الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

عدوى اللعنات .. ماضي النصر هو حاضر الهلال!

5:37 م غرينتش+2 16‏/2‏/2022
salem al-dawsari - al hilal - al nassr MBS 2021-2022
لعنة ما تصيب الزعيم والعالمي في السنوات الأخيرة..

قبل أسابيع كانت الاحتفالات الهلالية هي المسيطرة على المشهد، الجميع يشاهد تحركات إدارة الزعيم برئاسة فهد بن نافل، ولا يجد نفسه سوى مصفقًا لها، حتى من هم منافسوها..

ميركاتو شتوي ضخم خاضه الزعيم، تفوق على كافة منافسيه، والأمر الأكثر تميزًا هو أنه الأقل إنفاقًا على هذه الصفقات، فقد قام بشراء الستة أشهر المتبقية من عقد محمد العويس مع الأهلي، وعقد سعود عبد الحميد من الاتحاد، وضم عبد الرحمن العبيد مجانًا من النصر، بجانب حصوله على خدمات عبد الإله المالكي من الاتحاد، مقابل انتقال مد الله العليان للعميد، هذا بخلاف تعاقده مع النيجيري أوديون إيجالو؛ نجم الشباب السعودي، والبرازيلي ميشيل من فلامنجو البرازيلي.

كل هذه التحركات ظن بها الهلاليون أنهم ذاهبون إلى كأس العالم للأندية، لتحقيق ميدالية، فإن لم تكن الذهبية أو الفضية، فحتمًا هي البرونزية..

لكن المفاجأة أن الزعيم كان طرف المكسب الأكبر الذي يحققه الأهلي المصري في تاريخه في المونديال بواقع رباعية نظيفة، ليعود الأزرق للرياض دون أي ميداليات، محتلًا المركز الرابع في البطولة.

وقبل المونديال بأيام، يخسر الهلال لاعبه الجديد عبد الإله المالكي، الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة في مباراة المنتخب السعودي أمام اليابان، في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

والآن الأوضاع الفنية في الزعيم غير مستقرة بعد إقالة مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم، وعودة الأرجنتيني رامون دياز، والذي يبدأ مهمة ثقيلة، يستهلها بمواجهة الشباب ثم النصر، فالحزم ثم النصر من جديد ثم الاتحاد فالرائد والأهلي، لن تكون المهمة سهلة على الإطلاق!

هذا بجانب تراجع أداء لاعبيه الأساسيين، على رأسهم الثنائي سالم الدوسري وياسر الشهراني.

ما يمر به الزعيم حاليًا يذكرنا بماضي النصر، لكن كلٌ يخوض معركته على طريقته ويواجه المشكلات حسب ظروفه..

تحديدًا في صيف 2020، تحركت إدارة العالمي كما تحركت إدارة الزعيم في يناير 2022، إذ تعاقدت مع عبد الفتاح عسيري، أمين بخاري، علي الحسن، علي لاجامي وعبد المجيد الصليهم، بجانب الأرجنتيني بيتي مارتينيز والكوري الجنوبي كيم جين سو.

الجميع ظن وقتها أن العالمي سيحصد الأخضر واليابس في طريقه، لكن في حقيقة الأمر، تم حرمانه من التعاقدات في الميركاتو الشتوي 2021 لعدم نجاحه في الكفاءة المالية، واختتم الموسم في المركز السادس بجدول الترتيب بالدوري المحلي، ليغيب عن النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا.

وهو الموسم نفسه الذي شهد تراجع كبير في أداء نجوم العالمي، على رأسهم الثنائي عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط.

بالنظر إلى حال العالمي والزعيم بعد خوض ميركاتو قوي في السنوات الأخيرة، تشعر أن لعنة ما تصيبهما لبعض الوقت، تختلف أزمات كل منهما، لكنها تبقى مشكلات تعرقل المسيرة بشكل ما.

فماذا تخبئ الأيام المقبلة للزعيم؟ هل ستكتفي لعنة الميركاتو بما حدث في مونديال الأندية وبالإصابات أم أن الزعيم سيعاني في الدوري المحلي كما عانى العالمي في 2021؟! للحديث بقية في نهاية الموسم بعد أن تكشف الأيام عما في طياتها..

اقرأ أيضًا..

خالد البلطان .. الرجل الذي قهر الهلاليين في أشهر!

تفرقت جمعتهم .. جيل الهلال المتوج بالدوري السعودي 2017 رفقة رامون دياز، أين هم الآن؟

لعنته لاحقت الرئيس وصديق الأمس صار عدوًا .. ماذا تغير بالهلال منذ رحيل رامون دياز؟