الأخبار المباريات
البرازيل

رفض ريال مدريد ويوفنتوس.. لماذا لم يلعب بيليه في أوروبا؟

10:46 م غرينتش+2 29‏/12‏/2022
Pele Santos
قصة بقاء بيليه في البرازيل ورفض أوروبا

توفي أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، النجم الأول في تاريخ اللعبة، الذي امتلك قلوب عشاق المستطيل الأخضر، رحل عن عالمنا بعد صراع مع مرض السرطان.

صنع بيليه التاريخ في البرازيل، حيث كان يمثل دائمًا منتخب بلاده وسانتوس، ومع ذلك، لم يلعب ملك كرة القدم أبدًا في أوروبا، وهو أمر لا يمكن تصوره في الوقت الحاضر حيث يتنافس النجوم الرئيسيون في اللعبة على القارة العجوز، وبالنظر إلى الماضي بعيون الحاضر، من المستحيل ألا نسأل.. لماذا؟

من الواضح أن بيليه كان لديه عروض للعب في أوروبا، بشكل خاص من إسبانيا وإيطاليا، وبعد سنوات من اعتزاله، كشف البرازيلي أيضًا أن مانشستر يونايتد قد تواصل معه في أواخر الستينيات، وكانت إقامته في البرازيل مع سانتوس، لكنه رفض الرحيل.

وفي إجابة بسيطة وقصيرة، يمكننا القول إن بيليه لم يشعر أنه بحاجة لمغادرة بلاده ليكون أكثر قيمة، وسانتوس لا يريد تحت أي ظرف من الظروف بيع أهم لاعب في تاريخه.

لم يكن هناك نقص في العروض لملك كرة القدم، فبعد فترة وجيزة من لقب العالم 1958، كان ريال مدريد يحاول أخذ لاعب سانتوس الشاب لإضافة المزيد من المواهب إلى الفريق الذي سيطر على المسابقات الأوروبية.

بالإضافة إلى ريال مدريد، حاول الثلاثي العملاق بإيطاليا، يوفنتوس وميلان وإنتر، أيضًا التعاقد مع بيليه عدة مرات، ففي كتاب "Bola Fora" الذي كتبه الصحفي "باولو فينيسيوس كويلو"، قيل إن ميلان حاول الحصول على خدماته في عام 1963.

وفي سيرته الذاتية، يتذكر بيليه بنفسه المقترحات التي قدمها إنتر ويوفنتوس، في فترات مختلفة من مسيرته، حتى أن البيانكونيري تنازع مع ريال مدريد للتعاقد مع النجم في السبعينيات، قبل أن يختار البرازيلي الانتقال لفريق نيويورك كوزموس في الولايات المتحدة.

لكن الجواب عن سبب عدم لعب بيليه مع نادٍ أوروبي لا يمكن إعطاؤه إلا إذا نظرنا إلى كرة القدم الماضية دون عدسة الحاضر، إذ كان السياق مختلفًا.. كانت البرازيل تعيش عصرها الذهبي في كرة القدم، وكان من الشائع أكثر بالنسبة للاعبين الذين لعبوا في البرازيل أن يتم استدعاؤهم للمنتخب الوطني وهو الشيء الأهم بالنسبة لهم في هذا الوقت.