الأخبار النتائج المباشرة
مقالات الرأي

روسو الأنسب للنصر .. ولكم في فيتوريا وكارينيو والهلال عبرة!

7:09 م غرينتش+2 11‏/5‏/2022
ميجيل روسو النصر
دليل قاطع على أن روسو يستحق الاستمرار مع النصر

نتابع حالة الحيرة الكبيرة التي تنتاب إدارة نادي النصر برئاسة مسلي آل معمر خلال الوقت الحالي، من أجل إتمام التعاقد مع مدرب أجنبي جديد، بالرغم من أن الحل أمام أعينهم ولكن يبدو أنهم لا يريدون الاعتراف به!

الأرجنتيني ميجيل روسو؛ المدير الفني الحالي للنصر، مدرب قاد الفريق الأصفر في ظروف صعبة جدًا، ولكنه نجح في قيادة العالمي ولاعبيه إلى بر الأمان، ولكن إدارة النادي ترى أنه لا يصلح للاستمرار مع الفريق.

لا أعلم ما الذي يجب أن يفعله روسو إضافة لما فعله، لكي ينال رضا إدارة النصر؟، الرجل الأرجنتيني جاء في ظروف صعبة للغاية الجميع يعلمها جيدًا، ولكن يبدو أن البعض نسى ما حدث.

هل تذكرون الحالة الفنية والنفسية التي كان يمر بها لاعبي النصر؟ الفريق مر بأصعب فتراته عبر التاريخ، حينما خرج من دور النصف نهائي ببطولة دوري أبطال آسيا على يد غريمه الهلال، بعد أن كان مرشحًا لأن يصبح بطلًا للقارة الصفراء.

كيف أنقذ روسو النصر؟

لاعبو النصر فقدوا الثقة بأنفسهم وقتها، وبدأ الفريق في الدخول للنفق المظلم، بعد أن خسر في 3 مباريات أمام الاتفاق والشباب والطائي، وتعادل أمام الفيحاء والرائد، وفاز في مباراة واحدة فقط أمام الطائي، لتتم إقالة البرتغالي بيدرو إيمانويل المدرب السابق للفريق الأصفر.

بعدها تم التعاقد مع روسو الذي جاء في بداية مشواره ليُدرب النصر في ديربي الرياض أمام الهلال في مواجهة واختبار صعب، وفاجئ الأرجنتيني الجميع وقاد العالمي لتحقيق الفوز بهدفين دون رد على أرض الزعيم ووسط جماهيره.

هل تذكرتم أعزائي القراء ماذا حدث؟ بعدها روسو قدم مستويات مميزة مع الهلال، بالطبع هناك بعض الإخفاقات بالخروج من دور الـ16 بكأس خادم الحرمين الشريفين، والخسارة أمام الاتحاد المتصدر، وأيضًا هزيمة أمام الهلال برباعية كانت مُحبطة.

الإخفاقات التي ذكرتها لكم هي السبب الرئيسي وراء رغبة النصر في عدم تجديد عقد روسو، الذي ينتهي في شهر مايو الجاري، هل هذا معقول؟ أن تتم محاسبة مدرب بالقطعة وليس بعمله بشكل عام، فكل مدربي العالم من السهل أن يقعون في هذه الإخفاقات بكل سهولة.

العالمية ليست الحل!

الاتجاه الآن داخل نادي النصر، نحو التعاقد مع مدرب عالمي يمتلك اسمًا كبيرًا، لكي يقود العالمي لتحقيق طموحات وأهداف الفريق الأصفر خلال الفترة القادمة.

لا أعتقد أن الحل هو التعاقد مع مدرب جديد يمتلك اسمًا كبيرًا في عالم التدريب، وأن يكون مدربًا عالميًا، فهناك العديد من التجارب أثبتت فشل هذه النظرية.

أقربها تعاقد الهلال مع المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، الذي يمتلك سيرة ذاتية وخبرة كبيرة، والذي لم تُكتب لمسيرته مع الزعيم النجاح بالرغم من تحقيقه دوري أبطال آسيا.

إدارة نادي الهلال برئاسة فهد بن نافل لجأت للمدرب الأرجنتيني رامون دياز، الذي كانت له تجربة سابقة مع الزعيم، واستطاع بالفعل قيادة الفريق لتحقيق نتائج مميزة.

لماذا لا تقتصر إدارة النصر الطريق، وتحافظ على روسو، المدرب الذي أصبح يعرف كل كبيرة وصغيرة بالفريق، ويقدم معه العالمي مستويات ونتائج طيبة للغاية؟

لكم في فيتوريا وكارينيو عبرة

ولكي أقنعكم بوجهة نظري في هذه القضية، حرصت على أن أقدم لكم دلائل على ضرورة استمرار ميجيل روسو مع النصر خلال الفترة القادمة.

يعد البرتغالي روي فيتوريا، والأوروجوياني دانيال كارينيو، هما أنجح المدربين الذين قادوا النصر خلال السنوات الأخيرة، بعدما نجحا في قيادة العالمي لتحقيق العديد من البطولات.

هل تتذكروا ماذا قدموا مع النصر في أول 16 مباراة لهم مع الفريق؟ وكيف ستكون المقارنة إذا قمنا برصد أرقام النصر مع كارينيو منذ قيادة الفريق الأصفر إلى الآن.

فيتوريا الذي حقق الدوري السعودي وكأس السوبر المحلي، استطاع خلال أول 16 مباراة له مع العالمي أن يحقق 13 انتصارًا و3 هزائم.

وأما عن كارينيو، الذي توج مع العالمي ببطولتي الدوري السعودي للمحترفين وكأس ولي العهد، استطاع أن يحقق 9 انتصارات و4 هزائم و3 تعادلات.

المدرب الحالي ميجيل روسو قاد النصر حتى الآن في 16 مباراة، فاز في 12 وتعادل في واحدة وخسر 3 مباريات فقط، ويجب العلم أنه تولى المسؤولية في وسط الموسم وليس مع بدايته.

إذًا الدليل على أن ضرورة استمرار روسو مع النصر أصبح أمرًا مهمًا للغاية، لأنه مدرب قادر على تحقيق طموحات النصر، بشرط أن يحصل على فرصة كاملة خلال فترة الانتقالات الصيفية، لكي يضيف ما يريده من لاعبين، وقتها قد نُشاهد نسخة أفضل من الحالية للعالمي.

اقرأ أيضًا ..

رينارد: لا للتجنيس وهذا موقفي من المعيوف وتوقفوا عن طرح الأسئلة غير المجدية!

فيديو | نايف هزازي لشخص انتقده: أنت قليل الحياء .. لا تتكلم في الكرة!

فيديو | في أول رد رسمي .. الحائلي للنصر: لو لكم حق في حمد الله ستأخذونه!