الأخبار النتائج المباشرة
فقرات ومقالات

دي يونج وبرشلونة .. تخلصوا من الهولندي لحل مشاكلكم

12:55 م غرينتش+2 20‏/2‏/2022
Frenkie de Jong Barcelona, Ajax, Xavi
رغم رغبة فرينكي دي يونج في الاستمرار مع برشلونة، إلا أنها تعد واحدة من الأزمات التي يجب على إدارة "البلوجرانا" التعامل معها.

في صيف 2019، وبعد نجاح استثنائي لنادي أياكس الهولندي خلال موسم 2018-19 توجه بالوصول إلى الدور نصف النهائي في دوري أبطال أوروبا، حامت أندية أوروبا الكبرى كالنسور حول نجوم الفريق الشاب، ومن بينهم فرينكي دي يونج.

باريس سان جيرمان، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، تصارعوا على خدمات فرينكي دي يونج، لكن برشلونة استغل العلاقة المثالية التي تربطه بنادي أياكس، ونجح في ضم اللاعب قبل احتدام الأمور أكثر.

برشلونة نجح في يناير 2019 بالتعاقد مع دي يونج بعد يمتد لخمس سنوات، على أن يتم تفعيله بداية من 1 يوليو من العام نفسه، في صفقة بقيمة 75 مليون يورو.

دي يونج وصل إلى برشلونة والهدف الرئيسي هو جلب لاعب يخلق امتدادًا للاعبي الوسط في الجيل الذهبي للنادي الكتالوني، ويشكل ركيزة أساسية في مستقبل "البلوجرانا".

لكن، وبعد موسمين ونصف حتى الآن في برشلونة، فإن دي يونج لم يقدم بعد المستوى المأمول منه، لدرجة خروج أصوات تنادي بضرورة رحيله خلال الصيف المقبل.

دي يونج يعيش أزمة حقيقية في برشلونة، بالنظر إلى ما يعانيه النادي على الصعيد الاقتصادي من جهة، وتراجع مستواه الشخصي من جهة أخرى، وهو ما يجعل قضية دي يونج متشعبة إلى حد كبير.

دي يونج متمسك بالأمل!

دي يونج أجرى مقابلة مع صحيفة "ذا جارديان" الإنجليزية، تحدث خلالها عن مستقبله مع برشلونة، مؤكدًا أنه لا يفكر سوى في البقاء وتحقيق الألقاب في "كامب نو".

وقال دي يونج: "أنا سعيد جدًا في برشلونة، أردت أن أكون لاعبًا هنا منذ كنت صغيرًا، لذلك فاللعب مع برشلونة هو حلم تحقق".

وأضاف: "كنت سأحب الفوز بالمزيد من الألقاب خلال العامين الماضيين، وتوقعت ذلك، لكن أنا سعيد هنا وأريد البقاء لسنوات عديدة".

دي يونج حصد لقب كأس ملك إسبانيا مع برشلونة في موسم 2020-21، ولم يحقق أي بطولة أخرى حتى الآن.

الدولي الهولندي يرى استمراره في برشلونة أمرًا حتميًا، الأمر منطقي لأنه يملك عقدًا حتى صيف 2024، وحتى الآن يعد واحدًا من بين أبرز نجوم "البلوجرانا" فنيًا وتسويقيًا.

دي يونج .. حل سحري بين يدي برشلونة!

كثر الحديث خلال الموسم الحالي عن مستقبل دي يونج مع برشلونة، وخرجت العديد من التكهنات التي تؤكد خروج الهولندي بنهاية الموسم.

خروج دي يونج من برشلونة يأتي كحل سحري بين يدي إدارة النادي من أجل تحسين الوضع الاقتصادي في "البلوجرانا".

قيمة دي يونج السوقية حسب موقع "ترانسفير ماركت" تبلغ 70 مليون يورو، وهو ثاني أعلى لاعبي برشلونة من حيث القيمة السوقية، متخلفًا بفارق عشرة ملايين يورو عن بيدري شريكه في خط الوسط.

ومع اهتمام أندية بايرن ميونخ ومانشستر سيتي وحتى باريس سان جيرمان حسب العديد من التقارير بالحصول على خدمات دي يونج، فإن بيع الهولندي بقيمته السوقية على أقل تقدير قد يمنح برشلونة دفعة اقتصادية هائلة.

تشافي يدعم دي يونج

تشافي هيرنانديز المدير الفني لنادي برشلونة أكد يوم السبت خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة فالنسيا في الدوري الإسباني بأنه يرى فرينكي دي يونج لاعبًا عظيمًا. 

وقال تشافي: "بالنسبة لي فرينكي لاعب عظيم، أعتقد أنه اتخذ خطوة للأمام منذ وصولنا، إنه لاعب مختلف وأكثر ديناميكية".

وأضاف: "إنه لا يفقد الكرة ويساعد في الدفاع ويدخل منطقة الجزاء ويسجل الأهداف، إنه لاعب في برشلونة لسنوات عديدة قادمة".

وأكمل مدرب برشلونة: "دي يونج سعيد هنا، إنه يلعب بمستوى جيد للغاية، إنه شخص متطلب للغاية، ومحترف رائع وسيواصل التحسن".

تصريحات تشافي هي الأخيرة في سلسلة من الدعم للنجم الهولندي، وتأكيد على ثقته في قدرات دي يونج، وأنه أحد أهم لاعبي منظومته الحالية دون أدنى شك. 

التضحية بواحد من أجل الجميع!

لكن، وبعيدًا عن دعم تشافي ورغبة دي يونج، قد يكون تفكير إدارة برشلونة مختلفًا بعض الشيء، بالنظر إلى قيمة اللاعب السوقية، والأندية المهتمة بخدماته.

ولا يخفى على متابعي برشلونة أن جوان لابورتا رئيس النادي يرغب في الحصول على خدمات النرويجي إرلينج هالاند نجم بوروسيا دورتموند في الموسم المقبل.

بيع دي يونج تحديدًا وفي ظل أزمة برشلونة الاقتصادية، قد يؤمن مبلغًا لا بأس به يساعد على تحرك برشلونة نحو ضم هالاند.

وصول هالاند إلى برشلونة، سيمنح النادي العديد من المزايا، بداية من جلب نجم استثنائي يضفي قوة جبارة على هجوم "البلوجرانا"، مرورًا بالمزايا التسويقية وعقود الرعاية، وغير ذلك من الأمور.


أزمة دي يونج واستمراره من عدمه مع برشلونة يمثل قضية شائكة، ربما قد يخسر "البلوجرانا" ببيعه واحدًا من بين أهم النجوم الشباب في كرة القدم الأوروبية، لكنه قد يعني التراجع خطوة من أجل اتخاذ خطوات عديدة إلى الأمام.

اقرأ أيضًا ..

الأفضل رغم الهزيمة.. ماذا قدّم ميسي أمام نانت؟

مانشستر سيتي وتوتنهام .. هل تراهن أن أضرب نفس الرجل على قفاه؟

تحليل | فليحمد أنشيلوتي الرب أنّ المنافس ديبورتيفو ألافيس