الأخبار المباريات
زين الدين زيدان

فيديو: رئيس الاتحاد الفرنسي يُهاجم زيدان بشكل صادم!

9:47 م غرينتش+2 9‏/1‏/2023
GER ONLY Zidane Mbappe Frankreich GFX
رئيس الاتحاد الفرنسي يُهاجم زيدان بشكل صادم، ومبابي يقود حملة على مواقع التواصل للإطاحة به

ما الذي بحق السماء قد يجعل مسؤولًا فرنسيًا في شخص رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يُهاجم أسطورة وشخصًا بعيدًا كل البعد عن الجدل مثل زين الدين زيدان؟ ما الذي قد يجعله يخرج بكلمات ستُصدم قطعًا عند سماعها، بل لن تفهم حتى سببها، لكنها تسببت في ثورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي ثورة لم يقدها الجمهور فحسب، بل ترأسها نجوم كبار على غرار كيليان مبابي أو فرانك ريبيري أو حتى وزيرة الرياضة الفرنسية...فما القصة يا ترى؟

نهاية الأسبوع الحالي، أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عن التوصل لاتفاق مع مدرب المنتخب الأول الحالي "ديدييه ديشان" من أجل تجديد عقده حتى سنة 2026، وهو خبر لا يبدو غريبًا جدًا كون الناخب الفرنسي تمكن من قيادة منتخب الديكة لنهائي كأس العالم للمرة الثانية على التوالي،

لكن ذلك الخبر كان بمثابة إغلاق أبواب فرنسا أمام أسطورة فرنسية أخرى اسمها "زين الدين زيدان"، وهنا ابتدأت الشائعات في الخروج حول مستقبل زيزو، فهذا رشحه لتدريب باريس سان جيرمان في الموسم المقبل، والآخر ربطه بمنتخبات مثل البرازيل، البرتغال، الولايات المتحدة الأمريكية أو حتى بلجيكا، وهنا، جاء رئيس الاتحاد الفرنسي في مداخلة غريبة جدًا ليخرج بأغرب تصريح قد تسمعه في السنوات الأخيرة، هجوم مجاني غير مفهوم بتاتًا تسبب في زوبعة صادمة على مواقع التواصل الاجتماعي

نويل لو جرايت، وحينما سُئل عن مستقبل زيدان، قال "زيدان؟ في ماذا يعنيني مستقبله؟ البرازيل أو غيره، أنا لا أهتم بذلك أبدًا، بل وسأقول لكم أنه لن يدرب أي منتخب كان. ربما ستروه يدرب فريقًا ما، لكن لن يدرب أي منتخب"

"الحديث مع زيدان؟ سأقول لكم شيئًا، حتى لو اتصل بي لن أرد عليه. ما الذي سأقوله له؟ اذهب لتبحث عن عمل آخر فأنا أثق في ديدييه ديشان ولن تدرب فرنسا؟ لن يؤلمني مشاهدته يدرب أي منتخب آخر ولا يعنني لا هو ولا مسيرته"

لو جرايت، وبكلماته الغريبة جدًا في حق الأسطورة الأكبر في تاريخ الكرة الفرنسية، جعل العالم الرياضي الفرنسي كاملًا ينقلب ضده ويُطالب بإقالته، ابتداءً من نجم منتخب فرنسا الأول كيليان مبابي والذي كتب على تويتر "زيدان هو فرنسا، لا نقلل من احترام أسطورة بهذا الشكل"

ريبيري كان أكثر قسوة، وطلب من لوجرايت على تويتر أن يستشير طبيبًا نفسيًا، أما وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا، فقد وصفت ما فعله لو جرايت بقلة احترام مشينة وطالبته بالاعتذار الفوري على أفعاله،

أما المعني بالأمر زيدان، فلم يحرك ساكنًا كعادته واكتفى بجعل تاريخه وجمهوره يردون.