الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

برونو فيرنانديش .. من الرجل الرئيسي إلى بنزيما الجديد في مانشستر يونايتد !

2:08 م غرينتش+2 16‏/12‏/2021
Bruno Ronaldo
هل يقبل البرتغالي بدوره الجديد؟

يظل كريستيانو رونالدو أحد أفضل اللاعبين في العالم في الوقت الحالي وبتاريخ كرة القدم عمومًا، ولكن هل يتسبب في بعض الأضرار؟

الحديث هنا عن زميله البرتغالي برونو فيرنانديش نجم مانشستر يونايتد، الذي رحب بمواطنه في قلعة الشياطين الحمر الصيف الماضي.

ما نراه حاليًا بين رونالدو وفيرنانديش، يجعلنا نعود بالذاكرة قليلًا لفترة صاحب الـ36 سنة في ريال مدريد، عندما كان يلعب بجوار كريم بنزيما.

رونالدو كان العنصر الأهم، الذي يعمل الجميع على خدمته، بما فيهم بنزيما رغم اعتباره المهاجم الصريح لريال لسنوات طويلة.

برونو بحكم مركزه كصانع ألعاب، يحتم عليه مساعدة رونالدو، ولكن وضعه الحالي يختلف كثيرًا عن ما كان يحدث في الماضي.

أرقام مختلفة

صاحب الـ27 سنة سجل 5 أهداف في كل البطولات، حيث أحرزهم جميعًا في الدوري الإنجليزي ولم يسجل في دوري أبطال أوروبا، البطولة التي تكفل رونالدو بها.

وأما بالنسبة للصناعة فقد صنع 3 أهداف محلية و6 أهداف بالأبطال ليصبح مجموعه 9 أهداف.

ولو نظرنا إلى أرقامه الموسم الماضي بنفس التوقيت، سنجد أنه أحرز 4 أهداف في دوري أبطال أوروبا خلال مرحلة المجموعات وصنع مرة واحدة.

وبالنسبة للدوري الإنجليزي في نفس التوقيت الموسم الماضي، أحرز البرتغالي 11 هدفًا وصنع 7 أهداف بعد 17 جولة من البطولة وصنع هدفًا في كأس رابطة المحترفين.

وهو ما يعني أن نجم سبورتينج لشبونة السابق، بدأ يفقد مكانه الرئيسي، ليقتصر دوره على مساعدة رونالدو الذي سجل 13 هدفًا وصنع 2 بكل البطولات حتى الآن.

معاناة بنزيما

كلنا شاهدنا الفارق في مستوى بنزيما بعد وقبل رونالدو، حيث تحول من لاعب يشتهر بإهدار الفرص السهلة، إلى مهاجم لا يعرف الرحمة

رغم اعتبار الفرنسي كمهاجم صريح مسؤول عن تسجيل الأهداف، إلا أن دوره كان مختلفًا تمامًا منذ رحيل رونالدو عن ريال مدريد.

بنزيما صنع للبرتغالي 47 هدفًا طوال مسيرته في سانتياجو برنابيو، منذ عام 2009 وحتى 2018، حيث اكتفى بدور المهاجم المحطة الذي يفتح لرونالدو المجال ليكون النجم الأول.

أكبر دليل على تألق بنزيما من دون رونالدو، كان الإحصائية التي ظهرت في 24 سبتمبر الماضي، والتي أظهرت تسجيله 95 هدفًا وصناعة 38 في 154 مباراة ليصبح الرجل الأول بالفريق.

الأمور تبدو معكوسة الآن لبرونو، حيث تحول من الرجل الأول إلى مساعد رونالدو، فهل يقبل بهذه المهمة على المدى البعيد؟

اقرأ أيضًا ..