الأخبار المباريات
كأس العالم

خبير نفسي يكشف "السر الخفي" وراء ركلة كين الضائعة ضد فرنسا

8:53 م غرينتش+2 13‏/12‏/2022
Harry kane England 2022
جون ستونز تدخل ولكن بعد فوات الأوان

صدمة هائلة تعرضت لها الكرة الإنجليزية في كأس العالم، بسبب الطريقة التي خرجت بها إنجلترا من كأس العالم أمام فرنسا بدور الثمانية.

فرنسا تقدمت بعد 17 دقيقة بفضل تسديدة بعيدة المدى من أوريليان تشواميني، ثم تعادل كين من ركلة جزاء في الشوط الثاني، قبل أن يسجل أوليفييه جيرو هدف الفوز للديوك.

إنجلترا حصلت على فرصة من أجل التعديل من خلال ركلة جزاء أخرى، ولكن كين أرسلها إلى المدرجات، ليخرج جير جورديت أستاذ علم نفس كرة القدم في المدرسة النرويجية لعلوم الرياضة لتوضيح الأمر.

وقال الخبير الرياضي في مجموعة من التغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن جوردان هندرسون لاعب وسط إنجلترا نجح في حماية جميع المسددين لركلات الجزاء في ليفربول على مدار السنوات الماضية.

وجاء ذلك عن طريق منع الخصوم من الدخول في أي ألعاب ذهنية مع المسدد قبل الركلة، وهو ما فعله بالفعل في الركلة الأولى التي سددها كين بنجاح ضد فرنسا، حيث أمسك بالكرة بسرعة وسلمها إلى كين ثم سار إلى جانبه حتى وصوله إلى منطقة الجزاء، مما يضمن عدم تشتيت انتباهه من قبل لاعبي فرنسا.

وبالإضافة إلى ذلك وضع هندرسون نفسه على بعد مسافة معقولة من الكرة عندما كان كين يجهز نفسه للتسديد، حيث انطلق من خلفه للتأكد من التواجد لمتابعة الكرة في حالة تصدي الحارس لها.

ولكن القصة اختلفت في الركلة الثانية، لأن هندرسون لم يتواجد بالملعب، وكان كين يقف بمفرده محاطًا باللاعبين الفرنسيين لمدة 30 ثانية قبل تنفيذ الركلة، وهو ما لاحظه زميله جون ستونز ليصدر تعليماته لميسون ماونت وجود بيلينجهام للوقوف بجوار اللاعب ولكن ربما حدث ذلك بعد فوات الأوان.

يذكر أن فرنسا تأهلت إلى نصف النهائي من أجل مواجهة المغرب، طمحًا في مواصلة رحلتها للحفاظ على لقب مونديال روسيا 2018.