الأخبار المباريات
دوري أبطال أوروبا

دوري الأبطال | مذبحة الثمانية وثأر عمره 12 عاماً .. "الانتقام" يعقد حسابات مجموعة الموت

12:03 م غرينتش+2 5‏/9‏/2022
Inter Bayern Munchen Barcelona Lionel Messi Goran Pandev Robert Lewandowski
مجموعة معقدة ومتشابكة الحسابات والذكريات

عندما سُحبت قرعة دور المجموعات للنسخة الحالية لدوري أبطال أوروبا كان هناك احتمالية كبيرة لوجود مجموعة ستوصف بمجموعة الموت بتواجد عدة فرق كبرى، ولكن لم يتخيل أحد أن تكون للدرجة أن تضم بايرن ميونخ، إنتر، وبرشلونة، بالإضافة للتعيس فكتوريا بلزن.

ثلاثة من عمالقة القارة يجتمعون معاً ليعقدوا حسابات المجموعة لتحديد صاحبي بطاقتي العبور للدور التالي، ويعيدون فتح دفاتر الماضي بين الأندية الثلاث التي تملك جميعها فيما بينها ليس فقط الحسابات المعقدة، ولكن ذكريات سيئة و"ثأر" قد يكون حان وقت حصاده.

إنتر وبايرن .. وحان الوقت أخيراً!

"يا أهلين، بينا حساب قديم"، هكذا راسلتني صديقتي مشجعة بايرن، وأنا متأكد أن وجهها كان يعلوه ابتسامة مثل تلك التي كانت على محيا وجه أوليفر كان وقت سحب القرعة!

الحساب القديم بين إنتر وبايرن يعود ل12 عاماً، وبالتحديد لمباراتين في 2010 و2011 عندما حرم النيراتزوري البافاري من دوري الأبطال في مناسبتين، الأولى في نهائي نسخة 09\10 الشهير والفوز 2-0، والثاني والأقسى على الألمان، عندما سجل جوران بانديف هدفاً قاتلاً في ملعب "أليانز" ليفوز الإيطاليون 3-2 وينتزعون بطاقة الترشح لربع النهائي من قلب ميونخ.

منذ ذلك الحين ولم يتقابل الطرفان بصفة رسمية، وها هي الفرصة تأتي على طبق من ذهب للبافاري لتصفية حساباته في النسخة الحالية بعد طول انتظار، وضد فريق يعلم أنه هو ومشجعوه يخشونه في ظل الظروف الراهنة للفريقين.

برشلونة وإنتر .. ثأر فقد طعمه

كانت فترة 2009-2010 مع جوزيه مورينيو الأبرز لإنتر في العصر الحديث، وفيها تفوق على عديد من عمالقة القارة، وصنع عداوات عدة معهم وجماهيرهم.

ليس فقط بايرن ميونخ من أذله النيراتزوري وقتها، ولكن أيضاً برشلونة بجيله الأسطوري بقيادة بيب جوارديولا وليو ميسي والبقية حين أطاح به في مباراتين شهيرتين في نصف نهائي الأبطال، ولقطات احتفال جوزيه مورينيو وسط رشاشات مياه "كامب نو" لا تزال خالدة في البال.

اقرأ أيضاً .. ما بين حجة البركان وفشل زلاتان .. ليلة سقوط الكتلان في ميلان

برشلونة على عكس بايرن أتته فرصة مقابلة إنتر والانتقام في 2018 و2019 عندما في مناسبتين وقع مع إنتر في مجموعة موت أخرى، وفي المرتين فاز عليه وتسبب في خروجه مبكراً، وأحدها كانت الأكثر إذلالاً بالصف الثاني بميلانو، ليحصل على ثأر ولو جزئي من الإيطاليين، ويدفن دفاتر الماضي، ويجعل إنتر هو الباحث عن رد اعتباره ضد الكتلان.

ليفاندوفكسي وثمانية..

التاريخ بين برشلونة وبايرن حافل بالمباريات، ولكن أحداث السنتين الماضيتين شكلت منعطفاً هاماً في علاقة الناديين، وجعلت الثأر بين الفريق الكتالوني وإنتر لا يقارن بما يبحث عنه أمام البافاري.

تقابل الفريقان ثلاث مرات في آخر نسختين، المجموع؟ 14-2 لبايرن منها المباراة الشهيرة في "لا لوش" المنتهية بنتيجة 8-2 للألمان، الهزيمة الأكثر ذلاً في تاريخ برشلونة.

برشلونة حصل على انتقام "معنوي" بسيط من بايرن هذا الصيف عندما جعله يخضع لرغباته وحصل منه على هدافه روبرت ليفاندوفكسي، ولكن كما تقول صديقتي البافارية "حسابنا متقفل" مع البولندي، في الإشارة لل45 مليوناً التي دفعها البلوجرانا ثمناً للاعب.

"الانتقام أن ندفع ببايرن إلى اليوروبا ليج"، هكذا تظن زميلتي مشجعة برشلونة التي لا ترى أن الفوز بأي نتيجة غير الثمانية سيكون له معنى ضد الفريق الألماني بالوقت الراهن، ولذا ففكرة البحث عن الثأر لا تبدو منطقية.

ما بين دعواتي لتفادي الفضائح في ميونخ، وثقة البافارية في فريقها القادم كالإعصار، وواقعية البرشلونية، أضيفت لمجموعة الموت أبعاداً جديدة تزيد من حساسية وصعوبة مبارياتها التي ينتظرها المحايد، ويخشاها مشجعو الكبار وكأنهم المسكين فكتوريا بلزن!