الأخبار المباريات
أشرف حكيمي

فيديو: زوجة حكيمي تتسبب في أزمة بعد ارتكاب أكبر خطأ في حق المغرب

9:00 م غرينتش+2 9‏/1‏/2023
Achraf Hakimi Morocco Spain 2022
بعد ارتكابها للخطأ الأكبر في حق المغرب، زوجة حكيمي تتسبب في أزمة كبيرة لها ولزوجها

هي أشهر من نار على علم. يعرفها القاصي والداني في المغرب...كيف لا، وهي زوجة نجمهم المفضل وواحد من أبرز محترفيهم في أوروبا أشرف حكيمي...هبة عبوك، ربما تملك شهرة أكبر في المغرب مما هو عليه الأمر في بلدها الأم تونس، لكنها، وفي رمشة عين، تحولت إلى عدوة لجزء كبير من الشارع المغربي، وذلك بعد أن ثبت ارتكابها لتصرف، يُعد خطًا أحمر بالنسبة للمغرب والمغاربة ويكاد لا يتغاضى عنه مواطن واحد من المملكة، فبما يتعلق الأمر؟

هبة عبوك هي ممثلة وعارضة أزياء من أصل تونسي، ارتبطت بالنجم المغربي أشرف حكيمي في 2018 وتزوجا بعدها على سنة الله ورسوله، قبل أن يُنجبا طفلًا سمياه أمين، وتحولت علاقتهما إلى واحدة من بين الأشهر في المغرب بل العالم العربي، خاصة أن هبة نفسها ليست نكرة، بل عُرفت حتى قبل علاقتها بأشرف بخوضها علاقة عابرة مع ظهير برشلونة جوردي ألبا أو بالأعمال الفنية التي ظهرت فيها،

كل شيء حتى الآن يبدو مثاليًا، لكن ما تم فضحه في الأيام القليلة الماضية، تسبب في أزمة كبيرة للاعب المغربي أشرف حكيمي وزوجته، وذلك بعد انتشار موقف صادم لهبة عبوك في حق المغرب، وهو موقف وثق بالصور وبكلام لها على مواقع التواصل، ويُعتبر في المملكة المغربية تعديًا على الوحدة الوطنية للبلاد ومساسًا باستقرارها،

هبة وجدت نفسها فجأة وسط زوبعة من الانتقادات من طرف الإعلام المغربي والمواطنين المغاربة، سواءً على مواقع التواصل الاجتماعي أو في المواقع الإخبارية، وهو ما سيخلق مشاكل مباشرة لأشرف حكيمي، خاصة وهو الآن يعد رمزًا للشباب المغربي، ولربما، هو نفسه لم يكن يعلم بالضبط ما حصل

فحسب الصور المُنتشرة، قامت هبة عبوك في سنة 2012 بزيارة مخيمات تندوف، وهي مخيمات تقطن فيها جبهة البوليساريو، وهي جبهة بها عدد من الصحراويين الذين يُطالبون باستقلال الصحراء الغربية عن حكم المملكة المغربية، وزيارة تلك المخيمات وموالاة قياداتها يُعد بالنسبة للمغرب والمغاربة تعديًا صارخًا على وحدتهم الترابية،

هبة، وبعد زيارتها للمخيمات، تلقت كلمات شكر من جبهة البوليساريو وساكنيها، حيث ردت على تعليق مثل "شكرًا هبة عبوك على زيارة المخيمات، الصحراء تحتاج أشخاصًا أكثر مثلك...حظًا سعيدًا" وقد ردت على ذلك قائلة "شكرًا لك"