار هذه البطولة حتى من الأدوار الأولى.

لكن لم تهدأ الأجواء من ناحية حمد الله والبلوي، القضية تزداد تعقيدًا يومًا تلو الآخر، ويبدو أن قادم الأيام ستحمل المزيد من المفاجآت.

وقبل قضية حمد الله، هناك فهد المولد الموقوف من قبل لجنة المنشطات، بعد ثبوت إيجابية عينته عقب إحدى المباريات، وينتظر التحقيق معه.

أمام هذه القضايا، يسابق الجهاز الطبي للعميد الزمن، لتجهيز اللاعبين المصابين، والذي يأتي على رأسهم المدافع المصري أحمد حجازي.

لا تشبه الليلة البارحة، كنا نقول كوزمين كونترا لا يعرف العوائق ولا يتحجج بالظروف، لكن قوة الأحداث في الفترة الحالية، تدفع بالقلق دفعًا إلى قلوب جمهور الاتحاد.

لا تعلم تحديدًا أهي الظروف تتكالب وتتحد لتعيق العميد المنفرد بصدارة جدول ترتيب الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه أم أن القدر يريد أن يزيد الصعوبات كي تزداد الأفراح في النهاية بالتتويج باللقب؟!

لكن على كلٍ، ما يحدث حاليًا إما أن يكون هو والعدم سواء داخل المستطيل الأخضر أو أنه سيحمل الضمادات خلف جراح النمور التي ستتفاقم يومًا تلو الآخر إذا حاد كوزمين كونترا عن طريقه.

منذ أن تولى المدرب الروماني المسؤولية الفنية للاتحاد نشعر أنه يعلم تمامًا كيف يدير الفريق بطريقة السهل الممتنع، أعاد الروح للاعبي العميد من جديد نفسيًا قبل فنيًا، يدرك تمامًا أن الكبير لا يقف على لاعب، فكان واقفًا على قدميه ثابتتين في ظل سقوط لاعبيه في كمين الإصابات لاعبًا تلو الآخر.

لكن كل ما مر شيء والقادم شيء آخر، الاختبار الحقيقي بدأ الآن، كيف سيتعامل كوزمين مع كل القضايا المثارة حول الفريق خلال الفترة الحالية؟، كيف سيخرج لاعبيه من هذه الحالة؟

علاقة كونترا بلاعبي العميد، المختلفة كليًا عن كافة المدربين الذين مروا على الاتحاد في السنوات الأخيرة، تشير إلى أنه من المفترض أن يحسن المدرب التعامل مع هذه الفترة.

الجميع يقف ضده، حتى دائرة الحكام خرجت قبل أيام لتؤكد وجود قرارات خاطئة لصالح الاتحاد تم اتخاذها في مواجهة النصر، ويبدأ القيل والقال عن مدى أحقية النمور في صدارة جدول الترتيب.

21 يومًا متبقيون على عودة العميد للمباريات من جديد، قد تكون فترة ليست بالقصيرة، لكنها أمام هذا الكم من المشكلات ليست بالكبيرة أيضًا.

المشكلات كثيرة والاختبار الحقيقي لكوزمين كونترا بدأ الآن، فهل تكون النهاية سعيدة؟

اقرأ أيضًا..

المريسل يهدد وليد الفراج: لو كنت شجاعًا لا تحذف تغريدتك!

فيديو | فضيحة مدوية؟ .. تسريب مكالمة تورط حمد الله والاتحاد!

عبدالغني: دخلت الأهلي بزي الاتحاد .. واللاعب السعودي شخصيته ضعيفة