الأخبار النتائج المباشرة
برشلونة

تحليل أوساسونا وبرشلونة | سحر عبد الصمد وألم التكرار!

7:12 م غرينتش+2 12‏/12‏/2021
Dembele, Xavi, Ez Abde
ما هي أبرز النقاط الفنية في مواجهة أوساسونا وبرشلونة؟!

خاض برشلونة مباراة صعبة ضد نظيره أوساسونا في الجولة الـ 17 من الدوري الإسباني على ملعب الأخير.

المواجهة تكمن صعوبتها في الحالة التي يمر بها النادي الكتالوني بعد مغادرة دوري أبطال أوروبا، وعقب النتائج السلبية في الدوري الإسباني.

لكن على أي حال دون مقدمات كثيرة، دعونا نستعرض سويًا أبرز النقاط الفنية التي أخذت المباراة لتلك النتيجة.

تشكيل برشلونة

قرر تشافي أن يلعب بثلاثي في خط الدفاع مجبرًا بسبب كثرة الإصابات، بالإضافة لذلك لرغبته في تأمين الخط الخلفي له.

وجاءت التشكيلة كالتالي:

مارك أندريه تير شتيجن

كليمون لونجليه - جيرارد بيكيه - صامويل أومتيتي

نيكولاس جونزاليس - فرانكي دي يونج - سيرجيو بوسكيتس - جافي

عبد الصمد - لوك دي يونج - عثمان ديمبيلي

مزايا يجب الاعتراف بها!

قدم برشلونة مواجهة طيبة على مستوى الضغط على أوساسونا، ونجح في خنق الخصوم في كل فرصة ممكنة.

النادي الكتالوني فرض نسقه على المباراة بالرغم من وجود أكثر من لاعب خارج الخدمة في مواجهة اليوم.

ولولا تألق دفاعات أوساسونا ومشاكل الهجوم الواضحة لدى برشلونة لكان النادي الكتالوني قد خرج بحصة أكبر من الأهداف وبالفوز!

عبد الصمد المتفرد!

يعزف وحيدًا في هجوم برشلونة ذلك الشاب المغربي، وقدم اليوم مباراة من أفضل المواجهات التي لعبها منذ أن تم تصعيده للفريق الأول.

في الشوط الأول كان الزلزولي هو الوحيد الذي يشكل خطورة في خط هجوم النادي الكتالوني، في وجود عثمان ديمبيلي ولوك دي يونج.

وفي الشوط الثاني نال مكافأته وسجل هدف التقدم للنادي الكتالوني واستمرت الخطورة التي شكلها على مرمى أصحاب الأرض حتى دقيقته الأخيرة في الملعب.

هجوم في عالم آخر

مشاكل واضحة عانى منها هجوم برشلونة، فبالرغم من وجود عثمان ديمبيلي في التشكيل، إلا أن اللاعب الفرنسي لم يكن في حالته أبدًا.

ديمبيلي ظهر تائهًا في المباراة، لا يعرف ما الذي يريده بالتحديد، وفشل في كل مناسبة في وضع بصمة تناسب حجمه كلاعب ونجم كبير في فريق أغلبه شباب.

في النهاية غادر الملعب مصابًا ليثير سؤالًا هامًا في بال كل مشجع لبرشلونة، لماذا تركض الإدارة بالأميال لنيل رضاه حتى يجدد تعاقده؟

أما لوك دي يونج فيستمر ظهوره في النادي الكتالوني يطرح سؤالًا هامًا في كل مرة يلعب فيها، لماذا يلعب لبرشلونة من الأساس؟!

مشاكل الدفاع التي لا تنتهي والسيناريوهات المكررة!

النادي الكتالوني تلقى هدفين اليوم، الأول برأسية دون أدنى متابعة من أي لاعب لبرشلونة داخل منطقة الجزاء.

والهدف الثاني جاء من تسديدة من خارج منطقة الجزاء فشل الدفاع في تشتيتها للخارج فسكنت الشباك.

النادي الكتالوني يعاني حقًا دفاعيًا، أمام تشافي الكثير من العمل الشاق في ذلك الجانب الذي تكررت مشاكله قبل أن يفكر في تحسين أي شيء آخر.

بيت القصيد

هناك تحسنًا واضحًا في النادي الكتالوني تحت قيادة تشافي، على مستوى الهجوم والدفاع بالرغم من كل الإصابات التي يعاني منها الفريق.

صحيح أن المشاكل الدفاعية مستمرة بعد الهدف الذي جاء من ضربة ثابتة دون متابعة تمامًا، لكن في النهاية لا شيء يتحسن بين ليلة وضحاها.

الأشهر والأسابيع المقبلة ستقول كلمة هامة وحاسمة في مشوار تشافي مع برشلونة، لكن مهما كانت النتائج سيظل الأثر الإيجابي الذي جلبه معه المدير الفني الجديد دائمًا في نفوس النادي الكتالوني.